آبل تخسر رئيس قسم التصميم جوني إيف

آبل تخسر رئيس قسم التصميم جوني إيف
3٬822

تعرضت شركة آبل لصدمة بعد إعلان (جوني إيف Jony Ive)، المصمم البريطاني المسؤول عن التصاميم الرائدة والمميزة لأجهزة الشركة، يوم أمس الخميس أنه سيترك آبل بعد قرابة 30 عامًا من أجل إطلاق شركة إبداعية جديدة تدعى (LoveFrom)، قائلًا: إن آبل ستكون أول عميل لديه.

ومن المؤكد أن مغادرة جوني إيف، التي أعلن عنها في مقابلة حصرية مع صحيفة (فاينانشال تايمز)، في وقت لاحق من هذا العام ستطلق موجة صدمة في عالم التكنولوجيا والتصميم، لكن يظل البريطاني البالغ من العمر 52 عامًا مشاركًا مع آبل.

وقال جوني: بالرغم من أنني لن أكون موظفًا، إلا أنني سأظل مشاركًا إلى حد كبير، وأتمنى ذلك لسنوات عديدة قادمة، وهذا الوقت هو التوقيت الطبيعي واللطيف لإجراء هذا التغيير.

فيما قال الرئيس التنفيذي لشركة آبل، (تيم كوك Tim Cook)، في بيان: جوني شخصية فريدة في عالم التصميم، ولا يمكن المبالغة في تقدير دوره في إحياء آبل، وستواصل آبل الاستفادة من مواهبه من خلال العمل مباشرةً معه في المشاريع الحصرية، ومن خلال العمل المستمر لفريق التصميم الرائع والعاطفي الذي بناه.

وبالرغم من إعلان آبل أنها ستواصل العمل مع جوني على منتجاتها من خلال مشروعه الجديد، لكن أسهمها هبطت بنسبة 1.5 في المئة إلى 197.44 دولارًا، مما أدى إلى خسارتها زهاء 9 مليارات دولار من قيمتها السوقية.

وأمضى جوني إيف ما يقرب من ثلاثة عقود في آبل، وانضم إليها خلال أكثر فتراتها اضطرابًا، وكان جزءًا مهمًا من نهوضها، حيث لعب دورًا محوريًا في تصميم منتجات، مثل (iMac)، الذي ساعد آبل على العودة من جديد وأنقذها من ركودها في أوائل التسعينيات.

كما لعب أدوارًا رئيسية في تطوير أجهزة آيباد، وآيبود، وآيفون، والذي يعتبره بعض الخبراء أحد أكثر المنتجات الاستهلاكية نجاحًا على الإطلاق.

وقاد جوني فرق تصميم الشركة منذ عام 1996، وأصبح رئيس فريق التصميم في عام 2015، وقال: لدي ثقة كبيرة بزملائي في شركة آبل الذين يظلون أقرب أصدقائي، وأتطلع للعمل معهم لسنوات عديدة قادمة.

وتأتي مغادرة رئيس قسم التصميم وسط انخفاض مبيعات آيفون، بما في ذلك الانخفاض القياسي في الربع الأخير، وبعد أن أصبحت آبل أول شركة في العالم تصل قيمتها السوقية إلى تريليون دولار في شهر أغسطس 2018.

وبالرغم من توسع مبيعات بعض منتجات الأجهزة، مثل (Apple Watch) وسماعات (AirPods) اللاسلكية، لكن آبل قد حولت انتباهها إلى تنمية أعمال خدماتها، والتي تشمل (Apple Music) و (iCloud).

وكان ستيف جوبز، الرئيس التنفيذي السابق لشركة آبل، مشاركًا بشكل كبير في عملية تصميم المنتجات، ويزور استوديوهات آبل للتصميم يوميًا، لكن الرئيس التنفيذي الحالي، تيم كوك، لم يفعل الشيء نفسه، وتساءل النقاد – بعد وفاة ستيف جوبز – عن إمكانية آبل مواصلة مسيرة جوبز.

وأصبح جوني إيف رمزًا للاستمرارية، وجسرًا يصل عهد ستيف جوبز بعهد تيم كوك، وأشرف على تصميم الأجهزة والبرامج على حد سواء ابتداءً من عام 2012، مما أدى إلى إصلاح شامل لنظام التشغيل (iOS).

كما شارك أيضًا في تصميم المقر الجديد للشركة المسمى (Apple Park)، والذي بلغت تكلفته 5 مليارات دولار، وافتتح في عام 2017.

لكن الشركة مهدت الطريق لمغادرة جوني على مدى عدة سنوات، حيث سلم بعض المهام خلال عام 2015 إلى مديرين تنفيذيين آخرين، وكان (آلان داي Alan Dye)، أحد هؤلاء المديرين التنفيذيين، والذي قالت الشركة: إنه سيصبح نائب رئيس تصميم واجهة الإنسان.

كما عينت آبل، (إيفانز هانكي Evans Hankey)، نائبًا لرئيس قسم التصميم الصناعي، وقالت آبل: إنهما لعبا أدوارًا قيادية رئيسية في فريق التصميم التابع لها لسنوات.

الأكثر مبيعًا
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد