ايرباص تتعرض لخرق في أنظمتها بعد هجوم سيبراني

كشفت شركة ايرباص Airbus الأوروبية المصنعة للطائرات التجارية عن أنها كانت ضحية لما وصفته بهجوم سيبراني وخرق أمني أثر على أعمالها التجارية لتصنيع الطائرات، وقالت في بيان إنها حددت وصولًا غير مصرح به إلى البيانات ضمن وحدة أعمال الطائرات التجارية الخاصة بها.

وأوضحت ايرباص أن التحقيقات في الحادث مستمرة من قبل الخبراء، الذين اتخذوا إجراءات فورية ومناسبة لتعزيز التدابير الأمنية الحالية والتخفيف من تأثيرها المحتمل، فضلا عن تحديد أصولها، لفهم ما إذا كانت هناك بيانات محددة مستهدفة.

وقالت ثاني أكبر شركة في مجال صناعة الطيران والفضاء في العالم إنها غير متأكدة من البيانات التي تم استهدافها على وجه التحديد، حيث تم الوصول إلى بعض البيانات الشخصية.

ويبدو أن المعلومات التي تم الحصول عليها أثناء الخرق تقتصر على تفاصيل تعريف تكنولوجيا المعلومات لبعض موظفي ايرباص في أوروبا، وأوضحت الشركة أن الخرق لم يكن له أي تأثير على عملياتها التجارية، حيث استمرت مصانعها في العمل كالمعتاد.

وأشارت الشركة الواقع مقرها في الاتحاد الأوروبي أيضًا إلى قيامها بإبلاغ السلطات التنظيمية ذات الصلة وسلطات حماية البيانات، وذلك وفقًا لقانون اللائحة العامة لحماية البيانات الأوروبية GDPR.

وأخطرت ايرباص جميع الموظفين الذين قد تكون بياناتهم قد تعرضت للاختراق من أجل اتخاذ جميع الاحتياطات الممكنة للتأكد من عدم عرض بياناتهم للخطر في حالة وقوع حادث خرق لبيانات ايرباص في المستقبل.

وتقوم شركة ايرباص الرائدة عالميًا في مجال الملاحة الجوية بتصنيع بعض من أكثر طرازات الطائرات شيوعًا في العالم مثل A380 و A320 و A350، ولديها أكثر من 130 ألف موظف حول العالم، كما أنها تمتلك بعض برامج التصنيع العسكرية والفضائية.

وتعرضت شركة بوينغ Boeing المنافسة لايرباص في شهر مارس/آذار من العام الماضي لسلسة من هجمات طلب الفدية عبر برمجية WannaCry، لكنها قالت إن العدوى بالبرامج الضارة لم تؤثر على قدراتها الإنتاجية.