“بطل” صد هجوم WannaCry العالمي في 2017 يقر بتطوير برامج لسرقة البنوك

"بطل" صد هجوم WannaCry العالمي في 2017 يقر بتطوير برامج لسرقة البنوك
10٬193

أقر باحث بريطاني في مجال الأمن السيبراني – كان قد اكتسب شهرة كبيرة في عام 2017، بعد أن تمكن من تحييد الهجوم العالمي الذي شُنَّ باستخدام برمجية الفدية الخبيثة “وانا كراي” WannaCry – بأنه مذنب في التهم التي وجهتها إليه الولايات المتحدة، والمتعلقة بكتابة برامج ضارة.

وأقر ماركوس هوتشينز، الذي وُجِهَّت إليه تهم في 10 قضايا في الولايات المتحدة، بأنه مذنب في اثنتين منها، مع موافقة الحكومة الأمريكية على التحرك نحو رفض التهم المتبقية في وقت صدور الحكم، وفقًا لملف القضية في المحكمة الجزئية الأمريكية في مقاطعة ويسكونسن الشرقية.

وقال هوتشينز – المعروف أيضًا باسم MalwareTech – في بيان: “أُقر بأني مذنب في تهمتين تتعلقان بكتابة برامج ضارة في السنوات السابقة لمهنتي في مجال الأمن”. وأضاف: “أنا نادم على تلك الأفعال وأتحمل المسؤولية الكاملة عن أخطائي”.

وقال هوتشينز: إنه أصبح “ناضجًا”، ومنذ أن بدأ العمل في مجال أمن المعلومات فقد استخدم تلك المهارات التي أُسيء استخدامها في السابق لأهداف نبيلة، وأضاف: “سأستمر في تكريس وقتي للحفاظ على أمان الناس من هجمات البرامج الضارة”.

وكان هوتشينز قد حظي بشهرة عالمية بين عشية وضحاها داخل مجتمع القراصنة الأخلاقيين في شهر أيار/ مايو 2017، حين ساعد في التغلب على هجوم الفدية العالمي WannaCry، الذي أصاب مئات الآلاف من أجهزة الحاسب، وتسبب في اضطرابات في المصانع، والمستشفيات، والمتاجر، والمدارس، في أكثر من 150 دولة.

وفي وقت لاحق من عام 2017، أُلقي القبض على هوتشينز في مدينة لاس فيغاس الأمريكية بتهم غير ذات صلة، إذ كانت التهمة أنه أنشأ، وباع رمزًا خبيثًا يستخدم لسرقة بيانات الاعتماد المصرفية. وقد ادعى ممثلو الادعاء في الولايات المتحدة أنه وأحد المدعى عليهم الآخرين أعلنا، ووزعا، وتكسَّبا من برمجية خبيثة باسم “كرونوس” Kronos بين شهري تموز/ يوليو 2014، وتموز/ يوليو 2015.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد