سامسونج تعلن عن حساس تصوير جديد للهواتف ذات الشاشة الكاملة

أعلنت شركة سامسونج اليوم الثلاثاء عن إطلاق حساس تصوير مخصص للهواتف ذات الشاشة الكاملة، وذلك مع حدوث توجه كبير في الصناعة نحو تقديم هواتف ذكية تقدم شاشات تملأ كل الواجهة تقريبًا.

وقالت الشركة في بيان على مدونتها إن الحساس الجديد، ISOCELL Slim 3T2، هو أصغر حساس تصوير عالي الدقة تنتجه حتى الآن. وهو يتيح التقاط صور بدقة 20 ميجابكسل لكل من الكاميرات الأمامية والخلفية للهواتف متوسطة المواصفات.

وأضافت سامسونج، التي تعد أكبر منتج للهواتف في العالم وتنتج أيضًا رقائق إلكترونية وحساس تصوير، أن حساس ISOCELL Slim 3T2 الجديد يسمح التقاط 20 مليون بكسل، حجم الواحد منها لا يتجاوز 0.8 ميكرومتر، كما أنه يوفر الدقة العالية للألوان من خلال اعتماد تقنية ISOCELL Plus من سامسونج التي تمكن المستشعرات من التقاط واستيعاب المزيد من معلومات الضوء من أجل إعادة إنتاج ألوان دقيقة حتى مع وحدات البكسل التي يقل حجمها عن ميكرومتر واحد.

ومن أجل دعم الهواتف الذكية الحديثة التي تتضمن كاميرا ضمن الشاشة أو ضمن نتوء، أشارت سامسونج إلى أن الحساس الجديد مناسب لها لأنه صغير الحجم مع إمكانية التقاط صور عالية الجودة. بالإضافة إلى ذلك، تتيح تقنية Tetracell من سامسونج، التي تدمج أربع وحدات بكسل لتعمل وكأنها واحدة، التقاط صور أكثر سطوعًا وأكثر وضوحًا في إعدادات الإضاءة المنخفضة.

وقالت سامسونج إنه يمكن استخدام حساس التصوير ISOCELL Slim 3T2 الجديد في الكاميرات الخلفية المتعددة، ككاميرا telephoto، وبفضل حجمه الصغير، فإنه سيتيح هواتف بأكثر من كاميرا خلفية مع الحفاظ على تصميم أنيق. كما يمتاز الحساس بأنه يوفر إمكانية التقريب الرقمي بمعدل 10X.

هذا، وسوف تبدأ سامسونج الإنتاج الشامل لحساس ISOCELL Slim 3T2 الجديد خلال الربع الأول من العام الحالي.