الولايات المتحدة تهدد المملكة المتحدة بسبب هواوي

الولايات المتحدة تهدد المملكة المتحدة بسبب هواوي
13٬706

يخطط رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، دونالد ترامب، لإبلاغ الحكومة البريطانية بأن الولايات المتحدة قد تحد من تبادل المعلومات الاستخباراتية مع المملكة المتحدة، إذا سمحت لشركة هواوي ببناء جزء من شبكة الجيل الخامس 5G للهاتف المحمول العالية السرعة، حسبما أفادت صحيفة فاينانشيال تايمز Financial Times.

ومن المقرر أن يبدأ ترامب زيارة رسمية تستمر لمدة ثلاثة أيام إلى المملكة المتحدة الأسبوع المقبل، ووفقًا للمسؤولين الأمريكيين والبريطانيين، فقد قرر ترامب إثارة القضية المتعلقة بشركة هواوي بعد أن فشل مساعدوه مرارًا في إقناع حكومة المملكة المتحدة بتقييد مشاركة الشركة الصينية.

وقالت فاينانشال تايمز نقلًا عن شخص ضالع في التخطيط للرحلة: يستعد الرئيس دونالد ترامب لتكرار الرسالة التي مفادها: أن تورط الصين في شبكات 5G يمكن أن يشكل تحديات كبيرة للتعاون الاستخباراتي الأمريكي البريطاني، في محاولة لزيادة الضغط على حلفائه لحظر الشركة الصينية.

وذكرت تقارير صادرة في الشهر الماضي أن الحكومة البريطانية ستسمح لشركة هواوي ببناء أجزاء من شبكاتها اللاسلكية 5G، مما يجعلها تتحدى مطالب الولايات المتحدة بفرض حظر شامل على مشاركة عملاقة التكنولوجيا الصينية في البنية التحتية لأحدث تكنولوجيا رقمية.

ومن المفترض أن توفر شبكات الجيل الخامس 5G سرعات إنترنت أكبر بكثير من الموجودة حاليًا، مع تقليل زمن التأخر، كما أن لديها إمكانات هائلة لتغيير الطريقة التي يتفاعل بها الأشخاص مع التقنيات الجديدة.

وقيل إن مجلس الأمن القومي البريطاني وافق على السماح لشركة هواوي بتوفير التكنولوجيا غير الأساسية، مثل الهوائيات، لشبكات الجيل الخامس لمشغلي شبكات الهاتف المحمول في البلاد.

وعلى الرغم من ذلك، فإن المملكة المتحدة لن تسمح للشركة الصينية بتوفير ما يسمى بالتكنولوجيا الأساسية، التي تشمل البرمجيات وغيرها من المعدات التي تربط اتصالات الإنترنت الأساسية.

ووفقًا لما أوردته وكالة رويترز، فقد قال مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جون بولتون John Bolton: ربما لم تتخذ المملكة المتحدة قرارًا نهائيًا بشأن هواوي بعد.

فيما قال نائب الرئيس الأمريكي، مايك بينس Mike Pence: إن الولايات المتحدة كانت واضحة مع حلفائها حول هواوي، ونعتبرها غير متوافقة مع المصالح الأمنية للولايات المتحدة الأمريكية أو الحلفاء في الدول المحبة للحرية في جميع أنحاء العالم.

وواجهت هواوي ضغطًا هائلاً من إدارة ترامب، حيث تزعم الولايات المتحدة أن معدات الشركة يمكن أن تستخدم للتجسس من قِبل الحكومة الصينية.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية في وقت سابق من هذا الشهر: إنها ستضيف هواوي والشركات التابعة لها إلى قائمة تجارية تحظر على الشركات الأمريكية بيع أو نقل التكنولوجيا إلى الشركة الصينية، دون ترخيص صادر عن الحكومة.

وتواجه هواوي أيضًا تهمًا جنائية من وزارة العدل بعد اتهامها بسرقة الأسرار التجارية، وخرق العقوبات الأمريكية على إيران.

ونفت شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة المزاعم بأنها تشكل مخاطر أمنية، ورفعت، في الوقت نفسه، دعوى قضائية ضد الولايات المتحدة بسبب قانون يحظر على الوكالات الحكومية الأمريكية شراء معداتها.

وحثّت الولايات المتحدة الحلفاء مرارًا على استبعاد هواوي من شبكات الجيل الخامس، مما أدى إلى حظر دول كبرى، مثل اليابان وأستراليا، استخدام معدات الشركة.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد