كيفية تحسين ملفك في لينكدإن وزيادة تأثيرك

كيفية تحسين ملفك الشخصي في لينكدإن وزيادة تأثيرك
16٬622

كانت منصة لينكدإن LinkedIn قبل بضع سنوات مكانًا لعرض سيرتك الذاتية والحصول على عرض عمل، لكن تلك الايام قد انتهت، وتطورت لينكدإن الآن إلى منصة تسويق المحتوى مع ما يقرب من 600 مليون عضو وأكثر من مليار دولار من العائدات الفصلية. وبصفتها الملك المتوج لمنصات التواصل الإجتماعي المهنية، فإن لينكدإن تعد المنصة الرئيسية لرواد الأعمال والمدراء التنفيذيين والمهنيين العاملين الذين يتطلعون لبناء شبكتهم وزيادة تأثيرهم.

وفي حال كنت تريد أن تصبح معروفًا كشركة رائدة في مجال عملك، فإن هذا التقرير مخصص لك.

قم بتحسين ملفك الشخصي على لينكدإن

قبل التركيز على بناء شبكتك وزيادة تأثيرك، فإن أهم مكان للبدء هو ملفك الشخصي، والذي يمثل صفحتك الشخصية، حيث سيقرر من خلاله الزوار ما إذا كان يجب أن يتحولوا إلى جهة اتصال لديك.

وفي ما يلي الميزات العشرة الأساسية اللازمة لملفك الشخصي وكيفية استخدامها بشكل صحيح:

عنوان الملف الشخصي: يمثل عنوان الملف الشخصي من أنت وماذا تفعل، ويظهر العنوان في نتائج البحث بجوار صورتك المصغرة، مما يعني أنه يمكنه تحديد ما إذا كان ينبغي على الشخص النقر على ملفك الشخصي أم لا، ويجب كتابة عنوان وظيفتك بالإضافة إلى سطر واحد يوضح كيف تضيف قيمة أو ما يجعلك بارزًا.

الصورة الشخصية المهنية: قد تبدو هذه النقطة بسيطة، لكنها مهمة جدًا، وقد يكون من المفيد الاستثمار في الصورة الشخصية الاحترافية من خلال الاستعانة بمصور محترف. وفي حال كانت الشركة بأكملها بحاجة إلى صورة شخصية مهنية لحسابات لينكدإن، فينبغي التأكد من استخدام كل شخص لنفس لون الخلفية حتى يسهل التعرف على موظفي الشركة على الشبكات الاجتماعية.

صورة خلفية ذات علامات تجارية: تجنب استخدام الصور المنتشرة على الإنترنت، وبدلاً من ذلك قم بإنشاء صورة تتميز بشخصية شركتك وشعارها، حيث تعد صورة الخلفية المخصصة هي الطريقة الأكثر استهجانًا والأقل استخدامًا واستغلالًا لنقل ملف التعريف الخاص بك إلى المستوى التالي، ويجب أن يكون حجم الصورة 1400×425 بيكسل.

الملخص: يعد الملخص بمثابة القسم الأول الذي سيقرأه الزائرون بمجرد وصولهم إلى ملفك الشخصي وسيحددون ما إذا كانوا سيستمرون في التمرير أو إغلاق الملف الشخصي، ولذلك، ينبغي كتابة ثلاث إلى خمس جمل تجعلك أكثر تشويقًا، ثم قم بتضمين دعوة للعمل مع عنوان بريدك الإلكتروني، حافظ على الملخص بشكل مختصر و لطيف.

الخبرة الوظيفية مع الوصف: معظم الناس لديهم خبرة وظيفية سابقة مدرجة على لينكدإن، ومع ذلك، لا يمتلك معظم الأشخاص أوصافًا مناسبة، وينبغي أن تتذكر أن هذه ليست سيرتك الذاتية، بحيث لا ينبغي سرد النقاط فقط، بل يجب كتابة جملتين إلى ثلاث جمل حول وظائفك السابقة مع التركيز على ما حققته خلال وقت عملك في تلك الوظائف والشركات.

التعليم: قم بكتابة أي تعليم جامعي أو دراسات عليا لديك، بما في ذلك ما درسته ومتى انتهيت، وقد ترغب أيضًا في تضمين المعدل التراكمي الخاص بك، والدورات الدراسية ذات الصلة، وأي نوادي أو جمعيات شاركت فيها، وهذا لا يظهر مؤهلاتك فحسب، بل يمنح الأشخاص وسيلة للشعور بالارتباط بك من خلال التعرف على اهتمامات مماثلة.

المهارات: إذا كان لديك خمس مهارات أو أكثر مدرجة في ملفك الشخصي، فستزيد احتمالية أن يتم إرسال الرسائل إلى 33 مرة وستتلقى مرات مشاهدة أكثر بمقدار 17 مرة، حيث يعرض برنامج لينكدإن في البداية ثلاثة من مهاراتك فقط، لذا حدد أولوياتك بالنسبة لتلك المهارات والتي تريد أن يعرفها الناس أكثر من غيرها.

التوصيات: يجب كتابة توصية من خلال جهة اتصال من الدرجة الأولى، عادة زميل سابق في العمل أو مدراء أو رؤساء تنفيذيين سابقين، وتعد هذه الطريقة مناسبة لبناء مصداقية مع أصحاب العمل في المستقبل.

الجوائز والإنجازات: يتمثل الهدف من هذا القسم في إظهار أنك حققت أهدافًا خلال عملك وتم منحك جوائز بسبب عملك الممتاز، وينبغي أن تفعل كل ما بوسعك للحصول على هذه الجوائز.

الاهتمامات: يضيف قسم الاهتمامات جانبًا شخصيًا من خلال إظهار ما يهمك وما يثير اهتمامك للأشخاص ومن هم قادة الفكر الذين تتابعهم وما هي الشركات والمجموعات التي تراقبها.

قد يستغرق تنفيذ هذه النقاط ساعات، لكن بمجرد الانتهاء، فسوف يتم ترقية حالة ملفك الشخصي على لينكدإن.

بناء شبكتك

بمجرد الانتهاء من تحسين ملف تعريف لينكدإن الخاص بك، فإن الخطوة التالية هي البدء في بناء شبكتك. ومع الأخذ بعين الاعتبار انضمام عضوين جديدين إلى لينكدإن في كل ثانية، فإن ذلك يعني أنه لا يوجد نقص في الفرص.

إضافة جهات اتصال: أضف كل زميل عمل أو عميل سبق لك التعامل معه، ويجب أن تكون قادرًا من خلال البدء بالأشخاص الذين تعرفهم على الوصول إلى معيار لينكدإن بسهولة أكثر مما تعتقد.

كن نشطًا في المجموعات: من المحتمل أن يتم عرض ملفك الشخصي أكثر بخمس مرات إذا انضممت وكنت نشطًا في المجموعات، وينبغي عليك الإعجاب بالمشاركات وكتابة التعليقات ومشاركة المقالات في مجموعات، بحيث أن هذه الطريقة مثالية لإضافة جهات اتصال وأشخاص لا تعرفهم لكنهم يهتمون بموضوعات مماثلة.

اﺳﺗﺧدام اﻟنصيحة المهنية: ﻗﺎل 80 في المئة من أعضاء لينكدإن إﻧﮭم ﯾرﯾدون أن ﯾﮐون ﻟدﯾﮭم ﻣرﺷد، ولهذا السبب، فقد أطلقت لينكدإن مؤخرًا ميزة تسمى النصيحة المهنية Career Advice.

بمجرد الانتهاء من هذه الأمور الثلاثة، تبدأ قوة وسائل التواصل الإجتماعي في العمل. فأنت قد لا تعرف أبدًا من قد تقابله ومن يمكن أن تضيفه كجهة اتصال، وينبغي الاستمرار في بناء شبكتك بمرور الوقت، وقد تصل يومًا ما إلى الحد الأقصى لعدد جهات الاتصال البالغ 30 ألف.

نشر المحتوى

أصبح نشر المحتوى طريقة مثبتة لتوليد العملاء المحتملين في عصر تسويق المحتوى، إذ من أصل 600 مليون عضو في لينكدإن، لم ينشر سوى مليون مستخدم مقالاً على المنصة، بينما تشكل لينكدإن أكثر من 50 في المئة من جميع وسائل التواصل الاجتماعية التي يتم توجيهها إلى مواقع B2B.

وإليك كيفية البدء في نشر المحتوى بالاعتماد على ملفك الشخصي المحسن وشبكتك الموسعة:

مشاركة المقالات: اختبر جمهورك في لينكدإن من خلال مشاركة المقالات بدلاً من كتابتها لمعرفة نوع المحتوى الذي يهتم به جمهورك، وقد تتفاجأ بالمشاركات التي تنتشر بسرعة، وينبغي عند كتابة التسميات التوضيحية استخدم لغة جذابة وجملة واحدة لكل فقرة، مما يغري الناس للنقر علي “الاطلاع علي المزيد” وقراءه المقال كاملًا.

نشر المحتوى: إذا كنت واحدًا من 99.8 في المئة من أعضاء لينكدإن الذين لم ينشروا مقالة مطلقًا، فإليك كيفية القيام بذلك. لا تقلق كثيرًا بشأن ما تكتب عنه واكتب عن أفضل ما تعرفه، ثم اربطه بموقعك على الويب في أسفل مقال لينكدإن لزيادة عدد الزيارات.

التفاعل مع الجمهور: واحدة من أكبر أسباب جاذبية وسائل التواصل الإجتماعي هي القدرة على التواصل مع المؤلفين والقادة، وحتى المشاهير، لذلك تأكد أثناء تنمية خبرتك على لينكدإن من الرد على أي تعليقات والاعتراف بقاعدة معجبيك.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد