إنتل: حاسب Aurora العملاق يجري مليار مليار عملية حسابية في الثانية

12٬082

أعلنت شركة إنتل عن قيامها بالتعاون مع شركة كراي Cray، المتخصصة في الآلات فائقة السرعة، ببناء أول حاسب عملاق في الولايات المتحدة بقدرة exaFLOPS، أي ما يعادل مليار مليار عملية حسابية في الثانية الواحدة، لصالح مختبر أرجون الوطني التابع لوزارة الطاقة.

وتقول شركة سانتا كلارا، أكبر مورد في العالم لرقاقات مراكز البيانات، إن النظام الذي تبلغ تكلفته 500 مليون دولار، والذي يطلق عليه أورورا Aurora، مصمم خصيصًا لكل من الحوسبة عالية الأداء والذكاء الاصطناعي.

ومن المتوقع أن يتم تسليم أورورا Aurora بحلول عام 2021، على أن يستخدم الحاسب العملاق لتعزيز البحث العلمي والاكتشاف بشكل كبير.

وكانت إنتل قد ذكرت سابقًا أنها سوف تضع حاسب عملاق بقدرة 180 بيتافلوب في أرجون في عام 2018، والذي يستند على معالجات الجيل الثالث من Knights Hill Xeon Phi، لكنها ألغت الخطط بعد أن كشفت الصين عن عزمها بناء نظام شامل بحلول عام 2020.

ويعد مشروع Aurora، في حال نجاحه، قفزة هائلة من حيث القدرة بالمقارنة مع أجهزة الحاسب العملاقة القادرة على أداء مليون مليار عملية حسابية في الثانية.

كما أنه يزيد من المخاطر في سباق أعلنت فيه كل من الولايات المتحدة والصين والاتحاد الأوروبي واليابان عن خطط لبناء أجهزة حاسب عملاقة قادرة على أداء مليار مليار عملية حسابية في الثانية.

وتتمثل إحدى المهام الأساسية لحاسب أورورا في محاكاة الانفجارات النووية، وهي أحد أعمدة تطوير الأسلحة منذ حظر اختبارات التفجير الحية.

وتم تصميم نظام Aurora من أجل الجيل التالي من الذكاء الاصطناعي، مما يجعله يسرع الاكتشافات العلمية من خلال الجمع بين الحوسبة عالية الأداء والذكاء الاصطناعي لمعالجة مشاكل العالم الحقيقي، مثل تحسين التنبؤ بالطقس، وتسريع العلاجات الطبية، وتطوير مواد جديدة، وزيادة فهم الكون.

وقال ريك ستيفنز Rick Stevens، وهو مدير مختبر مشارك مع أرجون يشرف على مشروع الحوسبة Exascale، سوف يتم بناء أورورا مع قدرات ذكاء اصطناعي لمشاريع مثل تطوير مواد بطارية أفضل ومساعدة إدارة المحاربين القدامى على منع الانتحار.

وعلى سبيل المقارنة، فإن وحدات المعالجة الحديثة في أجهزة الحاسب الحالية قادرة بشكل متواسط على توفير أداء يصل إلى حوالي 100 جيجافلوب أو أكثر، وكل 1000 جيجافلوب تعادل تيرافلوب، وكل 1000 تيرافلوب تعادل بيتافلوب، وكل 1000 بيتافلوب تعادل exaFLOPS.

ويعد هذا المشروع فوزًا لشركة إنتل، حيث سوف توفر رقاقات المعالجة Xeon ووحدات الذاكرة Optane لأورورا.

وتحاول إنتل مجاراة أداء منافستها الأمريكية إنفيديا فيما يتعلق برقاقات أجهزة الحاسب العملاقة، حيث زودت إنفيديا 5 من أفضل 10 أجهزة حاسب عملاقة في العالم برقاقاتها، وذلك وفقًا لتصنيف الحواسيب العملاقة TOP500.

ويعتبر جهاز حاسب Summit العملاق في مختبر أوك ريدج الوطني في تينيسي الجهاز الأقوى حاليًا في العالم، إذ يحتوي على رقاقات من شركة إنفيديا وشركة IBM.

وأصبح مصدر الرقاقات لأجهزة الحاسب العملاقة عاملاً في التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، حيث تمتلك الصين حاليًا ثالث أقوى جهاز حاسب عملاق في العالم، Sunway TaihuLight، والذي يعمل بواسطة رقاقات تم تطويرها محليًا في الصين.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد