هواوي: الولايات المتحدة تضر بمليارات المستخدمين

هواوي: الولايات المتحدة تضر بمليارات المستخدمين
2٬285

دعت هواوي الصينية الولايات المتحدة إلى إلغاء الحظر التجاري غير القانوني على الشركة، مُدعية أن الولايات المتحدة ستضر بمليارات المستهلكين في جميع أنحاء العالم.

وجاءت هذه التعليقات بعد أن وضعت حكومة الولايات المتحدة شركة هواوي على قائمة الكيانات، مما يعني أن الشركات الأمريكية لا يمكنها التعامل مع هواوي ما لم يكن لديها ترخيص خاص.

وتعتمد شركة التكنولوجيا الصينية، التي تعد أكبر شركة لتصنيع معدات الاتصالات في العالم، وثاني أكبر شركة لتصنيع الهواتف الذكية، اعتمادًا كبيرًا على الشركات الأمريكية، مثل جوجل ومايكروسوفت، لبناء معداتها.

وقال سونج ليوبينغ Song Liuping، كبير المسؤولين القانونيين في شركة هواوي، خلال مؤتمر صحفي عقد في شينزين بالصين: يستخدم السياسيون في الولايات المتحدة الأمريكية كل ما لديهم من قوة لملاحقة وإيذاء شركة خاصة، وهذا أمر غير طبيعي.

وقدمت هواوي طلبًا لحكم قضائي مُستعجل إلى محكمة في بلانو بولاية تكساس؛ تطلب من خلاله البت في كون بند الإنفاق العسكري الأمريكي الذي يمنع الحكومة ومتعاقديها من استخدام معدات هواوي أمرًا دستوريًا.

وتدعي إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن الشركة يمكن أن تستخدم معداتها للتجسس نيابة عن الحكومة الصينية، وبالتالي فهي تشكل تهديدًا للأمن السيبراني الدولي.

وقال سونج: هذا القرار قد يتسبب بالضرر لعملائنا في أكثر من 170 دولة، بما في ذلك أكثر من 3 مليارات عميل يستخدمون منتجات وخدمات هواوي في جميع أنحاء العالم، موضحًا أن الحملة التي شنتها الحكومة الأمريكية ضد الشركة لن تحسن الأمن السيبراني.

ورفعت الشركة دعوى قضائية في شهر مارس ضد قانون الدفاع الوطني الأمريكي، واصفةً إياه بأنه “مشروع قانون لمصادرة الممتلكات”، وأنه يعاقب هواوي بشكل انتقائي، وينتهك الإجراءات القانونية عن طريق افتراض أنها مذنبة، دون محاكمة عادلة.

وتعتبر التحركات ضد هواوي جزءًا من الحرب التجارية الأوسع نطاقًا بين أكبر اقتصادين في العالم، حيث فرض الجانبان مليارات الدولارات من الرسوم الجمركية على منتجات بعضهما البعض.

ويركز الخلاف على الفائض التجاري الضخم للصين مع الولايات المتحدة، والشكاوى من أن بكين والشركات الصينية تستخدم تكتيكات غير عادلة؛ للحصول على تقنيات أجنبية متقدمة.

وانتهت الجولة الأخيرة من المفاوضات بين بكين وواشنطن دون اتفاق، وذلك بعد أن زاد ترامب الرسوم على الواردات الصينية، واستجابت الصين برفع الرسوم الجمركية من 5 في المئة إلى 25 في المئة على السلع الأمريكية البالغة قيمتها 60 مليار دولار.

وقالت جوجل: إنها ستستمر في دعم الهواتف الذكية الحالية من هواوي، لكن الأجهزة المستقبلية لن تحمل تطبيقاتها وخدماتها الرئيسية، بما في ذلك خرائط جوجل، وجيميل، ومحرك البحث، وهو تغيير من المرجح أن يجعل هواتف هواوي أقل جاذبية.

وقال سونج: إن الولايات المتحدة لم تقدم أي دليل لإثبات أن هواوي تمثل تهديدًا أمنيًا، لا شيء سوى التكهنات، متهمًا الولايات المتحدة بإيجاد سابقة خطيرة.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد