عروض العملات الرقمية.. إليك الفرق بين ICOs وIEOs

لاشك أن العملات الرقمية أصبحت حديث الحكومات والمؤسسات المالية الكبرى في العالم خلال الآونة الأخيرة، وكذلك رجال الأعمال، والمتداولين في أسواق الفوركس Forex، وعلى الرغم من أن البلوك تشين Blockchain تم تطويرها في الأصل للتعامل مع تحويلات البيتكوين إلا أنه مع مرور الوقت تطورت لتشمل جميع العملات الرقمية.

البلوك تشين هو سجل رقمي لامركزي عام يحتوي على جميع تحويلات العملات الرقمية ويخزنها بدقة وأمان، حيث يستخدم تكنولوجيا السجل المالي الموزع لتسجيل جميع تحويلات العملات الرقمية. وحينما يتم تسجيل التحويلات في قاعدة البيانات الرقمية هذه فإنه يتم تخزينها بشكل دائم ولا يمكن تغييرها أو حذفها أو إجراء تعديلات بها  بأي شكل من الأشكال، وبناء عليه فإن هذا يوفر قدرًا كبيرًا من المصداقية والشفافية للسجل ويجعل محتواه موثوقاً به.

أهم ما يميز هذه العملية أنها عملية لا مركزية أي لايمكن تتبعها، بالإضافة إلى السرعة الكبيرة في التحويلات حيث يتم تحويل ما تريد من مال في أقل من ثواني، على عكس طريقة البنوك التقليدية التي تستغرق فترات طويلة قد تصل إلى أيام.

وقد ظهرت مؤخرًا بعض المصطلحات الجديدة التي ترتبط بتلك بالعملات الرقمية وتداولها مثل STO وICO وIEO.

وفي مقالنا اليوم سوف نلقي نظرة على عروض ICOs وIEOs وأوجه الشبه والاختلاف بينهما:

ظهر مؤخرًا مفهوم عروض رمز الأمان STO أو Security Token Offerings، وبدأ الناس يفكرون فيها باعتبارها المرحلة الجديدة من عروض الطرح الأولي للعملات الرقمية ICO أو Initial Coin Offering، وحدث زخم متزايد لنوع جديد من جمع التمويلات القائم على البلوك تشين والمعروف باسم عرض التبادل الأولي IEO أو Initial exchange Offering.

في البداية يعتبر العرض الأولي للعملة الرقمية ICO وسيلة لجمع الأموال لمشروع جديد أو عمل تجاري أو استثماري من خلال استخدام العملات الرقمية وذلك عن طريق بيع رموز مميزة للمشروع حيث يكون لكل مشروع رموزه الخاصة، ويتوفر عدد محدد من الرموز للبيع بسعر ثابت، وعادة ما يكون هناك حد أدنى وحد أقصى للمساهمة يتم وضعهما لكل مستخدم ويجب الإلتزام بها بمجرد إطلاق عرض ICO، ولذلك يشبهه الكثيرون بعمليات الاكتتاب الأولي العام في البورصات IPO، ولكنهما يختلفان عن بعضهما بالطبع.

حاولت العديد من الشركات الاستفادة من الفرص التي تقدمها عروض ICO لجمع الأموال بسبب الميزات التي يقدمها، حيث تقدم العروض الأولية للعملة الرقمية ICOs وسائل أسهل لجمع الأموال حيث لا تخضع لتنظيم الحكومات، كما أنها متحررة من القيود التي تفرضها البنوك وجهات الاستثمار على العلامات التجارية، بالإضافة إلى مساهمتها في تقليل الوقت اللازم لجمع التمويل.

في عام 2017 كان الإقبال على عروض العملات الأولية ICOs قد أصبح توجهًا عامًا، وقد ساعدت في تجميع تمويلات كبيرة جدًا للشركات الناشئة حول العالم ولكن للأسف معظمها كانت مشاريع احتيالية، وبناء عليه انخفضت هذه العمليات في عام 2018، وبدأ التفكير في كيفية تأمين هذه العمليات وتوفير حماية للمستثمرين فيها.

وهنا بدأت الطرق الجديدة لمبيعات الرموز تكتسب شعبية، وأحد هذه النماذج هو عروض رموز الأمان STOs أو Security Token Offerings، حيث يركز مُصدرو الرمز المميز على الامتثال التنظيمي ومنح بعض الحقوق والحماية للمشاركين في مبيعات الرمز المميز.

