4 مراحل رئيسية للتحول الرقمي للشركات الصغيرة والمتوسطة

يؤثر التحول الرقمي الجاري في مجال الأعمال، مدفوعًا بخريطة طريق واضحة مدعومة من قبل قادة الشركات والموظفين المشاركين، بشكل كبير على النجاح المستمر للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وتشير تقديرات شركة أبحاث السوق آي دي سي IDC إلى أن 40 في المئة من جميع الإنفاق على التكنولوجيا سوف يتجه نحو التحولات الرقمية، حيث من المتوقع أن تنفق الشركات من مختلف الأحجام ما يزيد عن 2 تريليون دولار بحلول عام 2019.

ويمكن للشركات الصغيرة والمتوسطة، خاصة تلك العاملة في الصناعات الرئيسية مثل الوسائط المتعددة وتجارة التجزئة والتقنية، الاستفادة بشكل كبير من الابتكارات التكنولوجية الجديدة، التي تدعمها الحوسبة السحابية.

وتعني مسألة جمع البيانات وتحليلها أن الشركات يمكن أن تبني فهمًا أفضل لعملائها، وفي الوقت نفسه، يمكن أن يؤدي إنشاء العمليات والخدمات في السحابة إلى تحقيق الكفاءة وتوفير الوقت والمال لتحرير الموارد القيمة التي يمكن استخدامها لخدمة العملاء بشكل أفضل وضمان استمرار التطور الرقمي للأعمال، وبالتالي يمكن أن تظل متقدمة على المنافسين.

ويقدم التحول الرقمي قدرة التأثير على مجموعة كاملة من العمليات التجارية، من تصميم المنتج والتسويق وصولاً إلى الأنظمة المالية واللوجستية، لكن ينبغي معرفة كيف يمكن للشركات الصغيرة والمتوسطة التعامل مع ما يمكن أن يكون مهمة شاقة.

ونحاول من خلال التقرير التالي توضيح أربع خطوات رئيسية يجب على الشركات الصغيرة والمتوسطة أن تأخذها بعين الاعتبار عند التفكير في إستراتيجية التحول الرقمي.

التحليل والتقييم

يجب أن تبدأ المشاريع الصغيرة والمتوسطة عن طريق تطوير فهم كامل لمتطلبات العمل الحالية والمستقبلية، بما في ذلك البنية التحتية وبيئات الأمان والتطبيق، وذلك لضمان نجاح المشروع والعملية على نحو سلس قدر الإمكان، وعلى سبيل المثال، عند التفكير في حل سحابي لمؤسستك، فإنه يجب أن تجمع آراء من جميع أنحاء الشركة قبل إجراء انتقال سحابي كامل، وقم بتقييم محفظة تكنولوجيا المعلومات الحالية لتحديد ما هو الأنسب لمنصة السحاب العامة أو بدائل SaaS.

استثمار الشركة في نفسها

يعني التحول الرقمي تحول الأعمال، لذلك، سوف تشمل المشاريع التغييرات في ثقافة الشركة وكذلك الأنظمة والعمليات التي يستخدمها الأشخاص، وفي حين أن التغيير التكنولوجي نفسه يمكن تنفيذه بسهولة، إلا أن وجود موظفين وإدارة تدعم إجراء التغييرات بشكل طوعي قد يكون معقدًا.

ويعد من الأهمية بمكان توضيح أهداف تكنولوجيا المعلومات والأعمال قصيرة وطويلة الأجل للشركة بأكملها، حيث يساعد الدعم الواضح والصريح من فريق القيادة على ضمان اعتماد التغييرات في جميع أنحاء الشركة.

التخطيط وترتيب الأولويات

ينبغي إعطاء الأولوية للمكاسب السهلة والحلول السريعة أثناء تطوير خطة مشروع متعدد الوظائف لبنية المشروع، حيث يساعد هذا على تحفيز الناس عند رؤية التحسينات والكفاءات، ويساعد المسؤولين على توفير الدعم من أجل تنفيذ مشاريع أخرى في خريطة طريق التحول الرقمي، ومن المهم وجود فكرة واضحة عن التكاليف المحتملة والحصول على الدعم والاستثمار من الفريق المالي.

التقييم والتحسين

تعد رحلة التحول الرقمي بمثابة رحلة مستمرة، إذ بمجرد أن تقوم بتحويل الخوادم وإنشاء بيئة تقنية معلومات مرنة، فإن لديك فرصة لتقييم النجاح بالاعتماد على مؤشرات الأداء الرئيسية وإجراء التحسينات باستمرار، وقد يتضمن ذلك تشغيل تحليلات تنبؤية أو تحديد طرق لخلق كفاءات إضافية.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد