7 أخطاء شائعة خلال البحث عن وظيفة جديدة وكيف يمكنك تجنبها

من المفاهيم الخاطئة الشائعة أن البحث عن وظيفة بسيط للغاية حيث يُعتقد أن كل المطلوب هو تصفح مواقع التوظيف واختيار الوظيفة المناسبة لتقديم السيرة الذاتية فقط، ولكن العملية تتضمن عدة خطوات بالإضافة إلى استراتيجيات خاصة لزيادة فرص نجاحك، وهو ما يستلزم القيام ببحث دؤوب حول الوظائف، وصياغة سيرة ذاتية جيدة وخطاب تعريفي Cover Letter قوي.

ففي ظل التنافس الشديد بين المواهب والكفاءات الموجودة في سوق العمل حاليًا، يتعين عليك السعي جاهدًا للتطوّر والتميّز عن غيرك من المهنيين وتجنب ارتكاب الأخطاء التي يرتكبها معظم الباحثين عن عمل، حتى تتمكن من الحصول على الوظيفة التي تحلم بها.

لذلك سنستعرض اليوم 7 أخطاء شائعة يقع فيها الكثير من الباحثين عن وظيفة جديدة وكيفية تجنبها:

1- تضمين معلومات غير ضرورية في السيرة الذاتية

7 أخطاء شائعة خلال البحث عن وظيفة جديدة وكيف يمكنك تجنبها

يعتقد الكثيرون أن السيرة الذاتية المكونة من صفحتين ستثير إعجاب مسؤولي الموارد البشرية ومديري التوظيف، و لكن هذا ليس صحيح حيث يقدّر مسؤولي التوظيف السيرة الذاتية التي توفر جميع المعلومات المهمة فقط: وهي مهاراتك ونقاط قوتك أو سماتك وخبراتك في العمل وخلفيتك الجامعية.

يجب عدم تضمين أي معلومات غير ضرورية عند كتابة سيرتك الذاتية مثل بيانات المدرسة الثانوية الخصائص البدنية، وأي تفاصيل شخصية أخرى غير معلومات الاتصال، ويجب أيضًا استبعاد أي خبرة عمل لا تتعلق بالوظيفة التي تتقدم بطلب للحصول عليها.

2- عدم تخصيص السيرة الذاتية وفقاً للوظيفة المطلوبة

7 أخطاء شائعة خلال البحث عن وظيفة جديدة وكيف يمكنك تجنبها

من الشائع لدى الكثير من الباحثين عن فرص عمل استخدام نفس السيرة الذاتية عند التقدم إلى مناصب مختلفة في مجالات عمل مختلفة، وهذا خطأ كبير يقع فيه الكثير حيث يجب عليك انشاء سيرة ذاتية لكل وظيفة بحيث تتناسب مع احتياجات الوظيفة، وتقوم بعرض المهارات والمؤهلات والخبرات بالشكل الذي يتناسب مع الوظيفة المطلوبة.

ولا تكتفي بإنشاء سيرة ذاتية فحسب، بل احرص أيضاً على تعزيز وجودك المهني على شبكة الإنترنت من خلال إنشاء حساب خاص بك على موقع لينكدإن، والمشاركة في الحوارات المهنية المختلفة على المنصة لتعزيز صورتك أمام أصحاب العمل ومسؤولي التوظيف.

3- عدم الاهتمام بإرفاق خطاب تعريفي Cover Letter

خلافاً للاعتقاد الشائع فإن الخطابات التعريفية cover letters مازالت هامة – وهى عبارة عن رسالة مختصرة يتم إرفاقها مع ملف السيرة الذاتية لتعطي نبذة مختصرة عنك وعن مهاراتك لصاحب العمل- صحيح أن العديد من شركات التوظيف يمكنهم تجاوزها، ومع ذلك أكد استطلاع أجراه موقع Jobvite أن ما لا يقل عن 26 % من شركات التوظيف مازالت تهتم جدًا بالخطابات التعريفية.

