مايكروسوفت تطور مشروع يسمح للمستخدمين بحماية خصوصيتهم

مايكروسوفت تطور مشروع يسمح للمستخدمين بحماية خصوصيتهم
6٬024

تطور شركة مايكروسوفت مشروعًا جديدًا يحمل الاسم الرمزي “مشروع بالي” Project Bali، والذي تم تصميمه لمنح المستخدمين التحكم في البيانات التي تم جمعها عنهم، حيث تتطلع مايكروسوفت للأبحاث Microsoft Research إلى تزويد المستخدمين بإمكانية الوصول إلى بنك البيانات الشخصية الخاص بهم عبر هذا المشروع، والذي يمكنه حذف كل الاتصالات ومعلومات الحساب، وتوضح صفحة المشروع بأنه عبارة عن بنك بيانات شخصية جديد يسمح للمستخدمين بالسيطرة على جميع البيانات التي تم جمعها عنهم.

ووفقًا لبيانات المشروع، فإنه يسمح للمستخدمين بإدارة البيانات والتحكم فيها ومشاركتها واستثمارها، حيث تستند فكرة المشروع على مفهوم “الخصوصية العكسية” Inverse Privacy، وهو موضوع ورقة بحثية تم نشره لأول مرة عام 2014 من قبل يوري جورفيتش Yuri Gurevich وإيفيم هودس Efim Hudis وجانيت وينج Jeannette Wing، الذين عملوا جميعهم في مايكروسوفت للأبحاث في ذلك الوقت.

وتوضح ورقة البحث أن المعلومات الشخصية تكون عكسية بشكل خاص إذا كان لدى أحد الأطراف حق الوصول إليها، طرف ثالث، ولكن لم يكن لمالك البيانات الأصلي حق الوصول إليها، ويريد مشروع بالي تغيير ذلك، من خلال السماح أولاً بتجميع بيانات المستخدم الشخصية من مواقع الويب المختلفة في المرحلة الأولية.

وأشار الباحثون إلى أن مزودي الخدمات الصحية والشرطة والشركات المشغلة وسلاسل محلات البقالة وأرباب العمل يخلقون بيانات خاصة عكسية، والتي يمكن للمستخدمين في حالات كثيرة الاستفادة من امتلاكها.

وتقول صفحة مشروع بالي أنه ما زال في المرحلة الأولية، مما يعني أن المطورين يركزون على مساعدة المستخدمين على تجميع البيانات الشخصية من مواقع الويب المختلفة، بالرغم من أنه ليس من الواضح ما هي المواقع المدعومة في الوقت الحالي، وأن يكون لديهم القدرة على عرض البيانات وتخزينها في بنك البيانات الذي هو Project Bali.

وبالرغم من أن مايكروسوفت لا تحول جميع مشارع Microsoft Research إلى منتجات أو خدمات تجارية، لكن هذا المشروع لديه فرصة جيدة لأن يصبح كيانًا متاحًا تجاريًا في مرحلة ما، ويتطلب مشروع Project Bali في الوقت الحالي رمزًا للوصول لكي يعمل، وهو مستضاف على منصة Microsoft Azure.

ولم تعلن مايكروسوفت بعد عن المشروع بشكل رسمي، حيث أن الخصوصية مسألة شديدة الحساسية في الوقت الحالي، وقد تستفيد مايكروسوفت بشكل كبير من إمكانية تحويل المشروع إلى منتج تجاري يسمح للمستخدمين بالسيطرة والتحكم ببياناتهم الشخصية، وخاصة في ظل وجود شركات أخرى تعمل في مجال تقنية المعلومات مثل فيسبوك، والتي تعرضت للعديد من الفضائح الأخيرة بشأن خصوصية البيانات.

تجدر الإشارة إلى أن عملاقة البرمجيات قد روجت بشكل كبير لسيطرة المستخدمين على بياناتهم الخاصة كعنصر مركزي ورئيسي في مبادرة البيانات المفتوحة Open Data التي أعلنت عنها مايكروسوفت وأدوبي Adobe وساب SAP في الخريف الماضي.

مايكروسوفت تطور مشروع يسمح للمستخدمين بحماية خصوصيتهم
مايكروسوفت تطور مشروع يسمح للمستخدمين بحماية خصوصيتهم
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد