التصويت عبر البلوك تشين blockchain مع خدمة Polys

1٬657

اختارت الشبكة الأوروبية للمراكز والمتاحف العلمية (إكسايت) Ecsite، خدمة Polys، وهي نظام تصويت قائم على تقنية البلوك تشين blockchain، وتشغلها كاسبرسكي، لإجراء تصويت جماعي في اجتماعها السنوي الذي عقد حديثاً. وتُظهر المنظمات غير الربحية اهتماماً متزايداً بطرق التصويت هذه، فيما يُعدّ موقع “إكسايت” من أوائل الخدمات التي تتحوّل إلى هذا النوع من أنواع صنع القرار الرقمي.


ويُعدّ التصويت أساسياً في عمل المنظمات غير الحكومية إذ يتيح للمنظمة سماع رأي كل عضو من أعضائها. ومع ذلك، فغالباً ما تجد المنظمات غير الربحية تحديات في تنظيم عمليات التصويت؛ إذ من الصعب إعداد المستندات المطلوبة أو العثور على موظفين لإدارة العملية. وبينما يتصدّى التصويت الإلكتروني لهذا التحدي ويعالج المشكلة التي تواجهها المنظمات، لا يمكن ضمان عاملي الأمن والشفافية في عملية التصويت، وهما عاملان بالغا الأهمية عند التعامل مع مواضيع حساسة مثل وضع الموازنات أو اختيار الهيئات الإدارية.

وتقدّم خدمة Polys منصة قائمة على تقنية البلوك تشين تسمح بالاقتراع عبر الإنترنت دون خوف من التلاعب بالأصوات أو بالنتائج، وذلك لضمان أمن عملية التصويت. ويترتّب على الطبيعة اللامركزية المجزّأة لتقنية البلوك تشين تخزين البيانات في كتل موزعة على كل جهاز يتمّ استخدامه أثناء عملية التصويت، ما يجعل من المستحيل على المخربين الإلكترونيين التدخّل في نتائج التصويت.

وتتألف منظمة “إكسايت” من شبكة تضم أكثر من 325 كياناً من المراكز العملية والمتاحف المتخصصة والهيئات البحثية والمهرجانات والجامعات والقبب السماوية، فضلاً عن المؤسسات والجمعيات العلمية. وعقدت الشبكة اجتماع هيئتها العامة السنوي في السابع من يونيو الماضي، حيث كان على الهيئة العامة اتخاذ قرارات بشأن ستة مواضيع مختلفة هي اعتماد تقرير الأنشطة للعام 2018، واعتماد التقرير المالي للعام 2018، واعتماد موازنة العام 2019، واعتماد رسوم العضوية للعام 2020، فضلاً عن انتخاب الرئيس وانتخاب مجلس الأمناء. وأجرت المنظمة عمليات التصويت عبر منصة خدمة Polys على الإنترنت. وتلقى أعضاء المنظمة في بداية الاجتماع رمز الاستجابة السريعة الذي أدخلهم عند مسحه ضوئياً بكاميرات هواتفهم الذكية إلى صفحة ويب سجّلوا الدخول إليها باستخدام رمز فريد خاص بكل منهم. وأمكن الأعضاء الذين لم يكن لديهم هواتف ذكية التصويت عبر محطة خاصة بالاقتراع.

وفي المجموع، وصل عدد من أدلوا بأصواتهم إلى 90 عضواً، بحسب الموضوع الخاضع للتصويت. وتم الإعلان عن النتائج فور الانتهاء من التصويت. ووفّر نظام التصويت الكثير من الوقت على “إكسايت” أثناء الحدث وتجنّب حدوث أيّة توترات. وكانت المنظمة في السابق تُدير الانتخابات تقليدياً عن طريق إجراء تصويت يتمّ بأوراق الاقتراع، ما كان يتطلب أربعة أعضاء على الأقل لفرز الأصوات، في حين كان يتمّ التصويت على بعض المواضيع برفع الأيدي.

وقالت كاثرين فرانش المدير التنفيذي لمنظمة “إكسايت”، إن فريق Polys “ساعدنا في الارتقاء باجتماعنا السنوي العام إلى مستوى أرفع من خلال نظام تصويت يتسم بسهولة الاستخدام والموثوقية والأمان العالي”، مؤكدة أن هذا النظام سمح بإجراء عمليات التصويت بسلاسة وسرعة وكفاءة أكبر.

من جهته، قال إفغيني باركوف مدير تطوير الأعمال لدى شركة كاسبرسكي، إن عملية التصويت في المنظمات غير الحكومية “غالباً ما تستغرق الكثير من الوقت والجهد”، معرباً عن تهانيه لمنظمة “إكسايت” التي اعتبر أن اختيارها التصويت عبر تقنية البلوك تشين “يجعلها قوة بارزة بين المنظمات غير الحكومية”، وأشار إلى أن العدّ اليدوي للأصوات، مثلاً، يصبح مزعجاً عند حدوثه في مؤتمر أو اجتماع، نظراً لأنه يتطلب من الحاضرين انتظار النتائج النهائية، وأضاف: “تحتاج هذه المنظمات إلى أداة آمنة وسهلة الاستخدام للسماح للأعضاء بالتعبير عن آرائهم ومعرفة نتائج التصويت دون تأخير، وقد تلقينا العديد من الطلبات من منظمات غير حكومية تستفسر عن طريقة استخدام حلنا ومنافعه”.

يمكن الاطلاع على معلومات أوفى عن خدمة Polys.

إقرأ أيضًا
الأكثر مبيعًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد