5 خطوات بسيطة لتحسين إجراءات الترشح لشغل وظيفة بمؤسستك

5 خطوات بسيطة لتحسين إجراءات الترشح لشغل وظيفة بمؤسستك
20٬142

يعتبر تحسين تجربة المرشح المتقدم لشغل وظيفة ما في المؤسسة من أهم العوامل التي يجب العناية بها، لضمان تعيين موظفين أكفاء يمتلكون المهارات المطلوبة لشغل الوظائف الشاغرة بالمؤسسة، وكما تُفضل المؤسسات أن يلتحق بالعمل بها موظفون ذوي مهارات عالية، فإن هؤلاء الموظفون يريدون أيضًا العمل لدى مؤسسة تقدر مهاراتهم وتساعدهم على تنميتها.

ووفقًا لاستطلاع أجراه موقع Creer Builder تبين أن 75% من الشركات قد قاموا بتعيين موظفين غير مؤهلين لشغل الوظائف التي تقدموا للالتحاق بها وهو ما كلفهم خسارة مالية كبيرة، لذلك يجب على المؤسسات الاهتمام بمراحل عملية التوظيف وخصوصًا بالمراحل الأولى التي يتقدم فيها المرشحين للالتحاق بالوظيفة منعا لتعيين الموظف الخطأ.

إليك 5 خطوات بسيطة لتحسين إجراءات الترشح لشغل وظيفة بمؤسستك:

1- اختبر عملية التوظيف من وجهة نظرهم

 

المرشح النشط يتقدم لوظائف متعددة في شركات مختلفة في نفس الوقت، مما يعني أنه يجب عليه ملء العديد من نماذج الطلبات الطويلة، لذلك يجب أن تجعل طلب التقديم الخاص بشركتك أسهل بالنسبة للمتقدمين من خلال اختباره أولاً قبل طرحه للمتقدمين.

أظهرت دراسة أن 64% من المتقدمين يشاركون بأراء وتجارب سلبية حول نماذج طلب التقديم لوظائف جديدة، كما أن نسبة 27% منهم لا يشجعون الآخرين على التقدم، وفيما يلي بعض الخطوات التي يجب أن تساعدك على اختبار طلبات التقديم قبل طرحها للمرشحين:

  • توافق نموذج طلب التقدم للوظيفة مع جميع الأجهزة: املأ نموذج الطلب الخاص بشركتك باستخدام هاتفك أو جهاز لوحي وتأكد من توافق النموذج مع عدة أجهزة، وأنه يسهل التعامل معه أيضًا
  • تعليمات النموذج: تحقق مرة أخرى من جميع التعليمات وقم بتوفير معلومات إضافية عند الحاجة إليها، حيث أشار حوالي 93% من الباحثين عن العمل بأن التعليمات غير الواضحة غالباً ما تكون السبب الرئيسي لتجربة المرشح السيئة
  • عامل الوقت: تتبع الوقت المستغرق لإكمال نموذج الطلب واحرص على أن لايستغرق الكثير من الوقت عن طريق حذف جميع البنود الزائدة
  • احرص على أن يكون نموذج الطلب جذاب: إذا كان النموذج طويلًا جدًا فقسّمه إلى أقسام أصغر وخطوات متعددة، وبمجرد إكمال المرشح لطلبه اطلب منه استكشاف المزيد حول ثقافة الشركة والتعامل معهم من خلال مشاركة الروابط ذات الصلة على موقع الويب الخاص بك

2- قدر وقت المرشح وعامله كعميل

 

تعامل مع المرشحين كأنهم عملائك، وفي البداية أبلغهم بالمتطلبات والعوامل المحفزة للتقدم بطلب للحصول على عمل في شركتك. يمكنك البدء من خلال جدولة المقابلات الهاتفية مع المرشحين لفهم توقعاتهم فيما يخص مهامهم الوظيفية ومتطلباتها وكذلك خطوات النمو الوظيفي وكل ما يتعلق بالأمور المالية بما يشمل الرواتب والمكافآت وما إلى ذلك.

العديد من المرشحين النشطين يعملون بدوام كامل أثناء التقدم لوظيفة جديدة، وليس من السهل دائمًا عليهم مغادرة مكان عملهم لإجراء مقابلة هاتفية معك، ولكن هناك طريقة رائعة للتعبير عن أنك تقدر وقتهم وذلك من خلال الاعتماد على أدوات جدولة المقابلات عبر الإنترنت مثل SuperSaaS، حيث يتيح لك ترتيب مواعيدك وتحديد الأوقات التي تناسبك بسهولة وإرسال رابط جدولك الزمني إلى المرشح، وبناء عليه يحدد المرشح الوقت الأكثر ملاءمة له وجدولة المقابلة، كما ترسل هذه الأنواع من الأنظمة أيضًا تذكيرات تلقائية قبل المقابلة.

