جوجل تنقل معركة جافا مع أوراكل إلى المحكمة العليا

جوجل تنقل معركة جافا مع أوراكل إلى المحكمة العليا
10٬044

أعلنت جوجل أنها طلبت من المحكمة العليا في الولايات المتحدة التدخل في المعركة القانونية التي طال أمدها مع شركة أوراكل بشأن استخدام جافا في أندرويد.

وتريد الشركة التابعة لشركة ألفابت من المحكمة العليا إلغاء الحكم الصادر عن جديد، والذي أعاد إحياء قضية حقوق التاليف والنشر المقدمة من قبل أوراكل في عام 2010.

وحثت جوجل المحكمة العليا على إصدار حكم بأن نسخها من لغة جافا من أجل إنشاء نظام أندرويد كان مسموحًا بموجب قانون حقوق التأليف والنشر في الولايات المتحدة.

وكانت هيئة التحكيم قد برأت جوجل في عام 2016، لكن محكمة الاستئناف في الولايات المتحدة عكست هذا الحكم في شهر مارس/آذار 2018.

وقالت جوجل إن قرار محكمة الاستئناف لصالح أوراكل كان مدمرًا لمجال صناعة البرمجيات، ومن شأنه أن يثبط الابتكار، فيما قالت دوريان دالي Dorian Daley، مستشارة أوراكل العامة، في بيان إن جوجل تعيد صياغة الحجج التي فقدت مصداقيتها بالفعل.

وأضافت دالي “إن المخاوف الملفقة بشأن الابتكار تخفي قلق جوجل الحقيقي، من حيث السماح لها بنسخ العمل الأصلي للآخرين بشكل غير مقيد لتحقيق مكاسب مالية كبيرة”.

ويتعلق التقاضي بمدى حماية حقوق الطبع والنشر، وأنه يجب أن يمتد إلى لغة برمجة جافا من أوراكل، والتي استخدمتها جوجل لتصميم نظام تشغيل أندرويد.

وتطلب أوراكل الحصول على تعويضات بقيمة 9 مليارات دولار تبعًا لاستخدام جوجل غير المصرح به لأجزاء من لغة جافا تعرف باسم واجهات برمجة التطبيقات APIs، وهي أدوات تسمح لبرامج الحاسب المختلفة بالتواصل مع بعضها البعض.

وقالت جوجل إن حماية حقوق النشر يجب ألا تمتد إلى واجهات برمجة التطبيقات لأنها أدوات أساسية لإنشاء البرامج، كما جادلت بأن نسخها مسموح به بموجب الاستخدام العادل، والذي يسمح باستخدام غير مرخص للمصنفات المحمية بحقوق النشر لأغراض مثل البحث.

وأوضحت أوراكل أن جوجل قامت بنسخ جافا لأنها كانت راغبة بدخول سوق الهواتف الذكية بشدة، وأن رسائل البريد الإلكتروني الداخلية أظهرت أن ممثلي الشركة يعتقدون أنهم بحاجة إلى دفع ثمن الترخيص.

وردت جوجل بأن واجهات برمجة التطبيقات قد تمت كتابتها لأجهزة الحاسب الشخصية، وأنها قامت بتحويلها لاستخدامها في الهواتف الذكية بطريقة لم تسبب أي ضرر اقتصادي لأوراكل.

وتوصلت هيئة محلفين في المحكمة الفيدرالية في عام 2012 إلى أن جوجل لم تنتهك براءات اختراع جافا، لكن تم عكس هذا الحكم جزئياً عند الاستئناف.

وقالت محكمة الاستئناف في قرارها لعام 2018 إن جوجل لا يمكنها التذرع بالاستخدام العادل نظرًا إلى أنها نسخت واجهات برمجة تطبيقات جافا بشكل حرفي من أجل الحصول على تطابق من حيث الوظيفة والغرض.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد