جوجل: نسينا أن نخبركم بوجود ميكروفون في جهاز الإنذار المنزلي Nest Secure .. ولكن “لا داعي للقلق”!

اعترفت شركة جوجل بأنها قد أخفت عن المستخدمين وجود ميكروفون في الإصدار الأحدث من نظام الإنذار المنزلي “نست سكيور” Next Secure، ورأت أن الأمر لا يستدعي القلق.

وقالت الشركة الأمريكية إنه لا يوجد ما يدعو إلى القلق على الإطلاق بشأن الميكروفون السري في “نست سكيور” الذي لم تكشف عن وجوده، وبررت وجوده بأنه لدواعي الرقابة فقط.

ولمّا أعلنت جوجل في وقت سابق من شهر شباط/فبراير الجاري أن جهاز “نست سكيور” يمكنه دعم مساعدها الرقمي “جوجل أسيستنت” أثار ذلك غضبًا بين المستخدمين، لأنها لم تكشف في الأصل عن وجود ميكروفون في الجهاز، حتى أنها لم تذكره في مواصفاته التقنية على موقع شركة “نست”، ثم أضافته إلى المواصفات لاحقًا.

وبعد أن أدركت شركة جوجل، التي تمتلك شركة “نست”، أن عملائها لم يعجبهم خداعها لهم أو انتهاك خصوصيتهم، اعترفت على مضض بالخطأ الذي ارتكبته.

وقال المتحدث باسم الشركة، نيكول أديسون: “لم يكن الغرض من الميكروفون على الجهاز أبدًا أن يبقى سرًا وكان يجب إدراجه في المواصفات الفنية”. وأضاف: “لقد كان هذا خطأ من جانبنا. لم يتم تشغيل الميكروفون قط ولا يُنشَّط إلا عندما يُفعِّل المستخدمون الخيار على وجه التحديد”.

وقالت جوجل إن أنظمة الأمان “تستخدم الميكروفونات في كثير من الأحيان لتوفير ميزات تعتمد على الاستشعار الصوتي” وقد وضعت الميكروفون في “نست سكيور” حتى يكون بالإمكان “تقديم ميزات إضافية لمستخدمينا في المستقبل، مثل القدرة على كشف الزجاج المكسور”.

يُشار إلى أن هذا الاعتراف من جوجل يأتي في وقت كثر الجدل بشأن تجسس شركات التقنية على المستخدمين، فضلًا عن بيع بيانات لجهات خارجية، كما فعلت فيسبوك في أكثر من حادثة.

كما أنه يأتي بعد أسبوع من افتضاح أمر شركة الطيران السنغافورية التي وضعت كاميرات في أنظمة الترفيه. وقالت الشركة في تغريدة على موقع تويتر إن الكاميرات وُضعت كمعيار قياسي من قبل الشركة المصنعة الأصلية وأنه ليس لديها “أي خطط لتفعيل أو تطوير أي ميزات تستخدم الكاميرات”.