ومع ذلك تكتشف هذه الشركات أن إطلاق عرض رمز الأمان STO بنجاح يعد مهمة معقدة للغاية، حيث تتطلب هذه العملية دراسة متأنية لمجموعة واسعة من الجوانب العملية والتقنية والقانونية، وبناء عليه ظهر عرض التبادل الأولي IEO.

ما هي عروض التبادل الأولية IEOs والفرق بينها وبين عروض ICOs؟

لا تزال عروض IEOs من الناحية الفنية شكلاً من أشكال عروض ICOs، لكن الفرق الرئيسي يكمن في مكان تقديم العملة أو الرمز المميز، ومن خلال اسمها يمكنك أن تقول أن رموز IEO المميزة يتم تقديمها في شكل  تبادل شراكة بدلاً تقديمها مباشرة للمستثمرين.

في عملية إطلاق رموز ICO يمكن لأي شخص المشاركة ولكن في IEO يمكن لأعضاء محددين لهم علاقة بهذا الإطلاق فقط شراء الرموز المميزة أي أنها متاحة فقط للمستخدمين المسجلين في البورصة، ومع ذلك لا يوجد ما يمنعك من الانضمام إلى بورصة ما إذا كنت مهتمًا بعملة معدنية معينة من المقرر إصدارها، لذلك لا توجد بالفعل أي عقبات أمام مستثمر التجزئة العادي.

في بعض الحالات قد يكون الشراء في IEO أسهل من ICO، فبدلاً من الاضطرار إلى متابعة الخطوات المحددة لكل ICO فردي، ما عليك سوى اتباع الإجراء القياسي لشراء وتخزين الرموز المميزة من تلك البورصة المحددة. وفي نواحِِ كثيرة يتم تقييد العملية من عرض إلى عرض، حيث يحدد التبادل شروط الشراء.

هل عروض التبادل الأولية IEOs أكثر أمانًا؟

قد يبدو إجراء عروض التبادل الأولية IEOs من خلال البورصة أكثر أمانًا بعض الشيء لأنه يعالج مشكلة رئيسية واحدة تسببت فيها عروض ICO وهو خيار بيع الرموز في وقت لاحق.

تم بيع العملات الرقمية في كثير من الأحيان من خلال عروض ICOs مع وعود بأنها ستكون متاحة في وقت لاحق في البورصات، وفي بعض الحالات لم يتم بالفعل إدراج الرموز المميزة المقدمة من خلال ICO في البورصات.

عند شراء الرموز من خلال عرض IEO فأنت تشتري مع العلم أن البورصة قد بذلت بعض العناية الواجبة للتأمين وأنها تطلق عملة معدنية تعتقد أن لها مستقبلاً، والأهم أنه من مصلحة البورصة ألا تخسر قاعدة عملائها عن طريق إصدار الرموز المزيفة.

ومع ذلك يجب أن تظل دائمًا على حذر من البورصة التي تشتري منها، والدوافع المحتملة التي قد تنطوي عليها لإدراج IEO. حيث تم اتهام بعض البورصات بقبول أموال لإدراج بعض الرموز في الماضي.

علاوة على ذلك سيخضع المستخدمين لاختبارات متطلبات معرفة العميل Know Your Customer أو KYC، ومكافحة غسيل الأموال (AML)، اعتمادًا على البورصة التي تسجّل فيها. والتي إذا نفذت بشكل جيد فإنها ينبغي أن تضيف طبقة إضافية من حماية المستثمرين وتجعل من الصعب على المستثمرين غير الشرعيين المشاركة.

خلاصة سريعة:

  • تتشابه عروض التبادل الأولية IEOs إلى حد كبير مع عمليات الاكتتاب الأولي العام في البورصات IPO لكن الرموز / العملات رقمية يتم تقديمها من خلال البورصة، وليس للمستثمرين بشكل مباشر
  • يجب أن تقوم البورصات بعمل الفحص التأميني اللازم وإتمام الشراكة مع مقدم العرض قبل إدراج الرموز بها
  • يجب أن تكون العملات الرقمية والرموز قابلة للتداول على الفور في البورصة بعد IEO