مسؤول هواوي الأمني: مستعدون لمواجهة أي إجراءات أمنية لتطوير شبكات 5G

قال آندي بوردي، كبير مسؤولي الأمن في شركة هواوي بالولايات المتحدة، إن عملاق التقنية الصينية مستعدة لمواجهة أي إجراءات أمنية إضافية مطلوبة للبقاء في السباق لتطوير الجيل التالي من شبكات الجيل الخامس في أوروبا الوسطى والشرقية.

ويأتي تصريح بوردي بعدما حذر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يوم الاثنين الماضي خلال رحلة إلى المنطقة، الحلفاء من أن استخدام معدات هواوي قد يؤدي إلى خسارة الشراكة مع الولايات المتحدة.

وانضم نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس إلى بومبيو يوم الأربعاء في رحلة إلى بولندا، التي تدرس حكومتها استبعاد شركة هواوي من شبكتها المستقبلية للجيل الخامس بسبب مخاوف أثارتها الولايات المتحدة من أن تقنية الشركة الصينية يمكن أن تُستخدم في التجسس، حسبما قالت مصادر لرويترز في شهر كانون الثاني/يناير الماضي.

وقال بوردي لرويترز يوم الأربعاء: “حكومة الولايات المتحدة مصرة للغاية، وعازمة للغاية، وقوية للغاية في إيصال رسالتها بشأن هواوي”. وقال بوردي إن هواوي مستعدة للعمل مع الحكومات بشأن أي إجراءات إضافية، مثل اختبار رموز المصدر للمنتجات، والتي يمكن تطبيقها على جميع الموردين.

وردت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية، هوا تشون يينغ، على تصريحات بومبيو يوم الأربعاء قائلةً إن الولايات المتحدة تستخدم قوتها لقمع حقوق ومصالح التنمية المشروعة للشركات الصينية، وذلك وفق ما نقلت وكالة أنباء شينخوا الصينية الرسمية.

وفي الوقت نفسه في ألمانيا، دعم وزير الداخلية هورست زيهوفر اقتراحًا لإصلاح قانون الاتصالات السلكية واللاسلكية في البلاد من أجل تشديد المتطلبات الأمنية على بائعي الشبكات الأجانب، حسبما أفادت مجموعة RND الألمانية يوم الثلاثاء. ويُعتقد أن تدخل زيهوفر يزيد احتمالية قيام ألمانيا بتشديد الرقابة على شركة هواوي، لتفادي ضغوط من الولايات المتحدة لاستبعادها.

وقال بوردي إن هواوي ستلعب مباراة طويلة في بولندا. وأضاف: “إذا قررت الحكومة حظرنا من شبكات 5G، فسوف نستمر في إلقاء نظرة طويلة على المبيعات المحتملة لمنتجاتنا في بولندا على مدار الوقت … نعتقد أنه في يوم ما في المستقبل، سيُسمح لنا بالمنافسة في هذا القطاع. إذا لم يسمح لنا بالتنافس على ذلك الآن”.

وكانت بولندا قد ألقت القبض على موظف صيني في شركة هواوي ومسؤول أمني بولندي سابق في شهر كانون الثاني/يناير بتهمة التجسس. وقالت هواوي في اليوم التالي أن الموظف قد أُقيل من عمله.