الضرائب والجمارك البريطانية توسع قاعدتها من البيانات البيومترية

نمت قاعدة البيانات البيومترية لمصلحة الضرائب والجمارك البريطانية HMRC الخاصة بالبيانات الصوتية بمقدار مليوني شخص منذ شهر يونيو/حزيران، لكن مجموعة الخصوصية Big Brother Watch قد أعلنت عن نجاح الحملة التي نظمتها، حيث قام 160 ألف شخص بطلب حذف البيانات البيومترية التي تجمعها أثناء المكالمات الهاتفية.

وكانت مصلحة الضرائب والجمارك البريطانية قد أدخلت نظام معرف الصوت Voice ID، الذي يتطلب من دافعي الضرائب قول عبارة رئيسية ليتم تسجيلها من أجل إنشاء توقيع رقمي، في شهر يناير/كانون الثاني 2017.

وجمعت الإدارة خلال الأشهر ال 18 التي تلت ذلك نحو 5.1 مليون بصمة صوتية من خلال هذه الطريقة، بينما جمعت 2 مليون بصمة صوتية إضافية منذ ذلك الحين، وذلك وفقًا لطلب يستند إلى قانون حرية المعلومات مقدم من قبل مجموعة Big Brother Watch.

وقالت المجموعة إن هيئة الضرائب أنشأت واحدة من أكبر قواعد البيانات الصوتية المعروفة في العالم، إذ هناك حوالي 7 مليون شخص مسجلون حاليًا في قاعدة البيانات، والتي تسمح لدافعي الضرائب باستخدام صوتهم بدلًا من كلمة المرور عند الاتصال بخط المساعدة.

وشككت المجموعة في شهر يونيو/حزيران 2018 بشرعة النظام بحجة أنه لم يتم تزويد المستخدمين بالمعلومات الكافية عنه، أو كيفية الاشتراك أو إلغاء الاشتراك، أو تفاصيل حول متى وكيف سيتم حذف بياناتهم.

وبموجب اللائحة العامة لحماية البيانات الأوروبية GDPR، فإن هناك مطالب معينة ينبغي على المنظمات التي تعالج البيانات البيومترية تحقيقها، وتتعلق هذه المطالب بإعطاء الشخص موافقة صريحة” ممنوحة بحرية ومحددة ومستنيرة وغير مبهمة.

وأطلق مكتب مفوض المعلومات البريطاني تحقيقاً بسبب الشكوى المقدمة من قبل مجموعة Big Brother Watch، والتي قالت إن هيئة حماية البيانات البريطانية سوف تعلن قريبًا عن الإجراء الذي سوف تتخذه.

وأعادت HMRC تنظيم التسجيلات بشكل مختلف، بحيث تقدم للمتصلين طريقة واضحة لإلغاء الاشتراك في النظام، واعترف جون طومسون Jon Thompson، الرئيس التنفيذي والأمين الدائم لمصلحة الضرائب والجمارك البريطانية، في شهر سبتمبر/أيلول أنه لم يكن من الواضح سابقًا كيف يمكن للمستخدمين القيام بذلك.

وقالت سيلكي كارلو Silkie Carlo، مديرة المجموعة: “يشكل سماح HMRC لدافعي الضرائب بحذف بصماتهم الصوتية نجاح كبير لنا. هناك الآلاف من الأشخاص قد استعادوا حقوقهم من خلال إلغاء البصمة الصوتية”.

وأضافت “الأمر يعود الآن إلى مكتب مفوض المعلومات البريطاني ICO لاتخاذ إجراء يظهر أن الحكومة ليست فوق القانون. لقد قامت HMRC بجمع ملايين المعرفات الصوتية دون موافقة قانونية من دافعي الضرائب. النتيجة المرضية الوحيدة هي حذف تلك الملايين من المعرفات الصوتية”.

بينما قال متحدث باسم HMRC: “يتمتع نظام المعرف الصوتي الخاص بنا بشعبية كبيرة مع الملايين من العملاء لأنه يوفر طريقة سريعة للوصول إلى الحسابات عبر الهاتف”، مضيفًا “يتم تخزين جميع البيانات بشكل آمن ويمكن للعملاء إلغاء الاشتراك أو حذف السجلات في أي وقت يريدون. هناك سبعة ملايين عميل يستخدمون هذا النظام، ولن تختار سوى نسبة صغيرة جدًا من العملاء إلغاء الاشتراك”.

جدير بالذكر أن مصلحة الضرائب والجمارك البريطانية HMRC هي دائرة غير وزارية في حكومة المملكة المتحدة مسؤولة عن تحصيل الضرائب، ودفعات بعض أشكال دعم الدولة وإدارة أنظمة تنظيمية أخرى، بما في ذلك الحد الأدنى للأجور الوطنية.