العبث بالرموز السرية للمستقبل الذكي

الدكتور عبيد صالح المختن باحث وأكاديمي في تقنية المعلومات والجريمة الإلكترونية
1٬635

بقلم: الدكتور عبيد صالح المختن
باحث وأكاديمي في تقنية المعلومات والجريمة الإلكترونية


تابعت عن بعد ظاهرة “شوف صورتك وأنت كبير في السن” ( وأنت شايب)، وهي واحدة من الخصائص التي يقدمها تطبيق FaceApp. وكنت مهتمًا جدًا بمتابعة ماذا سيقول خبراء أمن المعلومات حول العالم عن هذه الظاهرة، وكأن من أتابعهم لديهم قناعة أن هناك تحرك جماعي تجاه هذا الموضوع، فمن العبث أن تصرخ في وجه الجميع بأن هناك مشكلة بأمن معلوماتك! 

آثرت الانتظار حتى تهدأ هذه العاصفة، فما أردت قوله ومنذ البداية: هل لدى هؤلاء الأشخاص الذين قاموا بنقل صورهم التوجه ليكونوا جزءًا من منظومة التحول الإلكتروني الحالي أو المستقبلي، سواء لجهة العمل – مهما كان موقعهم بالعمل سواء موظف بسيط أم قيادي – أو حتى لإنجاز معاملاتهم الحكومية مستقبلًا؟!

فلو خرج تطبيق آخر مشابهة يحمل شعار “ارفع صورة كف يدك عن قرب لأريك من أي الأعراق أنت” – أو لأقرأ لك الكف – لتهاتف الجمع مرة أخرى دون علمهم أن ما يقومون به فعليًا هو نشر مفاتيحهم السرية للمنظومة الذكية للأعمال!

فبصمة الوجه، وبصمة اليد والأصابع، وبصمة العظام، وبصمة الصوت، والحمض النووي، هي جميعًا مفاتيحك السرية لمنظومة الأعمال. فكلمات السر الحالية من حروف ورموز وأرقام أثبتت فشلها وستنقرض قريبًا وستحل محلها العلامات الحيوية التي يملكها الإنسان، ولا تتكرر لدى إنسان آخر.

علاماتك الحيوية هي ملك لك أنت وحدك، فلا تفرط بها مهما كان العرض مغريًا.

وفي الحقيقة ليس هناك شيء مجاني على الإنترنت، أما أنك ستدفع فاتورته الآن أم لاحقًا، وقد لا تستطيع أن تدفعها لأنه وكما أرى ستكون تكلفتها باهضة جدًا!

الدكتور عبيد صالح المختن باحث وأكاديمي في تقنية المعلومات والجريمة الإلكترونية
الدكتور عبيد صالح المختن
باحث وأكاديمي في تقنية المعلومات والجريمة الإلكترونية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد