احذر .. 8 أخطاء يجب تجنبها في حملات التسويق بالبريد الإلكتروني

إن السؤال الأبرز الذي يُطرح في النقاشات المتعلقة بالتسويق بواسطة البريد الإلكتروني هو “ماذا يجب أن نفعل؟” لجعل التواصل بالإلكتروني أكثر فاعلية. ولكن ماذا إن عكسنا السؤال: “ماذا يجب ألا نفعل؟”، هناك الكثير من الأخطاء التي تؤدي إلى جعل التسويق بالبريد الإلكتروني وبالًا على صاحبه، ويجب النظر فيها قبل إنشاء حملات تسويق إلكتروني في المستقبل.

أخطاء “غير المرغوب فيه – سبام”

1-شراء القوائم

للحصول على إذن للتواصل بواسطة البريد الإلكتروني، بموجب القانون، يجب أن يوافق المستلم على استلام رسائلك أو عروضك. وهذا يعني أنه عند شراء قائمة من عناوين البريد الإلكتروني من جهة خارجية، فإن ذلك ليس من حقك. ويجب التنبيه إلى أن احتمال أن يتم تمييز بريدك الإلكتروني كرسالة غير مرغوب فيها يرتفع إلى عشرة أضعاف عندما ترسل رسالة إلى القوائم المشتراة.

2-عدم تضمين معلومات التواصل وخيار إلغاء الاشتراك

من الأمور التي تجعل نهاية رسائل البريد الإلكتروني خاصتك في الرسائل غير المرغوب فيها هو عدم تضمينها معلومات التواصل وخيار لإلغاء الاشتراك، ليس ذلك فحسب، بل إن القيام بذلك يخالف القانون.

3-هوية مرسل غير مثبتة

عند صياغة الأسماء في حقل “من” في رسائلك الإلكترونية التسويقية، استخدم أسماء وعناوين واضحة ومباشرة. ويمكن إنشاء هذه الأسماء والمصادقة عليها بسهولة، في منصات البريد الإلكتروني مثل HubSpot.

أخطاء المحتوى

4-لا نص تمهيدي

إن النص التمهيدي هو النص الذي يظهر إلى جانب عنوان رسائلك الإلكتروني. إنه عنصر حاسم للبريد الإلكتروني الجيد، لأنه يمكن أن يعطي نظرة ثاقبة سريعة حول ماهية بريدك الإلكتروني. ويمنحك النص التمهيدي لبريدك الإلكتروني، في المتوسط، من 50 إلى 100 حرف لاستخدامها مع سطر الموضوع الخاص بك، مما يزيد من جذب قرائك لفتح بريدك الإلكتروني.

5-طويل جدًا

قد يظن البعض أن الرسائل الإلكترونية المحشوة والطويلة ذات فعالية، ولكن العكس هو الصحيح، إذ من الحكم المشهورة “خير الكلام ما قل ودل” لذا حاول أن تجعل رسائلك مختصرة مع تفاصيل مهمة.

6-عناوين ضعيفة

بحسب البحث الذي أجرته شركة تحليلات التسويق الإلكتروني Blue Corona، يقرر 47% من مستلمي البريد الإلكتروني فتح أو عدم فتح بريد إلكتروني بناءً على سطر الموضوع وحده، لذا إن لم يكن العنوان وسطر الموضوع ذا أولوية لك، فيجب أن تُعيد النظر في الأمر.

أخطاء تتعلق بالعملاء

7-الرسائل الإلكترونية التي لا تراعي علاقة العميل بك

من الأمور المُسلَّم بها أن البريد الإلكتروني هو جزء فعال من استراتيجية التسويق. وذلك عندما يعكس المرحلة الصحيحة من رحلة العميل معك. فحتى إن كانت الرسائل تستوفي كل الشروط التي تجعل منها جذابةً للعملاء، ولكن يجب أن تراعي علاقة العميل بك، فلو قمت بإرسال رسالة تطلب من العميل اتخاذ قرار شراء، وهو ما اشترك بقائمتك البريدية إلا للتو، فإن ذلك مما لن يستحسنه العميل.

8-عدم تجزئة جمهورك

هناك خطأ مؤسف آخر يمكن أن يجعل البريد الإلكتروني الرائع أقل فعالية وهو إرساله إلى الجمهور المستهدف الخطأ. ويحدث هذا الخطأ عندما لا تقوم بتقسيم جماهيرك بشكل صحيح إلى قوائم بريد إلكتروني مختلفة، فإن فعلت ذلك فإنه يساعد أيضًا على حل خطأ “الرسائل الإلكترونية التي لا تراعي علاقة العميل بك”، لذا يُنصح أن تقسم الجمهور إلى فئات بحسب علاقتك بهم ورحلتهم معك، بالإضافة إلى اهتماماتهم.

الأكثر مبيعًا
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد