إنتل تبيع زهاء 8500 براءة اختراع للهواتف الذكية

إنتل تبيع زهاء 8500 براءة اختراع للهواتف الذكية
598

تشير الأنباء إلى أن شركة إنتل قد أطلقت مزادًا واسع النطاق لبراءات اختراع الاتصال اللاسلكي الخلوي، تهدف من خلاله إلى الحصول على الأموال مقابل محفظة ملكيتها الفكرية المتعلقة بمجال المودم والاتصال.

ويتزامن المزاد – الذي يبدو أنه من أكثر مزادات بيع براءات الاختراع شهرة منذ سنوات – مع استعداد إنتل لمغادرة سوق أجهزة مودم الجيل الخامس (5G) للهواتف الذكية، بعد اتفاقية التعاون بين آبل وكوالكوم.

وأدى الاتفاق بين آبل وكوالكوم إلى أن تجد الشركة الواقع مقرها في سانتا كلارا نفسها فجأة دون دعم من عميلها الرئيسي، حيث مثلت آبل العميل الرئيسي لإنتل فيما يتعلق بأجهزة المودم، لكن نهاية العلاقة بين الشركتين قادت إنتل إلى مغادرة القطاع.

وفي حين أن إنتل تكافح من أجل طرح مودم (5G) في السوق، إلا أنها ما تزال واحدة من أهم مراكز براءات الاختراع في قطاع الهاتف المحمول، وتظهر دراسة تحليلية حديثة لبراءات اختراع (5G) مساهمات إنتل المنتظمة، ووجودها في المراكز العشرة الأولى.

وتوضح المعلومات وجود ما يصل إلى 8500 براءة اختراع عائدة ملكيتها الفكرية إلى شركة إنتل، ومقسمة إلى مجموعتين رئيسيتين.

وتتعلق المجموعة الأولى بقطاع المودم، وتتألف من زهاء 6 آلاف براءة اختراع متعلقة بالمعايير الخلوية لشبكات الجيل الثالث والرابع والخامس، بالإضافة إلى 1700 براءة اختراع تتعلق بأساليب تنفيذ التكنولوجيا.

بينما تتضمن المجموعة الثانية زهاء 500 براءة اختراع مخصصة لقطاع الأجهزة المتصلة، وهي قابلة للتطبيق عبر صناعات أشباه الموصلات والإلكترونيات، وهناك ما يصل إلى 300 براءة اختراع مجهولة التخصص، ولا توجد تفاصيل دقيقة حول الموضوع.

ومن المفترض أن تجذب هذه المجموعة الضخمة من براءات الاختراع العديد من المنتجين الذين سيحاولون – ربما من خلال إنشاء اتحادات – ضمان الحق في استغلال البحوث التي أجرتها إنتل على مر السنين.

وبالرغم من أن إنتل لم تنجح في صنع أجهزة مودم شبكات الجيل الخامس، إلا أن محفظة ملكيتها الفكرية تُعَدّ من بين أهم المحافظ في هذه الصناعة، مما يعني أنه لن يكون من الصعب العثور على مشترين مهتمين بالحصول على المحفظة.

وتحاول إنتل أيضًا التخلص من قسم البحث والتطوير المرتبط بمجال أجهزة المودم، ووفقًا للشائعات السابقة، فإن آبل مهتمة بعملية الاستحواذ، لأن هذا سيسمح لها بتجميع المعرفة التي اكتسبها العديد من المهندسين الذين يمكنهم المساهمة في تطوير أجهزة مودم (5G) الخاصة بها.

وتسعى إنتل، عن طريق المزاد العلني لمحفظة ملكيتها الفكرية، إلى جذب انتباه العملاء المحتملين الآخرين المهتمين بالاستحواذ، حتى تكون قادرة على تقييم العروض الأخرى إلى جانب عرض آبل.

وتتوقع إنتل الحصول على مؤشرات اهتمام بحلول أوائل شهر أغسطس، حيث هناك العديد من الشركات الصينية التي قد تكون مهتمة بهذه المحفظة، التي من شأنها أن تسمح لها بزيادة نفوذها وقدرتها التنافسية في مجال شبكات الجيل الخامس (5G).

إقرأ أيضًا
الأكثر مبيعًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد