مقارنة شاملة بين جداول بيانات جوجل ومايكروسوفت إكسل

مقارنة شاملة بين جداول بيانات جوجل ومايكروسوفت إكسل
25٬023

تعتبر كل من (جداول بيانات جوجل) Google Sheets، و(مايكروسوفت إكسل) Microsoft Excel أهم الخيارات المتاحة للعمل مع جداول البيانات، حيث تتيح كل منهما إنشاء جداول البيانات، وإجراء العمليات الحسابية، واستخدام الدوال والصيغ، وإنشاء الرسوم البيانية والمخططات، وغير ذلك الكثير.

بدأت جداول بيانات جوجل كتطبيق بسيط لجداول البيانات، ولكنها تطورت بسرعة في السنوات الأخيرة مع إضافة أدوات قوية مثل: (الجداول المحورية) Pivot Tables – التي تعتبر من أهم ميزات مايكروسوفت إكسل – ليصبح الآن بديلًا قويًا لمايكروسوفت إكسل في معظم الحالات. وبناءً عليه قد يرد إلى ذهنك بعض الأسئلة حول الاختلافات الرئيسية بين الاثنين، وكيف يمكنك تحديد ما هو المناسب لاستخدامك؟

فيما يلي مقارنة بين جداول بيانات جوجل ومايكروسوفت إكسل:

التكلفة:

واحدة من أكبر مزايا مُحرر مستندات جوجل هي أنه مجاني للاستخدام الشخصي، ولكن إذا كنت تمتلك نشاطًا تجاريًا، فقد ترغب في الاطلاع على خطط اشتراك G Suite المختلفة، والتي توفر لك المزيد من الميزات، ومساحة تخزين أكبر على (جوجل درايف) Google Drive.

بينما يبدأ اشتراك (مايكروسوفت أوفيس 365) Microsoft Office 365 – الذي يتضمن: (إكسل)Excel، و(وورد) Word، و(بوربوينت) PowerPoint، وكل برامج الإنتاجية الأخرى من مايكروسوفت – بمبلغ 69.99 دولارًا سنويًا للاستخدام الشخصي.

ومع ذلك؛ فإن الإصدار الكامل من أوفيس ليس هو الخيار الوحيد، فإذا كنت تريد بالعمل من خلال متصفح الويب، يمكنك التفكير في استخدام (مايكروسوفت أوفيس أونلاين) Microsoft Office Online، وبالرغم أنها ليست قوية مثل: برامج سطح المكتب، ولكنها تعتبر جيدة باستثناء جداول البيانات الأكثر تعقيدًا.

قابلية نقل البيانات:

مقارنة شاملة بين جداول بيانات جوجل ومايكروسوفت إكسل

عندما تقرر استخدام جداول بيانات جوجل، أو مايكروسوفت إكسل، فكر في كونك تحتاج إلى نقل البيانات بين الاثنين، حيث يمكنك تصدير جداول البيانات من جوجل بتنسيق إكسل، واستيراد ملفات إكسل إلى جداول بيانات جوجل، ولكن لا يمكنك ببساطة نسخ الخلايا، ولصقها من واحدة إلى أخرى.

كما قد تواجه بعض مشكلات التنسيق إذا قمت بتصدير جداول البيانات واستيرادها، لأنهما لا يعملان بالطريقة نفسها تمامًا.

الحفظ، والمزامنة:

الحفظ والمزامنة

 

تقوم جداول بيانات جوجل بحفظ عملك تلقائيًا، لذلك لا داعي للقلق بشأن إغلاق النافذة عن طريق الخطأ أثناء عملك، بينما يقوم برنامج إكسل بإظهار رسالة تحذيرية إذا حاولت إغلاق البرنامج دون حفظ عملك، أو إذا قمت بإغلاقه عن طريق الخطأ، كما ستكون لديك فرصة جيدة لاستعادة بعض عملك باستخدام أداة الاسترداد المضمنة في برامج مايكروسوفت.

ستحفظ جداول بيانات جوجل عملك في حسابك على جوجل درايف، مما يتيح لك الوصول إليه في أي مكان، ومن أي جهاز. بينما إذا استخدمت مايكروسوفت إكسل سيتطلب الأمر منك مزامنة ملفاتك على خدمة التخزين السحابي التابعة لمايكروسوفت ( ون درايف) OneDrive، وهو ما يتطلب منك بعض الجهد الإضافي، ولكن هناك ميزة جيدة إذا اشتركت في حزمة Office 365، حيث سيكون لديك سعة تخزين هائلة تبلغ 1 تيرابايت، في حين لا توفر لك جوجل سوى 15 جيجابايت فقط، ولكنها مجانية.

يعتمد الخيار الأفضل هنا على أولوياتك: الراحة في التعامل، أم مساحة التخزين الكبيرة.

التعاون في تحرير الملفات:

التعاون في تحرير الملفات

إذا كنت ترغب في التعاون مع أشخاص آخرين داخل جداول البيانات التي ستعمل عليها، فإن جداول بيانات جوجل تعتبر خيارًا مثاليًا في هذه الحالة، حيث يمكنك ببساطة إرسال بريد إلكتروني إلى الزملاء يسمح لهم بالانضمام إلى جداول البيانات التي تعمل عليها، كما يمكنك تحديد المهام التي سيقوم بها كل شخص، سواء إضافة تعليقات فقط، أو التعديل على الملف.

بينما يعتبر مايكروسوفت إكسل برنامجًا فرديًا في المقام الأول، ولكن يمكنك العمل على مستندات إكسل مع زملائك عبر (مايكروسوفت أوفيس أونلاين)، والذي يُعد أساسًا نسخة مخصصة من برنامج سطح المكتب بالكامل، كما يمكنك الحصول على المزيد من الخيارات إذا كنت تمتلك أنت وزملاء العمل اشتراكات تجارية.

التوافق:

عند الاختيار ضع في اعتبارك البرامج الأخرى التي ستستخدمها في عملك اليومي، حيث يمكنك نقل جداول بيانات جوجل بسهولة بين تطبيقات جوجل الأخرى، ولكن إذا كنت ترغب في العمل مع أي برامج تابعة لجهات خارجية مثل: برامج المحاسبة، فسيكون مايكروسوفت إكسل خيارًا مثاليًا في هذه الحالة.

الميزات:

الميزات

عندما أطلقت جوجل جداول البيانات لأول مرة عام 2006، كانت عبارة عن أداة بسيطة جدًا لا تزيد عن كونها مجرد تطبيق آلة حاسبة، ولكنها الآن قطعت شوطًا طويلًا، وأصبحت تضم العديد من ميزات إكسل القوية والأكثر فائدة، مثل (الجداول المحورية) التي تستخدم لتضييق نطاق مجموعة كبيرة من البيانات، أو التعرّف على العلاقات بين نقاط البيانات، ولكنها لا تزال غير مستغلة تمامًا.

بينما يتمتع إكسل ببداية قوية، والعديد من الميزات الفريدة، حيث يضم صيغة لكل مهمة تعتمد على البيانات، ويتلقى أيضًا تحديثات سريعة، بالإضافة إلى وجود أدوات جديدة مثل: infographics، لذلك إذا كنت تعمل مع البيانات بشكل منتظم، وتؤدي مهام معقدة، فلا يزال مايكروسوفت إكسل متقدمًا بفارق كبير.

إقرأ أيضًا
الأكثر مبيعًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد