تيليجرام تتعرض لهجوم DDoS ورئيسها يتهم الصين

تيليجرام تتعرض لهجوم DDoS ورئيسها يتهم الصين
6٬800

قال المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة تيليجرام – صاحبة تطبيق التراسل الفوري المشفر الشهير – يوم الأربعاء: إن الخدمة تعرضت لهجوم إلكتروني “بحجم دولة”، وأشار إلى أن الصين قد تكون المسؤولة عنه.

وقال (بافيل دوروف) – الذي أسس وترأس أيضًا شبكة التواصل الاجتماعي الروسية VK – في تغريدة على موقع تويتر: “لقد تعرضت الخدمة إلى هجوم قوي من هجمات حجب الخدمة DDoS، منشؤه عناوين (بروتوكول الإنترنت) IP معظمها من داخل الصين”.

وأضاف دوروف أن الهجوم يأتي بالتزامن مع احتجاجات في هونج كونج. وتتضمن هجمات حجب الخدمة إرسال أعداد هائلة من الطلبات في هجوم واحد مستهدف، مما يؤدي إلى انقطاع جزئي أو كلي للخدمة.

وخرج مئات الآلاف من المتظاهرين بمسيرة في هونج كونج في الأسبوع الحالي احتجاجًا على قانون مثير للجدل، يسمح بتسليم الأشخاص في المدينة إلى الصين. وقد أدانت وسائل الإعلام الحكومية الصينية بشدة الاحتجاجات، التي تقول إنها تحركها قوى خارجية، وتقوض الاستقرار الاجتماعي في هونج كونج.

وتعد خدمة تيليجرام وغيرها من تطبيقات المراسلة المشفرة من الأدوات الشائعة للمتظاهرين على مستوى العالم، الذين يستخدمونها للتنسيق بين بعضهم بعيدًا عن أعين السلطات.

يُشار إلى أن تطبيقات أخرى تعرضت للحظر في الصين أثناء الحركات السياسية في هونج كونج أيضًا، ففي عام 2014، وفي أوج المظاهرات التي عُرفت باسم “حركة المظلة” Umbrella Movement، حظرت بكين الوصول إلى تطبيق مشاركة الصور إنستاجرام داخل البر الصيني.

وكان المسؤولون الصينيون قد نفوا في السابق مزاعم شن هجمات إلكترونية، مشيرين إلى أن الصين كثيرًا ما تكون ضحية لهجمات خارجية.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد