جوجل تلحق بالركب عبر تطوير هاتفها القابل للطي

1٬549

أشار طلب براءة اختراع تم تقديمه مؤخرًا بواسطة جوجل إلى أن عملاق البحث يقوم بتجربة تكنولوجيا الشاشات القابلة للطي، على غرار الشاشات التي شوهدت على هواتف Huawei Mate X و Samsung Galaxy Fold.

ويبدو أن جوجل تفكر، إلى جانب العديد من الشركات التي تعمل بالفعل على تطوير هواتفها القابلة للطي مثل موتورولا وشاومي، في اللحاق بركب الاتجاه السائد حاليًا في عالم الهواتف المحمولة.

ويصف الطلب، الذي رصده موقع Pately Mobile، طريقة لإنشاء شاشة OLED يمكن ثنيها بشكل متكرر واستخدامها في جهاز حوسبة حديث، موضحًا اهتمام عملاقة البحث بتطوير هاتف قابل للطي، وإن كان أكثر بساطة من هواتف سامسونج وهواوي القابلة للطي.

وكانت سامسونج قد أوضحت أنها عملت بشكل وثيق مع جوجل من أجل إنشاء تجربة أندرويد جديدة لجهازها القابل للطي Galaxy Fold، كما أصدرت جوجل قبل أيام النسخة التجريبية الأولى من نظام Android Q الداعمة للهواتف القابلة للطي.

وتشكل هذه العلامات نقاط واضحة على أن جوجل مهتمة بالأجهزة القابلة للطي وتريد أن تضمن حصول المستخدمين على تجربة أندرويد مستقرة على الأجهزة التي يمكنها التبديل بسرعة بين وضع الحاسب اللوحي والهاتف الذكي.

ومن المتوقع أن تطلق الشركة هذا العام سلسلة Pixel 3 Lite أو Pixel 3a ذات الأسعار المعقولة، بالإضافة إلى هواتف بيكسل Pixel 4 الرائدة، لكن لا يوجد حتى الآن ما يشير إلى وجود هاتف قابل للطي قيد التطوير.

وكانت جوجل قد قدمت طلب براءة الاختراع إلى المنظمة العالمية للملكية الفكرية WIPO في شهر يونيو/حزيران الماضي، ونشر في منتصف شهر ديسمبر/كانون الأول، ويوضح الطلب مجموعة متنوعة من التصميمات لكيفية عمل الجهاز القابل للطي، مع إمكانية طي الهواتف بطرق مختلفة.

وبالرغم من عدم وجود قدر كبير من التفاصيل، إلا أن الصور المرفقة بالطلب توحي أن الشركة تدرس تصميم هاتف ذكي قابل للطي يشبه Galaxy Fold أكثر من Huawei Mate X، مع وضع الشاشة القابلة للطي داخليًا.

ومع ذلك، فإن جوجل تبحث أيضًا في إمكانية أن ينحني في مكانين مختلفين دون كسر وطي الشاشة حول مفصلين، وذلك بفضل ما يبدو أنه عدد أصغر من الطبقات المطلوبة عند بناء شاشة الجهاز.

وتبدو الشركة مهتمة بتطوير التكنولوجيا التي تتيح لها تصنيع أجهزة متينة قابلة للطي، مع توضيح الطلب أنها لن تتعامل مع الأجزاء الجاهزة، وسيكون لها متطلبات خاصة من صانعي الشاشات.

وتشرح براءة الاختراع كيف سوف يتم إنشاء شاشة قابلة للطي، وهو أمر مثير للاهتمام بالنظر إلى أن جوجل لا تصنع شاشات خاصة بها، وتبعًا لذلك، فإنه يتعين على جوجل طلب شاشات من سامسونج وإل جي وشركات تصنيع شاشات العرض الأخرى التي يمكنها إنشاء لوحات OLED قابلة للطي.

تجدر الإشارة إلى أنه لا يوجد أي موعد محدد لإطلاق جوجل هاتف بيكسل Pixel قابل للطي، لكن حقيقة أنها تبحث عن طرق لتصنيع أجهزة قابلة للطي يوضح أنها تدرس بجدية عامل الشكل الجديد.

الأكثر مبيعًا
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد