الإعلان عن معيار DisplayPort 2.0 الداعم لشاشات 8K

الإعلان عن معيار DisplayPort 2.0 الداعم لشاشات 8K
425

أعلنت جمعية معايير إلكترونيات الفيديو (VESA) عن معيار (DisplayPort 2.0) أو (DP 2.0)، إيذانًا بوصول دقة (16K) من شاشات العرض في السنوات القادمة، وبالرغم من أن الكثير من المستخدمين ليس لديهم شاشات بدقة (4K) حتى الآن، إلا أن هذا لا يمنع التكنولوجيا من الاستمرار.

ويوفر المعيار الجديد ما يقرب من ثلاثة أضعاف عرض النطاق الترددي لمعيار (DisplayPort 1.4) المستخدم منذ عام 2016 – ما يصل إلى 77.4 جيجابت في الثانية مقابل 25.92 جيجابت في الثانية.

وبفضل هذا النطاق الترددي العالي، فإن معيار (DisplayPort 2.0) قادر على دعم دقة أعلى بكثير تصل إلى 15360×8460 بيكسلًا بمعدل تحديث يصل إلى 60 هيرتزًا.

وبالرغم من أنه من غير المحتمل أن يتمكن أي شخص من الاستفادة بشكل فعلي من هذه الدقة لسنوات قادمة، إلا أن هذا لا يعني أنه لا توجد فوائد لمعيار (DisplayPort 2.0) في الوقت الحالي، حيث يمكنك باستخدام (DisplayPort 2.0) تشغيل ما يصل إلى ثلاثة أجهزة تلفزيون أو شاشات بدقة (4K) بمعدل تحديث 90 هيرتزًا.

كما يمكنك تشغيل شاشتين بدقة (8K) بمعدل تحديث 120 هيرتزًا، أو تشغيل شاشة واحدة بدقة (16K) بمعدل تحديث 60 هيرتزًا، إلى جانب توفير المعيار الجديد لدعم الواقع الافتراضي (VR)، بحيث ستتمكن من تشغيل شاشتين بدقة (4K) بمعدل تحديث 144 هيرتزًا.

ويعني هذا وصول دقة (UltraHD) إلى الواقع الافتراضي لأول مرة، إلى جانب إمكانية اللعب بمعدلات تحديث عالية جدًا بدقة (4K).

وبشكل يشابه (Thunderbolt 3)، فإن المعيار الجديد يحتاج إلى كابلات خاصة من أجل دعم عرض النطاق الترددي الكامل للنقل، وبإمكان الكابل إرسال البيانات المتزامنة والفيديو، والتزود بالطاقة.

ويتوقع أن تصل المنتجات الأولى المُستخدمة لمعيار (DisplayPort 2.0) في أواخر عام 2020، ومن المفترض أن يُعتمد على نطاق واسع، وذلك بفضل التوافق مع الإصدارات السابقة، والدعم المستمر من معياري (USB-C) و (Thunderbolt 3).

وأصبحت دقة (UltraHD) في كل مكان على مدار الأعوام القليلة الماضية، حيث تقدم كل خدمة بث محتوى بدقة (4K) بشكل أساسي.

وتتلخص الاختلافات بين معياري (HDMI) و (DisplayPort) في أن (HDMI) قد صُمم بشكل أساسي لتطبيقات الإلكترونيات الاستهلاكية، مثل أجهزة التلفزيون وأجهزة عرض الفيديو، بينما صُمم (DisplayPort) ليكون واجهة العرض النهائية لأجهزة الحاسب، لذلك فهو يستكمل (HDMI)، بدلاً من استبداله.

وقال (آلان كوباياشي Alan Kobayashi)، رئيس مجلس إدارة جمعية معايير إلكترونيات الفيديو (VESA): يمثل معيار (DisplayPort 2.0) أحد أهم المعالم في تاريخ معيار (DisplayPort)، وهو تتويج لجهد استمر لعدة سنوات، وإدخال لتحسينات كبيرة على هذا المعيار في كل مكان.

صفقة اليوم .. الأكثر مبيعًا
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد