المقارنة الشاملة بين معالجي: AMD Ryzen 9 3900X و Intel Core i9-9900K

المقارنة الشاملة بين معالجي: AMD Ryzen 9 3900X و Intel Core i9-9900K
24٬960

يعد 2019 عامًا رائعًا بالنسبة لشركة (أي إم دي) AMD، وذلك مع إطلاق وحدة المعالجة المركزية الجديدة، وبطاقة الرسومات التي حظيت باهتمام كبير من قِبل خبراء الصناعة، وعشاق الأجهزة. ولكن هذا لا يعني أنه ليس لديها منافسة شديدة في كلا المعسكرين، إذ أصبحت وحدات Ryzen 3000 الجديدة في منافسة مباشرة مع أحد أفضل معالجات (إنتل) Intel. ويُنتظر أن تُطرح المعالجات الجديدة من كلتا الشركتين في شهر تموز/ يوليو المقبل.

هناك مقارنات رائعة ينبغي لنا إجراؤها في المجموعة الجديدة من رقائق (رايزن) Ryzen، ولكن بسعر 500 دولار أمريكي، لدينا معالجان هما: Core i9-9900K، و Ryzen 9 3900X، اللذان سيكونان الأفضلين بين معالجات الشركتين.

الألعاب:

احتفظت إنتل بأداء متميز في مجال الألعاب لأكثر من عقد من الزمان، وحتى مع وحدات Ryzen الأولى والثانية ذات الأداء القوي من AMD، لا تزال إنتل متقدمة. فالجيلان الثامن والتاسع من معالجات إنتل يحتلان الصدارة في أكثر ما يهتم به اللاعبون، وهو: معدل الإطارات في الثانية. ويمكن أن يتغير ذلك مع وحدات Ryzen 3000 CPU، وذلك مع التردد الأعلى، والزيادة في التعليمات التي يمكن للمعالج تنفيذها.

 

AMD Ryzen 9 3900X

Intel Core i9 9900K

عقدة المعالج

7 نانومتر

14 نانومتر

عدد النوى

12

8

الخيوط

24

16

الذاكرة المؤقتة: L2، و L3

6 ميجابايت / 64 ميجابايت

2 ميجابايت / 16 ميجابايت

السرعة الأساسية

3.8 جيجاهرتز

3.6 جيجاهرتز

السرعة القصوى

4.6 جيجاهرتز

4.7 جيجاهرتز

وحدة معالجة الرسومات

لا يوجد

Intel UHD Graphic 630

طاقة التصميم الحراري

105 واط

95 واطًا

 

وبعد معالج Ryzen 9 3950X – الذي يحتوي على 16 نواةً – يعد Ryzen 9 3900X أقوى معالج من AMD حتى الآن، فهو يحتوي على بعض المواصفات القوية للغاية. أما معالج Core i9-9900K فلا يُستهان به، إذ يتفوق على معالج AMD في بعض المواصفات.

وفيما يتعلق بالمواصفات، يتفوق معالج Ryzen 9 3900X على معالج Core i9-9900K في عقدة المعالج، وفي عدد النوى، وفي الذواكر المؤقتة الثانوية، والسرعة الأساسية، في حين يتفوق الأخير على الأول في السرعة القصوى، ووحدة معالجة الرسومات، وطاقة التصميم الحراري.

ومع أن معالج 3900X أضعف من 9900K فيما يتعلق بالسرعة، إلا أن هذا لا يعني أنه أضعف في الألعاب، إذ يمتاز بأنه يملك ذاكرة مؤقتة: L2، و L3 أكبر، مما يجعله أسرع في الألعاب. وقد عرضت شركة AMD – خلال (معرض الترفيه الإلكتروني) E3 2019 في وقت سابق من شهر حزيران / يونيو الجاري – مقارنات تُظهر تفوق معالجها على معالجات إنتل.

الإنتاجية:

لقد كانت مهام الإنتاجية المتعددة الخيوط – مثل: تحويل الفيديو وتحريره – أحد أبرز ما امتازت به AMD على مدار العامين الماضيين، إذ تتنافس سلسلتا Ryzen، و Threadripper بصورة مباشرة، وحتى أنها تتفوق على الخيارات الأكثر تكلفة من إنتل. ومع دعم النوى والخيوط الإضافية، يبدو أن معالج AMD الجديد سوف يستمر في التفوق على معالج إنتل.

الكفاءة في استهلاك الطاقة:

لا تحظى الكفاءة في معالجات الحواسيب الشخصية بالأهمية ذاتها التي نجدها في الأجهزة المحمولة، حيث لا يوجد عمر للبطارية. ومع ذلك، تعد الحرارة عاملًا مهمًا، وكلما زادت الطاقة التي تتطلبها وحدة المعالجة المركزية، زادت الحرارة الناتجة. وبالأرقام، نجد أن معالج 9900K من إنتل أكثر كفاءةً من معالج 3900X، إذ تبلغ طاقة التصميم الحراري في الأول 95 واطًا، وفي الآخر 105 واط. ولكن هذه ليست القصة الكاملة.

فقد أظهرت الأبحاث الخاصة بمتطلبات الطاقة لمعالج 9900K من إنتل أنه يستهلك طاقة أكثر بكثير من تصنيف (طاقة التصميم الحراري) TDP. وذكر موقع Toms Hardware أن استهلاك الطاقة يبقى دون التصنيف أثناء اللعب، ولكن حين القيام بأعباء عمل متعددة الخيوط وعلى مدد طويلة، فإن المعالج قد يتطلب أكثر من 200 واط، وقد يرتفع هذا الرقم إلى 250 واطًا في حال رُفعت سرعة المعالج إلى السرعة القصوى.

وبالمقارنة، فإن معالج AMD الحالي – 2700X – لم يتجاوز تصنيف (طاقة التصميم الحراري) الخاص به والبالغ 105 واط، وهو التصنيف ذاته لمعالج 3900X، مما يعني أن الأخير سيكون أفضل في استهلاك الطاقة مقارنةً بمعالج 9900K من إنتل.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد