AMD تنافس إنتل عبر معالجات Ryzen Pro و Athlon Pro

تواصل شركة AMD إطلاق إضافات جديدة من المعالجات المستندة على معمارية Zen عبر كشفها اليوم رسميًا عن الجيل الثاني من معالجات AMD Ryzen Pro، ومعالجات AMD Athlon Pro للأجهزة المحمولة، مع رقاقات رسوميات Radeon Vega.

وتستهدف هذه المعالجات الجديدة سوق أجهزة الحاسب المحمولة التجارية، بحيث توفر تحسينات في كفاءة استهلاك الطاقة، وزيادة الأمان، وسهولة الإدارة.

وتحاول شركة AMD الضغط بشكل مستمر على منافستها إنتل من خلال إضافة معالجات أصغر وأرخص، معتمدة على معمارية Zen، والتي يمكن أن توفر أداء أفضل بنسبة 52 في المئة بالمقارنة مع الجيل السابق من رقاقات AMD.

وقال ديفيد تجونج David Tjong، مدير تسويق المنتجات في AMD، خلال مؤتمر صحفي: إن أجهزة الحاسب المحمولة المنخفضة التكلفة تعد أمرًا حاسمًا للشركات التي تعيّن المزيد من الموظفين في هذا العصر، يقوم الأشخاص بمهام متعددة، ويضطلعون بمهام ثقيلة، مثل: تصميم الرسومات، بينما لا يزالون يعملون عن بُعد.

وتشتمل التشكيلة الجديدة من AMD على:

  • AMD Ryzen 7 Pro 3700U: يحتوي هذا المعالج على 4 أنوية، ويعمل بتردد 4 جيجاهيرتز، ويحتاج 15 واطاً من الطاقة، مع رسوميات Radeon .Vega 10
  • AMD Ryzen 5 Pro 3500U: يحتوي هذا المعالج على 4 أنوية، ويعمل بتردد 3.7 جيجاهيرتز، ويحتاج 15 واطاً من الطاقة، مع رسوميات Radeon Vega 8.
  • AMD Ryzen 3 Pro 3300U: يحتوي هذا المعالج على 4 أنوية، ويعمل بتردد 3.5 جيجاهيرتز، ويحتاج 15 واطاً من الطاقة، مع رسوميات Radeon Vega 6.
  • AMD Athlon Pro 300U: يحتوي هذا المعالج على نواتين، ويعمل بتردد 3.3 جيجاهيرتز، ويحتاج 15 واطاً من الطاقة، مع رسوميات Radeon Vega 3.

وأوضح تيونج أن رقاقات AMD الجديدة تتفوق بشكل كبير على الجيل السابق، كما أنها أسرع بكثير من معالجات إنتل i7-8650U و i7-7600U.

وقالت الشركة: إن الرقاقات الجديدة يمكنها تشغيل أجهزة الحاسب المحمولة مع عمر بطارية يصل إلى 12 ساعة، أو 10 ساعات من عمر البطارية أثناء تشغيل الفيديو.

ويريد مستخدمو أجهزة الحاسب المحمولة التجارية الاستفادة من أحدث الميزات الحديثة، بما في ذلك النماذج الثلاثية الأبعاد، وتحرير الفيديو، وتعدد المهام، لإنجاز المزيد من المهام.

وتوفر الشركة، من خلال معالجات AMD Ryzen Pro، و Athlon Pro المحمولة، الأداء والميزات والاختيار المناسب لصانعي أجهزة الحاسب الشخصية، والمستخدمين التجاريين، إلى جانب الإنتاجية، والحماية، والميزات الاحترافية اللازمة للمؤسسات والشركات.

وتم تصميم معالجات Ryzen Pro الجديدة وفقًا لعملية التصنيع 12 نانومتر، بالمقارنة مع عملية التصنيع 14 نانومتر التي لا تزال قيد الاستخدام من قبل إنتل.

وتحتوي الرقاقات على ميزات أمان، مثل: المعالج الثانوي الآمن المدمج، وكذلك التشفير الكامل للذاكرة، والتي يمكنها الدفاع ضد هجمات الإقلاع.

ومن المفترض أن تتوفر أجهزة الحاسب المحمولة الجديدة المعتمدة على هذه الرقاقات من إتش بي ولينوفو قريبًا.