جامعة أبوظبي تقدم تجارب علمية لزوار مهرجان أبوظبي للعلوم

جامعة أبوظبي تقدم تجارب علمية لزوار مهرجان أبوظبي للعلوم
13٬843

تقدم جامعة أبوظبي ضمن مشاركتها في مهرجان أبوظبي للعلوم 2019 Abu Dhabi Science Festival سلسلة من التجارب العلمية التطبيقية التي تم تصميمها بهدف تبسيط النظريات العلمية أمام طلبة المدارس واستعراض مجموعة واسعة ومتنوعة من المفاهيم العلمية لزوار المهرجان.

وتتضمن المفاهيم التي تستعرضها الجامعة التوتر السطحي والمواد الغروية، إضافة إلى توضيح لعدة محاليل ومركبات كيميائية باستخدام مزيج من المواد والأدوات التي يتم استعمالها في الحياة اليومية.

وتضم ورشة عمل جامعة أبوظبي في المهرجان سبع تجارب تفاعلية هي ميلك آرت وسنو فلف وسلايم وأوبليك والبالون الضخم والتحليل الكهربائي للماء والألعاب النارية في الماء.

وقالت الدكتورة جيهان لبيب، الأستاذ المشارك في علم الطفيليات والمناعة ومسؤولة تنسيق مشاركة جامعة أبوظبي في المهرجان: “يسعدنا المشاركة من جديد في مهرجان أبوظبي للعلوم هذا العام، لكوننا من المؤسسات الأكاديمية الرائدة في الدولة والحريصة على التواصل الدائم مع أجيال الغد الذين نتطلع إلى استقبالهم كطلبة في مرافقنا الجامعية في المستقبل”.

وأضافت “نسعى من خلال استعراض مثل هذه التجارب العلمية الترفيهية إلى تبسيط مفاهيم علمية معقدة وربطها بحياتنا اليومية، ما يسهم في إثراء المعرفة العلمية للطلبة وكافة أفراد المجتمع المتوافدين على المهرجان، حيث تؤمن جامعة أبوظبي بأهمية اعتماد أساليب التعلم القائمة على التجارب التي تساعد الطلبة على تحليل المعلومات والتفاعل معها بطرق مبتكرة. ومن هنا جاء حرصنا على تقديم تجربة مماثلة لزوار المهرجان هذا العام لنشارك في جعل العلم أكثر متعة واستقطاباً لعلماء ومبتكري المستقبل”.

وتستضيف جامعة أبوظبي ضمن فعاليات المهرجان ورشة عمل “علوم رائعة” للطلبة الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 15 سنوات، حيث تركز على استكشاف نظريات التوتر السطحي باستخدام سنو فللف الشبيه بحلوى المارشميلو وفهم عملية البلمرة التي تصنع المواداللزجة والمطاطية، وكذلك قطبية الماء التي يتم توضيحها من خلال تجربة الألعاب النارية، بالاضافة إلى توضيح نواتج تفاعل الملح مع الاحماض واثبات أن الغازات تعتبر مادة من خلال انتفاخ البالونات.

وانطلاقاً من حرصها على إثراء مهارات الطلبة القيادية والشخصية وكذلك مهارات التواصل لديهم، دعت جامعة أبوظبي طلبتها إلى التطوع في المهرجان كنشاط يضاف إلى مناهجهم الدراسية، حيث انضم فريق مكون من 100 طالب وطالبة ليقدموا الدعم اللازم خلال فترة المهرجان، من بينهم 18 طالب وطالبة يساهمون في تنظيم وتسهيل ورشة عمل “العلوم الرائعة” بقيادة الدكتورة جيهان لبيب التي ترأس الورشة.

وتستقبل ورشة عمل جامعة أبوظبي الزوار يوميًا من الساعة 2 ظهرًا وحتى 10 مساءً خلال عطلة نهاية الأسبوع، ومن الساعة 4 عصرًا حتى 10 مساءً خلال أيام الأسبوع، ويمكن للطلبة حصرًا زيارة المهرجان خلال أيام الأسبوع من الساعة 8:30 صباحًا حتى 1:30 مساءً، وتدعو جامعة أبوظبي الطلبة وزوار المهرجان إلى زيارة منصتها في منطقة رقم 4 في “ع البحر” على كورنيش أبوظبي.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد