الصين تحث بريطانيا على عدم التمييز تجاه هواوي في تطوير 5G

حذرت الصين اليوم الأحد بريطانيا من التمييز تجاه الشركات العاملة في تطوير شبكات الجيل الخامس 5G، ودعتها إلى مقاومة الضغط من الدول الأخرى بشأن السماح لها بالعمل مع شركة هواوي.

ويأتي تحذير الصين في وقت تشهد فيه هواوي – التي تعد أكبر مصنعي معدات الاتصالات في العالم – تدقيقًا شديدًا، بعد أن دعت الولايات المتحدة حلفاءها إلى عدم استخدام تقنية الشركة بسبب المخاوف من أنها قد تكون وسيلة تستخدمها الحكومة الصينية للتجسس. وهو ما نفته هواوي مرارًا وتكرارًا.

وكانت وكالة رويترز قد نقلت يوم الأربعاء عن مصادرها أن مجلس الأمن القومي البريطاني قرر منع هواوي من الوصول لجميع الأجزاء الأساسية لشبكة الجيل الخامس في البلاد، وتقييد وصولها إلى الأجزاء غير الأساسية.

وفي مقال نشرته صحيفة “صنداي تلجراف” Sunday Telegraph، دافع سفير الصين لدى بريطانيا (ليو شياو مينج) عن كون هواوي تتمتع بسجل جيد في مجال الأمن، وقال: إن على بريطانيا “اتخاذ القرارات على نحو مستقل ووفقًا لمصالحها الوطنية”.

وكتب شياو مينج: “إن آخر شيء يحتاجه العالم هو إدخال أي نوع من التدابير التمييزية تجاه الشركات المشاركة في تطوير شبكة الجيل الخامس 5G”. وأضاف: “إن آخر ما تتوقعه الصين من بريطانيا العالمية – المنفتحة والنزيهة حقًا – هو ساحة لعب غير رزينة”.

وقال شياو مينج: “إن المخاوف الأمنية بشأن تطوير شبكات الجيل الخامس 5G متفهمة، ولكن يمكن في الوقت ذاته معالجتها”. وأضاف: “يجب أن تؤخذ المخاطر على محمل الجد، ولكن ينبغي ألا يُسمح لها بالتحريض على الخوف .. ومن الممكن معالجتها، شريطة أن تتعاون البلدان والشركات معًا”.