العالم يستعد لنشر خدمات تعقب الأمتعة بنظام RFID

وافق (الاتحاد الدولي للنقل الجوي) IATA – خلال اجتماع جمعيته العمومية السنوي الخامس والسبعين بالإجماع – على قرار دعم النشر العالمي لخدمات تعقب الأمتعة بنظام (تحديد الهوية عبر موجات الراديو) Radio-Frequency Identification.

ودعت الجمعية العمومية إلى تطبيق المعايير الحديثة لإرسال رسائل بخصوص أمتعة المسافرين، لتعزيز دقة تتبعها في الوقت الفعلي في المراحل الرئيسية خلال الرحلة.

ووفقًا لأحدث الإحصائيات الصادرة عن شركة (سيتا)، بلغت نسبة فقدان الأمتعة في عام 2018 أقل من 0.06% من أصل نحو 4.3 مليارات حقيبة نقلتها شركات الطيران. وتراجعت نسبة فقدان الأمتعة بنسبة 70% منذ عام 2007، ويجري اليوم إعادة 99.9% من الأمتعة المفقودة إلى أصحابها في غضون يومين.

وتبلغ معدلات دقة نظام تحديد الهوية عبر موجات الراديو 99.98%، ما يجعله أفضل بكثير من رموز الباركود، في حين ستتيح المعايير الحديثة لإرسال الرسائل لشركات الطيران اتخاذ إجراءات استباقية في الحالات التي يحتمل فيها فقدان الأمتعة. وسيسهم الجمع بين هذين النظامين في الحد من معدلات فقدان الأمتعة بنسبة 25%.

وبهذا الصدد، قال ألكسندر (دي جونياك) – المدير العام والرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي: “يرغب المسافرون بالوصول إلى وجهاتهم واستلام حقائبهم وأمتعتهم. وفي الحالات النادرة لفقدان الأمتعة، يود المسافرون معرفة مكانها بدقة. ومن شأن تطبيق نظام تحديد الهوية عبر موجات الراديو، واعتماد المعايير الحديثة لإرسال الرسائل بخصوص الأمتعة، مساعدتنا على الحد من فقدانها بنسبة 25%، واستعادة الحقائب المفقودة بشكل أسرع”.

وبموجب القرار، تلتزم شركات الطيران بالانتقال إلى استخدام علامات الأمتعة المزودة بنظام تحديد الهوية عبر موجات الراديو، وباستخدام تنبيهات بيانات نظام تحديد الهوية عبر موجات الراديو لتفعيل الإجراءات في المطارات ومن قِبل موظفي المناولة الأرضية، للحيلولة دون احتمال فقدان الأمتعة.

ولا يحدد القرار أي جداول زمنية محددة. إلا أنه من المتوقع أن يتم اعتماد نظام تحديد الهوية عبر موجات الراديو عالميًا في غضون أربع سنوات.

وتؤدي الشراكات دورًا بالغ الأهمية لتحقيق النجاح في هذا التحول. ويدعو القرار المطارات للمسارعة إلى استخدام تقنية نظام تحديد الهوية عبر موجات الراديو في عمليات تسليم الأمتعة، وتطبيقها في بنيتها التحتية، والبدء في تنفيذ المعايير الحديثة للرسائل المتعلقة بالأمتعة.

كما يدعو القرار موظفي المناولة الأرضية لاستخدام تقنية نظام تحديد الهوية عبر موجات الراديو، بدلًا من عمليات التتبع اليدوية حيثما أمكن.

وأضاف دي جونياك: “يمثل تطبيق تقنية التعقب المعززة بنظام تحديد الهوية عبر موجات الراديو، واعتماد المعايير الحديثة للرسائل المتعلقة بالأمتعة عملًا جماعيًا، إذ ينبغي أن تتعاون شركات الطيران والمطارات وموظفو المناولة الأرضية؛ لتحقيق فوائده، وتعزيز رضا العملاء”.