والأهم من ذلك أن مديري التوظيف الذين غالباً ما يكون لهم الكلمة الأخيرة في عملية التوظيف هم أكثر عرضة لقراءة الخطابات التعريفية، وهذا ينطبق بشكل خاص على أولئك الذين ينظرون إلى عدد قليل من المتقدمين، لذلك من الضروري أن تقوم بإنشاء خطاب تعريفي فريد خاص بك.

4- عدم معرفة ما يكفي عن الشركة والوظيفة المتقدم لها

7 أخطاء شائعة خلال البحث عن وظيفة جديدة وكيف يمكنك تجنبها

تعتبر أكبر مشكلة يمكن أن تواجهك خلال مراحل الوصول لوظيفة جديدة هي الذهاب إلى مقابلة التوظيف وأنت غير مستعد، ومن الضروري للغاية إجراء بحث حول الشركة بالإضافة إلى المنصب الذي تتقدم بطلب للحصول عليه، لأنه غالبًا ما يبحث لمسؤولي التوظيف وأصحاب العمل عن المرشحين الذين يظهرون حماسًا للعمل لديهم والذين قاموا بإجراء بحث حول الشركة ومجال عملها، ولحسن حظ الباحثين عن عمل فإن محرك بحث جوجل قد جعل هذه المهمة الآن أسهل بكثير.

وقد قدمت جوجل مؤخرًا بعض الميزات الجديدة لتسهيل الأمر على الباحثين عن عمل للعثور على الكثير من المعلومات حول الوظائف والشركات مباشرة من خلال البحث.

5- نسيان تفعيل إعدادات الخصوصية على حسابات التواصل الاجتماعي الخاص بك

7 أخطاء شائعة خلال البحث عن وظيفة جديدة وكيف يمكنك تجنبها

هل جربت أن تقوم بالبحث عن نفسك على محرك بحث جوجل، هذه خطوة قد يقوم بها مسؤولي الموارد البشرية ومديري التوظيف بعد إجراء المقابلة معك، على الرغم من أن هذا قد لا ينطبق على جميع الشركات، إلا أنك بحاجة إلى ترك انطباع جيد لدى جهات التوظيف التي من الممكن أن تقوم بمعرفة بعض أرائك وتوجهاتك خاصةً من حسابات التواصل الاجتماعي الخاصة بك، لذلك قم بتغيير إعدادات الخصوصية على حساباتك تحسبًا لأي شيء غير متوقع.

6- مناقشة توقعات الراتب في وقت مبكر جدًا

لا بأس من الوضع في الاعتبار الحصول على راتب مثالي، ولكن ما يعتبر غير مناسبًا هو مناقشته مع المحاور الخاص بك حتى قبل أن يقوم بسؤالك عنه، لأنه من المهم أن تبدي اهتمامًا حقيقيًا بالمهمة والفرص التي يمكن أن توفرها لك الشركة وأن لا يكون الاهتمام الأول بالراتب، انتظر مسؤول الموارد البشرية أو مدير التوظيف ليسألك عن راتبك المتوقع، عندها فقط يمكنك مناقشة ما تريد فيما يخص الأمور المالية.

7- عدم متابعة طلبات التوظيف

يشير الكثير من مسؤولي التوظيف وأصحاب العمل بأن المتابعة أمر مهم في عملية البحث عن عمل، لذلك احرص على متابعة طلب التوظيف بعد إجراء مقابلة العمل من خلال التواصل مع مدراء التوظيف لمعرفة ملاحظاتهم وقرارهم النهائي، ولكن احرص على التواصل معهم في الوقت المناسب فإذا مر أسبوع أو اثنين دون أي تحديثات بعد إجراء مقابلة العمل، فاحرص على إرسال رسالة متابعة لهم، فالمتابعة تجعلك مرشحًا لا يُنسى.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد