إنتل تساعد في طرح حواسيب محمولة داعمة للذكاء الاصطناعي و 5G

إنتل تساعد في طرح حواسيب محمولة داعمة للذكاء الاصطناعي و 5G
4٬196

تحاول شركة إنتل مساعدة الشركات المصنعة للحواسيب على إنشاء أجهزة حاسب محمولة شخصية متطورة، وذلك عبر إعلانها عن “مشروع أثيناProject Athena، وذلك في إطار مشاركتها بمعرض الإلكترونيات الاستهلاكية التجاري في لاس فيجاس CES 2019، حيث تحاول الشركة المصنعة للرقاقات دفع مصنعي الحواسيب إلى توفير الجيل التالي من حواسيب ألترابوك Ultrabook المتضمنة دعمًا لشبكات الجيل الخامس 5G، إلى جانب دعمها لتقنيات الذكاء الاصطناعي

وتقوم إنتل سنويًا بوضع مواصفات ينبغي على المصنعين الالتزام بها من أجل عملية إصدار الشهادات والتصديق على أجهزة المشروع، بحيث تبدو هذه الطريقة مشابه إلى حد كبير لطريقة وضع المواصفات التي اتبعها مصنعو الأجهزة من أجل إطلاق أجهزة حواسيب Ultrabook، والتي تعد بمثابة علامة تجارية مرغوبة بشكل كبير، الأمر الذي دفع بعض صانعي الحواسيب المحمولة بشكل سريع إلى اعتماد تصاميم أرق، وطرق تخزين أسرع، وعمر بطارية أطول.

وساعدت أجهزة Ultrabook صناع الحواسيب المحمولة على التركيز على الأجهزة الرقيقة والخفيفة، إلا أن إنتل تركز من خلال مشروع أثينا Project Athena على نواحي أخرى، حيث تصف الشركة المشروع بأنه مصمم لتمكين الخبرات الجديدة والاستفادة من تقنيات الجيل التالي، بما في ذلك شبكات الجيل الخامس 5G والذكاء الاصطناعي، مع تركيزه على عدد من المجالات المختلفة.

وتتواجد مجالات شبكات الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي في أعلى القائمة، كما أن الوعود بتقليص وقت الإقلاع بين فتح غطاء الحاسب المحمول واستخدامه هي جزء من مهمة Project Athena، إلى جانب مجالات أخرى مثل عمر البطارية الطويل والتصميم القابل للتعديل والأداء والاتصال المستمر بالإنترنت، وذلك بالرغم من أنه يمكن القول أن العديد من تصميمات أجهزة الحاسب الشخصية الحالية تركيز على ذلك بالفعل.

وتقدم إنتل لصانعي أجهزة الحاسب خارطة طريق لبدء توفير أجهزة مشروع أثينا في السوق خلال النصف الثاني من عام 2019، ولكن من غير الواضح بعد المواصفات المحددة التي يتعين على الشركات المصنعة لأجهزة الحاسب تضمينها في أجهزتها لتكون جزء من مشروع أثينا.

وأعلنت الشركة المصنعة للرقاقات عن مجموعة من الشركاء في مشروع أثينا، بما في ذلك شركات تصنيع أجهزة الحاسب المحمولة مثل سامسونج وشارب ودل وآسوس وإتش بي وأيسر ولينوفو، وسامسونج ، إلى جانب مطوري المنصات جوجل ومايكروسوفت، حيث يشمل المشروع أجهزة الحواسيب المحمولة العاملة بنظامي ويندوز وكروم.

وقالت شركة إنتل أنها تستهدف فئة حواسيب Ultrabook، والتي تشمل أجهزة الحاسب المحمولة المصممة من أجل قابلية الحمل بالإضافة إلى أجهزة الحواسيب المتحولة العاملة باللمس من فئة إثنان في واحد، ويأتي Project Athena في الوقت الذي أعلنت فيه إنتل عن معالجات الجيل التاسع لأجهزة الحواسيب المكتبية والمحمولة بمعمارية Ice Nike المصنعة وفق تقنية 10 نانومتر، والتي تتضمن Core i3 و Core i7 و Core i9، بحيث أنها سوف تكون متوفرة في وقت لاحق من هذا العام.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد