تقرير: إل جي تعتزم إطلاق هاتف ذكي مع شاشة ثانوية في شهر فبراير المقبل

تعتزم شركة إل جي الإعلان عن هاتف ذكي جديد يمتاز بأنه يأتي مع شاشة ثانوية يمكن إلحاقها بالجهاز حين الحاجة ثم فصلها، وذلك فيما يبدو أن الشركة قررت تكرار تجربة هاتفها السابق “إل جي جي5” LG G5، الذي تم إطلاقه في عام 2016.

ووفق ما نقل موقع “سي نت” Cnet، المتخصص في شؤون التقنية، عن مصدر مطلع، فإن الشركة الكورية تعتزم الإعلان عن الهاتف الذكي ذي الشاشة الثانوية خلال مشاركتها بالمؤتمر العالمي للجوال MWC 2019 المقرر أواخر شهر شباط/فبراير المقبل.

وأوضح مصدر الموقع أن الشاشة الثانوية ستأتي ضمن غطاء للهاتف، وذكر أنها سوف تضاعف حجم شاشة الهاتف الرئيسية، كما ذكر المصدر أن هذا الهاتف سيكون واحدًا من بين عدد من الهواتف التي تعتزم إل جي الإعلان عنها خلال MWC 2019 بمدينة برشلونة الإسبانية.

وفي وقت يُنتظر أن تعلن إل جي عن هاتف “إل جي جي8″، لا يُعرف بعد ما إذا كان الهاتف ذا الشاشة الثانوية سيكون هو الهاتف الرئيسي، أي أنه “إل جي جي8“، أم أنه سيكون هاتفًا آخر.

ويُعتقد أن فكرة الهاتف متعدد الشاشات تأتي في وقت تقترب مواطنتها سامسونج من الإعلان عن أول هاتف ذكي لها قابل للطي، إلى جانب عدة تقارير تؤكد أن الشركات المنافسة الصينية، بما في ذلك هواوي، تعتزم إطلاق هاتف قابل للطي.

يُشار إلى أنه سبق لشركة إل جي إطلاق هاتف يمكن زيادة قدراته عن طريق ملحقات إضافية، فكان هاتف “إل جي جي5” في عام 2016، الذي جاء مع ملحق لزيادة طاقة البطارية، وثانٍ لزيادة القدرات الصوتية، وثالث لزيادة قدرة الكاميرا.

ولكن هاتف “إل جي جي5” مُني بالفشل، ما جعل الشركة تتخلى عن هذه الفكرة في هاتفي “إل جي جي6” و “إل جي جي7” في عامي 2017 و 2018، على التوالي.