“نون أكاديمي” تجمع 32.2 مليون ريال من جولتها الاستثمارية الأولى

"نون أكاديمي" تجمع 32.2 مليون ريال من جولتها الاستثمارية الأولى
407

أعلنت (نون أكاديمي) – المنصّة الرائدة في مجال التعليم الإلكتروني في منطقة الشرق الأوسط – اليوم، عن إغلاق جولتها الاستثمارية الأولى بقيمة 32.2 مليون ريال سعودي (8.6 ملايين دولار)، التي قادها كلٌ من صندوق (رائد فنتشرز)، وصندوق (STV)، وشهدت مشاركة (العصامية للاستثمار)، بالإضافة لعدد من المستثمرين الأفراد من بينهم المؤسس الشريك لشركة (كريم): عبد الله إلياس، والدكتور عبد الرحمن الجضعي: الرئيس التنفيذي لشركة عِلم، والمستثمر السعودي مازن الجبير، وحظيت بدعم الشركة السعودية للاستثمار الجريء (SVC).

وتمثل هذه الجولة أول زيادة في رأس المال للشركة من قِبَل مؤسسات استثمارية، وأكبر زيادة لرأس المال في قطاع منصات التعليم الإلكتروني في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتعتزم (نون أكاديمي) توظيف التمويل الجديد في مواصلة بناء فرقها الهندسية وتطوير المنتجات، ومضاعفة النمو في أسواقها الحالية، وإطلاق خدماتها في أسواق جديدة.

تأسست منصة (نون أكاديمي) عام 2013 على يد محمد الضلعان، والدكتور عبدالعزيز السعيد، وتحوّلت خلال ستة أعوام من موقع إلكتروني بسيط لمساعدة الطلاب على التحضير للاختبارات إلى منصّة تعلّم اجتماعية متكاملة تتيح للطلاب الدراسة مع زملائهم في مجموعات، والتنافس مع بعضهم البعض، إلى جانب توفير منصّة للتعليم الخصوصي عبر الإنترنت حسب الطلب. وفي المتوسط، يقضي الطالب الفعّال أكثر من 55 دقيقة بالدراسة في اليوم الذي يستخدم فيه المنصة، أي ما يقارب أربع أضعاف المعدل المتوفر في قطاع التعليم التفاعلي عبر الإنترنت، والبالغ 14 دقيقة لكل يوم.

كما توفر المنصّة خدمات تعليمية مجانية، وتتيح للمستخدمين إمكانية الوصول إلى المحتوى التعليمي دون مقابل، وتتقاضى رسومًا لقاء خدمات الدروس الخصوصية المباشرة، والمحتوى المتقدم. وتركّز منصة (نون أكاديمي)، التي بلغ عدد مستخدميها حتى الآن 2 مليون طالب وأكثر من 1,500 مُدرّس معتمد، على مساعدة الطلاب في السعودية في المواد الدراسية، وعلى اجتياز اختبارات القدرات والتحصيلي المُقدّمين من مركز قياس الوطني. وحديثًا، توسعت (نون أكاديمي) جغرافيًّا لتخدم الطلبة في مصر، كأحد أهم الأسواق العربية.

وبهذه المناسبة، أشار محمد الضلعان – الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لمنصة (نون أكاديمي) إلى أن الملل وليس القدرة على الفهم هو من أبرز المشكلات التي يواجهها الطلاب هذه الأيام، لافتًا إلى تفرّد (نون أكاديمي) وقدرة منصتها التفاعلية على تحقيق ما لا يستطيع الآخرون تحقيقه. وقال: “تتحول (نون أكاديمي) إلى منصّة مفتوحة، حيث يمكن للمدرّسين في جميع أنحاء العالم أن يؤسسوا مجموعاتهم التعليمية الخاصة، مما يسمح لأصحاب المواهب منهم توسيع نطاق متابعيهم وتحقيق دخل إضافي، مستفيدين من التقييم المتميز والتعليقات الإيجابية للطلاب. وهذا الأمر لا يُحفّز الطلاب فحسب، بل يسمح للمُعلّمين الاستثنائيين تدريس آلاف الطلاب في مجموعة واحدة، مما يجعل التعليم العالي الجودة في متناول الجميع، وبأسعار معقولة”.

من جانبه أكد (عمر المجدوعي) – الشريك المؤسس لشركة (رائد فنتشرز) – على المؤشرات الواعدة التي يحظى بها قطاع التعليم التفاعلي عبر الإنترنت، ولاسيما النموذج الذي توفره منصة (نون أكاديمي). وأضاف: “هناك الكثير من المنصّات التي تعمل على تسهيل الوصول إلى برامج التعليم، لكن الذي يميّز هذه المنصة تركيزها على تحفيز الطلاب وإدخال عنصر المتعة إلى الدراسة من خلال التحديات والمنافسات والشعور بالإنجاز، وبالتالي قدرتها على التعامل مع إحدى أهم المشاكل التي تواجه الطلاب اليوم”.

ومن جهته قال (عبد الرحمن طرابزوني) – الرئيس التنفيذي لصندوق (STV): “لدينا في المملكة وحدها نحو 6 ملايين طالب، والعدد أكثر بكثير في دول المنطقة، ولهذا من المهم اليوم أكثر من أي وقت مضى تسهيل مهمة تحصيل العلم واكتساب المعرفة، والاستفادة من الفرص المتاحة. ننظر بإيجابية إلى مستقبل القطاع، وعلى الرؤية الواعدة لمؤسّسي المنصة، التي تجمع بين التقنية والمُعلّمين المتميّزين، وتهدف لتسهيل الدراسة، وجعلها أكثر فاعلية لملايين الطلاب في جميع أنحاء الشرق الأوسط”.

وبحسب شركة أبحاث السوق (Metaari)، فقد وصل حجم تمويل قطاع التعليم التفاعلي عبر الإنترنت على مستوى العالم إلى 16.3 مليار دولار في عام 2018، استحوذت الولايات المتحدة والصين على 76% منه. ولا يزال القطاع يسير في اتجاه تصاعدي مدفوعًا بالتقدم السريع في وسائل التعليم، وتراجع الاعتماد على الفصول الدراسية التقليدية. ومن المتوقع أن يصل حجم سوق التعليم التفاعلي عبر الإنترنت إلى 252 مليار دولار بحلول عام 2020.

الجديد بالذكر أن فريق منصة (نون أكاديمي) يضم حاليًا أكثر من 90 موظفًا في المملكة العربية السعودية، ومصر، والهند؛ للاهتمام بالمسائل المتعلقة بتطوير التقنية، والإدارة، وسلاسل الإمداد، إضافة إلى نحو 50 موظفًا يعملون بدوام جزئي لتطوير محتوى التطبيق.

وتوظّف المنصة أحدث التقنيات والتصاميم الإبداعية، مُعتمدة على مهارات فريقٍ خبيرٍ من المهندسين والمصممين، ومُنشئي المحتوى الذين يعملون على تحسين تجربة المستخدمين والتصميم والبرمجة وتطوير المنتجات. وقد أُدرجت (نون أكاديمي) على قائمة أفضل 100 شركة عربية ناشئة خلال المنتدى الاقتصادي العالمي 2019.

الأكثر مبيعًا
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد