سواتش تقاضي سامسونج بسبب وجوه الساعات الذكية

قدمت شركة سواتش جروب Swatch Group، وهي الشركة الأم لعلامة سواتش التجارية، وكذلك Omega و Longines و Tissot و Breguet، شكوى ضد شركة سامسونج للإلكترونيات، قائلة إنها تنتهك علامتها التجارية عبر التصاميم الخاصة بوجوه الساعات الذكية القابلة للتنزيل.

ومن بين السمات الرئيسية لامتلاك ساعة ذكية أنه يمكنك عادة تغيير وجه الساعة إلى أي شيء تريده، سواء أكان شيئًا جديدًا أو شيئًا يشبه وجه ساعة تقليدية، لكن صناع الساعات الكلاسيكيين لا يحبون ذلك.

وتأتي الشكوى بعد عدة أيام من كشف الشركة الكورية الجنوبية عن ساعتها الجديدة Galaxy Watch Active.

وتقدم سامسونج مجموعة متنوعة من الوجوه القابلة للتحميل لساعات Gear الخاصة بها، وكذلك خدمات طرف ثالث مثل Facer، والتي تحمل تصميمات من مطورين مختلفين، والتي قد يكون من الصعب مراقبتها جميعًا.

ويبدو أن مطوري الطرف الثالث قد قاموا بنسخ وجوه الساعات الذكية القابلة للتنزيل من شركة سواتش، إذ تضمنت الشكوى صور عديدة لوجوه الساعات المتطابقة تقريبًا.

وأوضحت شركة الساعات السويسرية أن هناك أكثر من 30 وجه ساعة تابعة للشركات الكورية الجنوبية تحمل علامات متطابقة أو متطابقة تقريبًا مع العلامات التجارية التي تمتلكها وتستخدمها في علاماتها التجارية.

وأشارت الشكوى إلى أحد وجوه الساعات المطابق لوجه ساعة خاصة بها فريدة من نوعها مصممة لهواة جمع العملات تسمى Jaquet Droz Tropical Bird Repeater، والتي تكلف حوالي 650 ألف دولار.

وقالت سواتش جروب في تقرير لها أمام المحكمة الجزئية الأمريكية للمقاطعة الجنوبية في نيويورك: “لا يمكن أن يكون لهذا النسخ غير المحدود للعلامات التجارية سوى غرض واحد، ألا وهو المتاجرة بشهرة وسمعة ورضا المستهلك عن منتجات وعلامات شركات سواتش جروب التي بنيت بشق الأنفس على مدى عقود”.

وتزعم سواتش بوجود منافسة غير مشروعة وممارسات تجارية غير عادلة، وتسعي للحصول علي أكثر من 100 مليون دولار من الاضرار، متهمة سامسونج بتضليل العملاء للاعتقاد بأن هناك صفقة تعاون بين سامسونج وسواتش.

وقالت إنها قدمت الشكوى في الولايات المتحدة لأن هذا هو المكان الذي تم فيه تسجيل العلامات التجارية الخاصة بها، وهو المكان الذي يمكن ضمنه تنزيل تصميمات وجه الساعة التي تنتهك علامتها التجارية من قبل ساعات Gear Sport و Gear و S3 Classic و Frontier من سامسونج.

فيما قال متحدث باسم الشركة: “هذا انتهاك صارخ ومتعمد ودولي لعلاماتنا التجارية من جانب سامسونج”، مضيفًا أن العلامات التجارية المتضررة تساوي المليارات.

ولطالما كانت سواتش حذرة في التحول إلى الساعات الذكية، حيث تقدم وظائف ذكية محدودة فقط، وذلك بالرغم من أن نظام التشغيل الذكي الذي طال انتظاره، والذي تم تطويره في سويسرا، سوف يصل في وقت مبكر من هذا العام.

وظهرت في عام 2015 تقارير تفيد بأن الشركة السويسرية قد قدمت 173 براءة اختراع متعلقة بذكاء الساعات، حيث يعود العديد منها إلى عام 2012.

وتمتلك سواتش تاريخ طويل في اتخاذ إجراءات قانونية، إذ قامت سابقًا برفع دعوى ضد شركة Target بسبب نسخ تصاميم الساعات، كما رفعت شكوى ضد شركة Tiffany & Co بسبب عدم احترامها لصفقة تجارية.