عند دعوة المرشحين إلى مكتبك للجولات القليلة التالية من المقابلات، استخدم نفس أداة جدولة المقابلة لتنسيق مقابلتهم مع المديرين التنفيذيين والسماح لهم بحجز وقت أكثر ملاءمة تلقائيًا، واحرص على إرسال رسائل إلكترونية سريعة للمتابعة معهم عبر النظام وشكرهم على وقتهم ومشاركة التفاصيل حول الجداول الزمنية المتوقعة لعملية التوظيف.

سيضمن ذلك عدم اضطرارك لكتابة رسالة إلكترونية في كل مرة تقابل فيها المرشح، ومن ثم القضاء على المكالمات الهاتفية غير الضرورية والتخلص من استقبال عدد لا بأس به من رسائل البريد الإلكتروني منهم للمتابعة معك.

3- لجذب أفضل المواهب تعامل مع جميع المرشحين كأنهم الأفضل

 

لا شك أن كيفية إجراء المقابلات وإجراءات تقديم الطلبات وجميع نقاط التفاعل داخل شركتك لها تأثير على تجربة المرشح، لذلك عندما تحاول جذب أفضل المواهب تعامل مع جميع المرشحين كأنهم أفضل المواهب، وسيقدرون العمل مع شركتك. وفيما يلي بعض الخطوات لكيفية بناء مشاعر إيجابية لدى المرشحين تجاه شركتك:

  • التفاعل معهم عبر وسائل مختلفة: قم بمشاركة الروابط ذات الصلة معهم لمساعدتهم في معرفة المزيد عن الثقافة في مؤسستك وتشجيعهم على التواصل مع الموظفين الحاليين، واسمح للموظفين بأن يكونوا سفير لعلامتك التجارية وأن يساعدوا في بناء مشاعر إيجابية لدى المرشحين
  • حاول الاستفادة من الأدوات التقنية مثل التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي والأتمتة، لتسريع عملية التوظيف الخاصة بك وتوفير المزيد من الاتصالات
  • كن صادقاً بشأن الإجراءات والجداول الزمنية التي تخبرهم بها: ينتهي الأمر بالعديد من المرشحين بالإحباط عندما لا يسمعون رد من الشركة لفترة طويلة، حتى إذا رفضت طلبهم لشغل الوظيفة احرص على إخبارهم بذلك، وكن شفافًا في عرض الخطوات التي يتضمنها إجراء التعيين، وشارك تعليمات نموذج طلب التقدم عبر عناصر تفاعلية مثل مقاطع الفيديو وملفات GIF وغيرها، واطلب منهم الاتصال بك مرة أخرى إذا لم تتواصل أنت معهم خلال فترة زمنية معينة
  • إجراء المقابلات الودية: احرص أن تتم المقابلة بطريقة ودية حيث يمكن للمقابلة الودية أن تقطع شوطًا طويلًا في ترك تأثير إيجابي طويل الأمد على عقل المرشح، فلا يوجد أحد يريد العمل في بيئة سلبية وغير ودية، وإجراء المقابلات المجهدة يمكن أن يتسبب في رفض الوظيفة حتى من قَبل أفضل المواهب

4- احرص على إعطاء وتلقي التعليقات من المرشحين

 

يمكنك إعداد استطلاع سريع لجمع ملاحظات المرشحين حول شركتك وإجراءات التوظيف بها، وسيساعدك ذلك على معرفة المزيد حول كيفية فهم المرشحين لعملك، وتحديد الثغرات الخاصة بك.

بالإضافة إلى قبول التعليقات اطلب من المدراء التنفيذيين الذين يقومون بإجراء المقابلات تدوين نقاط ردود الفعل البسيطة بعد كل مقابلة، وعند إرسال رسائل الرفض إلى المرشحين، قم بمشاركة التعليقات البناءة معهم لمساعدتهم على تحسين مقابلاتهم المستقبلية.

يقدر المرشحون هذه الشركات التي تحافظ على الشفافية وتساعدهم في العمل على تحسين أنفسهم، كما أن هذا يترك أثراً إيجابياً عليهم ويجعلهم أكثر ميلاً للتحدث بشكل إيجابي عن مؤسستك مع معارفهم.

5- توفير نقطة اتصال واحدة للمرشحين يمكن الوصول إليها بسهولة

 

في معظم الحالات يكون بالمؤسسة أقسام متعددة وكذلك العديد من صانعي القرار المشاركين في عملية التوظيف وهذا شيء جيد، ولكن بالنسبة للمرشحين يجب توفير نقطة اتصال واحدة يمكنهم التواصل من خلالها بشكل واضح خلال عملية التوظيف وعند وجود أسئلة لدى أي مرشح الحصول على إجابة أو رد سريع من جهة واحدة بدلاً من مراسلة العديد من الأشخاص.

في المشهد التنافسي الحالي لا يعد تحسين تجربة المرشح نشاطًا اختياريًا ولكنه أصبح نشاطًا إلزاميًا، لذلك يجب العمل بجدية على تحسين عملية التوظيف الخاصة بك وترك أثر إيجابي على جميع المرشحين للوظائف الشاغرة بمؤسستك.

الأكثر مبيعًا
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد