فورد تعرض روبوتًا مع سيارة ذاتية القيادة لتسليم الطرود

عرضت شركة فورد لأول مرة روبوتًا ذا ساقين، قادرًا على السير على أرض غير مستوية، وصعود الدرج لتسليم الطرود – التي يصل وزنها إلى 18 كيلو جرام – إلى الباب المستلم.

وتخطط فورد لإقران الروبوتات – المطورة من قبل شركة Agility Robotics، الواقع مقرها في ولاية أوريغون – مع شاحنات التسليم الذاتية القيادة لاختبار توصيل الطرود للعملاء.

وتُعد مسألة تسليم الطرود مجالًا محتملًا لاستخدام السيارات والشاحنات الصغيرة الذاتية القيادة، لكن لم تقم أي شركة بعدُ بحل مشكلة كيفية إخراج المواد من السيارة، وتوصيلها إلى باب العميل، دون سائق بشري.

ويُظهر مقطع الفيديو المصاحب لإعلان فورد أن الروبوت، المسمى Digit، يُخرج نفسه من صندوق شاحنة التسليم قبل السير في الطريق ويتخطى الحواجز لتوصيل الطرد إلى باب منزل العميل.

ويتنقل الروبوت – البالغ طوله ما يزيد قليلًا عن 150 سنتيمتر، والمجهز بكاميرات، ونظام Lidar – باستخدام التكنولوجيا نفسها التي تسمح لشاحنة التسليم الذاتية القيادة باكتشاف العوائق على الطرق.

وقال الدكتور كين واشنطن Ken Washington، كبير مسؤولي التكنولوجيا بشركة فورد: عندما تنقل السيارة الذاتية القيادة الروبوت Digit إلى وجهته النهائية، فإن بإمكانها أن تقدم لاسلكيًا جميع المعلومات التي يحتاجها الروبوت، بما في ذلك أفضل طريقة للوصول إلى باب المنزل.

وتوفر السيارة البيانات والطاقة، بحيث يمكن إعادة شحن الروبوت في الجزء الخلفي منها، مما يعني أنه ليس بحاجة إلى بطاريات ضخمة، كما يمكن استخدام مستشعرات السيارة لإنشاء خرائط تفصيلية توجه Digit إلى وجهته.

واقترح أيضًا أن هذه السيارات يمكن أن تُستخدم كسيارات أجرة، وسيارات توصيل في وقت واحد، حيث تنقل الطرود والركاب في الرحلة نفسها.

وكانت شركة فورد قد اختبرت في السابق إمكانية التوصيل عبر شاحناتها الذاتية القيادة من خلال تعاونها مع شركة دومينوز بيتزا Domino’s Pizza، وشركة توصيل المواد الغذائية Postmates، في مدينة ميامي بولاية فلوريدا.

وأضاف كبير مسؤولي التكنولوجيا بشركة فورد أن الشركة أرادت استكشاف كيفية تفاعل العملاء مع عمليات التسليم بدون سائق، لذلك كانت السيارات العادية مهيأة لتبدو وكأنها مركبات ذاتية القيادة، دون أن يتفاعل السائقون البشريون مع العملاء.

وتُعتبر مسألة إقناع العميل بالخروج إلى السيارة؛ للحصول بشكل يدوي على طعامه تحديًا للشركات التي تحاول تطوير تقنيةِ توصيلٍ ذاتيةِ القيادة، خاصةً في المدن، حيث قد تُضطر السيارة إلى التوقف على مسافة بعيدة من باب منزل العميل.

وتضمنت الاختبارات السابقة لشركة فورد إرسال رمز للعملاء على هواتفهم الذكية، مما أتاح لهم إمكانية فتح مقصورة ساخنة موجودة في السيارة تحتوي على البيتزا.

يُذكر أن فورد ليست الوحيدة التي تحاول استكشاف هذا المجال، إذ تقوم كل من أمازون وفيديكس FedEx بتجربة روبوتات تسليمٍ ذاتِ عجلات، وتقول فورد: إنها تريد إطلاق خدمة سيارات أجرة وتوصيلٍ ذاتيةِ القيادة بحلول عام 2021.