تقرير: آبل واحدة من أكبر عملاء أمازون للخدمات السحابية

تنفق شركة آبل أكثر من 30 مليون دولار شهريًا على سحابة أمازون، أي 360 مليون دولار سنويًا، إذا ظل إنفاق آبل ثابتًا، مما يجعلها واحدة من أكبر عملاء خدمة أمازون ويب سيرفيسز AWS، وذلك وفقًا لتقرير نشرته شبكة سي إن بي سي CNBC.

وفي حين تتنافس الشركتان على حصة أكبر من أموال المستهلكين، إلا أن آبل وأمازون تشتركان في شراكة مهمة عندما يتعلق الأمر بالخدمات السحابية، إذ تُستخدم خدمات أمازون ويب سيرفيسز لتشغيل خدمات آبل، بما في ذلك آيكلاود iCloud.

وتعكس نفقات آبل السحابية تصميم الشركة المصنعة لهواتف آيفون على تقديم خدمات عبر الإنترنت – مثل: آيكلاود iCloud – بسرعة وموثوقية، حتى لو اضطرت للاعتماد على منافس للقيام بذلك.

وتَعِد خدمة iCloud من آبل بتوفير تخزين آمن، وسهل لجميع الملفات المهمة على جهاز آيفون، وآيباد، وماك المحمول، من خلال خوادم أمازون السحابية الموزعة، مما يجعلها بنية تحتية مثالية لاستخدامها في عمليات آبل المستندة إلى السحابة.

وتسبب انقطاع خدمة Amazon S3 بمشاكل لآبل في عام 2017، إذ شهد بعض مستخدمي آي أو إس – ومتجر تطبيقات ماك، وخدمة آيكلاود، ومنصة Apple TV، وخدمة آبل الموسيقية Apple Music – انقطاعات بسبب المشكلة.

وكانت الشركة قد بدأت مؤخرًا بالتفكير في جني المزيد من الأموال من خلال الخدمات عبر الإنترنت، وتوقفت آبل في الآونة الأخيرة عن الكشف عن أرقام مبيعات الوحدات لأجهزة آيفون، وغيرها من منتجات الأجهزة.

وبدأت في المقابل بالكشف عن أرباح خدماتها، والتي تشمل متجر آب ستور لتطبيقات نظام آي أو إس iOS، و AppleCare، وآبل باي Apple Pay، وآيكلاود iCloud.

كما قدمت آبل الشهر الماضي خدمات اشتراك جديدة للفيديو والمجلات، +Apple News، و +Apple TV، ويستخدم الأشخاص أكثر من مليار جهاز من أجهزة آبل كل شهر، وبالتالي، فإن لدى آبل متطلبات كبيرة للحوسبة والتخزين.

وتستثمر الشركة بكثافة لبناء البنية التحتية الخاصة بها، إذ أعلنت في شهر يناير 2018 عن خطط لإنفاق 10 مليارات دولار على مراكز البيانات في الولايات المتحدة، في غضون خمس سنوات، وأوضحت في شهر ديسمبر أنها ستنفق 4.5 مليارات دولار من هذا المبلغ حتى عام 2019.

وتعتمد الشركة على مزودي الخدمات السحابية من الجهات الخارجية الأصغر، كما أنها تعتمد أيضًا على الموفرين الكبار للخدمات السحابية، بما في ذلك أمازون، وجوجل، كما قدمت مايكروسوفت أيضًا أدوات سحابية لآبل في الماضي.

وقالت الشركة المصنعة لهواتف آيفون سابقًا: إنها تستخدم AWS لتخزين آيكلاود iCloud، لكنها لم تكشف عن أي من خدماتها الأخرى تستخدم AWS، أو سحابة طرف ثالث.

ووقعت آبل مؤخرًا عقدًا بقيمة 1.5 مليار دولار لمدة خمس سنوات مع AWS، مما يعني أنه على الرغم من استثمارات الشركة البالغة 10 مليارات دولار في البنية التحتية لمراكز البيانات الخاصة بها، فإنها ستظل تعتمد على المنافسين للخدمات السحابية.

يذكر أن الأموال التي تدفعها آبل إلى أمازون ويب سيرفيسز AWS، تشكل جزءًا صغيرًا من إيرادات المزود السحابي، حيث حققت خدمة AWS أكثر من 25.66 مليار دولار في عام 2018، أو 11 في المئة من إجمالي إيرادات أمازون السنوية.