رويترز: ترامب اشتكى إلى مدير تويتر خسارة المتابعين

التقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالرئيس التنفيذي لشركة تويتر (جاك دورسي) يوم الثلاثاء، وقضى وقتًا طويلًا في استجوابه عن سبب فقده لبعض متابعيه على موقع تويتر، وفق ما أفادت وكالة رويترز نقلًا عن مصدر مطلع.

وجاء الاجتماع، الذي نظمه البيت الأبيض، بعد ساعات من هجوم ترامب الأخير على شركة التواصل الاجتماعي متهمًا إياها بأنها متحيزة ضد المحافظين. وبعد الاجتماع نشر ترامب تغريدة على تويتر قال فيها: “لقاء رائع بعد ظهر هذا اليوم في البيت الأبيض مع جاك من تويتر. نُوقشت الكثير من الموضوعات فيما يتعلق بمنصتهم، وعالم وسائل التواصل الاجتماعي عامةً. نتطلع إلى الحفاظ على حوار مفتوح!”.

ورد دورسي، الذي لم يسبق أن التقى بترامب، في تغريدة: “شكرًا لك على الوقت. إن تويتر حاضرة هنا لخدمة المحادثات العامة بأكملها، وننوي جعلها أكثر صحةً وأكثر مدنيةً. شكرًا للمناقشة بشأن هذا الموضوع”.

وقال مصدر رويترز، الذي قالت إنه أُطلع على الاجتماع الذي ضم أيضًا المستشار العام لتويتر ورئيس السياسة العامة: إن دورسي أوضح – ردًا على مخاوف ترامب بشأن فقدان المتابعين – أن الشركة تعمل على إزالة حسابات الاحتيال، والبريد المزعج، وأن العديد من المشاهير، بما في ذلك دورسي نفسه، خسروا متابعين نتيجة لذلك.

وفي وقت سابق من يوم الثلاثاء، أشار ترامب إلى أن موقع تويتر كان متحيزًا ضده، دون تقديم أدلة. وكتب في تغريدة على تويتر أن الشركة لا تعامله كجمهوري، وقال: “إنه لأمر تمييزي للغاية”.

وقد أبدى ترامب انزعاجه من فقدان المتابعين، خاصةً بعد أن خسر في شهر تموز/ يوليو الماضي – بحسب شركة بيانات التواصل الاجتماعي “كيهول” KeyHole – نحو 204,000 متابع، أو ما يساوي 0.4% من متابعيه الذين كان عددهم حينئذ 53.4 مليون، وذلك مع حملة التطهير التي شنتها تويتر على الحسابات المشبوهة، بعد استخدام موقعها وخدمات التواصل الاجتماعي الأخرى في حملات التضليل، التي حاولت التأثير على الناخبين في انتخابات الرئاسة الأمريكية في عام 2016، وغيرها من الانتخابات.