مؤسس هواوي: اعتقال المديرة المالية للشركة يعود لدوافع سياسية

قال مؤسس شركة هواوي، رين جنغفاي، يوم الاثنين إن اعتقال ابنته، المديرة المالية للشركة، منغ وانجو، له دوافع سياسية، رغم النفي المتكرر من جانب الولايات المتحدة بأن الاعتقال يرتبط بالاحتيال على البنوك لانتهاك العقوبات الأمريكية على إيران.

وقال رين في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي” BBC: “”أولًا ، أنا أعترض على ما قامت به الولايات المتحدة”. وأضاف: “إن هذا النوع من العمل ذي الدوافع السياسية غير مقبول”.

وكانت السلطات الكندية قد اعتقلت منغ في 1 كانون الأول/ديسمبر الماضي بناءً على طلب من الولايات المتحدة. وقد اتُهمت منغ بتهمة الاحتيال على البنوك لانتهاك العقوبات الأمريكية ضد إيران.

ونفت وزارة العدل الأمريكية أن تكون الاتهامات ذات دوافع سياسية. وقالت المتحدثة نيكول نافاس في رسالة بالبريد الالكتروني لرويترز إن الوزارة تتبع قضايا خالية من أي تدخل سياسي وتتبع الدليل وسيادة القانون في السعي لتوجيه اتهامات جنائية، وقالت: “تستند القضية الجنائية لوزارة العدل ضد المديرة المالية لشركة هواوي، منغ وانجو، إلى الأدلة والقانون فقط”.

وقد اتهمت الولايات المتحدة شركة هواوي، إلى جانب شركة صينية أخرى متخصصة في معدات الشبكات هي “زد تي إي” ZTE، بالعمل بإيعاز من الحكومة الصينية. وقالت الولايات المتحدة إن معداتها يمكن أن تستخدم للتجسس على الأمريكيين. ومن جانبها، نفت شركة هواوي مرارًا وتكرارًا هذه الادعاءات.

وتعليقًا على مخاوف التجسس، أكد مؤسس شركة هواوي أن الشركة “لن تباشر أبدًا” بأي أنشطة تجسس. وتواجه شركة هواوي، التي أصبحت حديثًا ثاني أكبر صانع للهواتف الذكية في العالم خلف سامسونج الكورية، تدقيقًا شديدًا في الغرب بسبب علاقتها بالحكومة الصينية ومزاعم تجسس الدولة، مع مطالبة الولايات المتحدة لحلفائها بعدم استخدام معداتها.

وقال رين إن الشركة يمكن أن تخفض عمالتها لتتغلب على مثل هذه المحاولات من قبل الولايات المتحدة. وأضاف: “لا يمكن للعالم أن يتركنا لأننا أكثر تقدمًا. وحتى إن قاموا (الولايات المتحدة) بإقناع المزيد من الدول بعدم استخدامنا مؤقتًا، يمكننا دائمًا أن نقلص الأمور قليلًا”.

وفي تعليق على حظر محتمل في المملكة المتحدة، قال رين إنه لن يجعل الشركة تسحب استثماراتها البريطانية، مضيفًا أنها ستحول استثماراتها إلى المملكة المتحدة من الولايات المتحدة إن استمرت الإجراءات الأمريكية ضد شركة هواوي.

وقال مؤسس هواوي: “سوف نستثمر أكثر في المملكة المتحدة. لأنه إن كانت الولايات المتحدة لا تثق بنا، فسوف نقوم بتحويل استثماراتنا من الولايات المتحدة إلى المملكة المتحدة على نطاق أوسع “.

وكانت رويترز قد أفادت في وقت سابق من يوم الاثنين أن مسؤولي الأمن البريطانيين لا يؤيدون الحظر الكامل لشركة هواوي من شبكات الاتصالات الوطنية رغم مزاعم الولايات المتحدة ضد الشركة الصينية.