المملكة المتحدة: المخاطر الأمنية لمعدات هواوي يمكن تخفيفها

المملكة المتحدة: المخاطر الأمنية لمعدات هواوي يمكن تخفيفها
3٬056

قررت المملكة المتحدة أنها قادرة على التخفيف من المخاطر الناجمة عن استخدام معدات شركة هواوي تكنولوجيز الصينية في شبكات الجيل الخامس 5G، ونصح قادة الأجهزة الأمنية في المملكة المتحدة بأن خطر استخدام تكنولوجيا هواوي في الجيل الخامس يمكن احتواؤه.

ويأتي هذا القرار بالرغم من التحذيرات الصادرة عن الولايات المتحدة حول ترك شبكة الاتصالات عرضة للتجسس الصيني، إذ تضغط الولايات المتحدة على المملكة المتحدة وحلفائها الآخرين حول عدم استخدام تكنولوجيا هواوي للبنية التحتية الحيوية، بحجة أن ذلك قد يمثل مخاطرة كبيرة.

ونقلت صحيفة فاينانشال تايمز Financial Times عن مصدر قوله أن الاستنتاج الذي توصل إليه المركز القومي للأمن الإلكتروني NCSC سيكون له ثقل كبير بالنسبة للزعماء الأوروبيين.

وأعلنت هواوي أنها مملوكة من قبل موظفيها، وليس الحكومة الصينية، وقد تم استخدام التكنولوجيا الخاصة بها في أجزاء من شبكة الجيل الرابع 4G، لكن هناك مخاوف من أن بنيتها التحتية ليست آمنة بما فيه الكفاية، الأمر الذي قد يسمح للصين بالوصول إلى شبكات الاتصالات الغربية، وهو ما تنفيه الشركة.

وتحركت الحكومات في الولايات المتحدة ونيوزيلندا وأستراليا بالفعل لمنع استخدام معدات هواوي كجزء من شبكات الجيل الخامس المستقبلية، بعد اتهامها من قبل الولايات المتحدة، بالإضافة إلى شركة أخرى صينية متخصصة في معدات الشبكات، بالعمل بإيعاز من الحكومة الصينية.

وقال المصدر للصحيفة: “يمكن للدول الأخرى أن تجادل بأنه إذا كان البريطانيون واثقون من التخفيف من تهديدات الأمن القومي، فيمكنهم أيضًا طمأنة جماهيرهم والإدارة الأمريكية بأنهم يتصرفون بطريقة حكيمة في مواصلة السماح لمزودي خدمات الاتصالات لديهم باستخدام المكونات الصينية طالما أنهم يأخذون أنواع الاحتياطات التي أوصى بها البريطانيون”.

وتحاول الولايات المتحدة، التي قالت إن معدات الشركة الصينية يمكن استخدامها للتجسس على الأمريكيين، منع الشركات الأمريكية من شراء أجهزة التوجيه والتشغيل الخاصة بهواوي، وتضغط على الحلفاء مثل بريطانيا للقيام بالمثل.

 

ونفت هواوي مرارًا وتكرارًا هذه الادعاءات، فيما اتهم إريك شو Eric Xu، أحد الرؤساء التنفيذيين الثلاثة لشركة هواوي، في الأسبوع الماضي واشنطن العاصمة بإطلاق حملة جيوسياسية منسقة ضد الشركة من أجل كسب النفوذ في الحرب التجارية مع الصين.

وأوضح أليكس يونغر Alex Younger، رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية البريطاني MI6 أن بريطانيا يجب أن تتجنب الاعتماد على مزود احتكاري للمعدات في شبكات الجيل الخامس 5G الجديدة، واقترح أن حظرًا تامًا قد لا يكون ضروريًا، بالرغم من أنه قال إن القضية معقدة.

ولا يعطي المركز القومي للأمن الإلكتروني NCSC سوى المشورة التقنية، وبالتالي فإن القرار سيكون في يد الحكومة، التي تجري مراجعة للبنية التحتية للاتصالات المقرر إطلاقها في الربيع.

وفي حين أن المركز لم يعلق بشكل مباشر على تقرير صحيفة فاينانشال تايمز، إلا أنه كرر الإعراب عن المخاوف السابقة حول قدرات هواوي الهندسية والأمنية.

وقال: “إن المركز ملتزم بأمن الشبكات في المملكة المتحدة، وكما تم التوضيح في مجلس الإشراف على مركز هواوي لتقييم الأمن السيبراني HCSEC في شهر يوليو/تموز، فإن NCSC لديه مخاوف حول قدرات هواوي الهندسية والأمنية. لقد حددنا التحسينات التي نتوقعها من الشركة، وسيتم نشر أحدث تقرير سنوي عن HCSEC في المستقبل القريب”.

الأكثر مبيعًا
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد