إن لم تقرأ هذه السطور ربما تفقد كل أموالك بجرة قلم!

لعلك تتساءل عن السبب الذي دفع البوابة العربية للأخبار التقنية لنشر عنوانًا كهذا على غير عادتها  وخلافًا لخطها التحريري.

والجواب ببساطة أننا نعني كل حرف جاء فيه! فبالفعل إن لم تقرأ هذه السطور فلربما تفقد كل أموالك بجرة قلم!

وفي التفاصيل أن ثمة حيلة (أو خدعة) جديدة تنتشر حديثًا لسرقة أموال الناس بطريقة غاية في الدهاء، وذلك بواسطة استخدام “القلم السحري”!

ما هي خدعة القلم السحري

يصل المحتالون إلى المتعاملين باعتبارهم ممثلين لمؤسسات كبرى مثل المصارف، ويطلبون منهم إصدار شيك ضمان موقع “على بياض” من دون إدراج قيمته.

ويقنع المحتالون المتعاملين بالسماح لهم بتعبئة التفاصيل على لاشيك باستخدام “القلم السحري” الخاص بهم. وبعد ذلك يختفي حبر القلم السحري بعد فترة من الزمن من الاستخدام.

وعندما يختفي هذا الحبر السحري يقوم المحتالون بإعادة كتابة اسم مستفيد مختلف ومبلغ محدد على الشيك، ليتم بعد ذلك صرف الشيك بواسطة طرف ثالث.

كيف أتفادى الوقوع في خدعة القلم السحري

قدم مصرف الهلال، التي يتخذ من أبوظبي مقرًا له، نصائح أمنية عبر البريد الإلكتروني للمتعاملين محذرًا من خدمة القلم السحري، جاء فيها:

  • عدم إصدار شيك بدون كتابة اسم المستفيد
  • احرص دائمًا على استخدام قلمك الخاص لتحرير الشيكات وعدم استخدام الأقلام التي يقدمها طرف غير معروف لتعبئة بيانات الشيك.
  • قبل تسليم الشيك، تحقق من هوية الشخص الممثل من خلال الاطلاع على بطاقة هويته التي جيب أن تكون سارية المفعول. أو اتصال بالمستفيد أو المؤسسة التي يدعي أنه يمثلها عبر الخط الأرضي.