نتفليكس تنفي أنها قرأت رسائل المستخدمين الخاصة بعد خبر فيسبوك ونشر بيانات المستخدمين

5٬325

نفت شركة خدمات البث “نتفليكس” Netflix أن تكون قد قامت بالدخول إلى الرسائل الخاصة لمستخدميها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وذلك بعد فضيحة الخصوصية التي كشفها قبل أيام تقرير لصحيفة نيويورك تايمز.

ويأتي نفي شركة نتفليكس ردًا على تقرير الصحيفة الذي ذكرتها بالاسم؛ بأن فيسبوك سمحت لها مع شركة خدمات الصوتيات سبوتيفاي بقراءة الرسائل الخاصة للمستخدمين، كما سمحت لمحرك البحث “بينج” Bing التابع لمايكروسوفت برؤية أسماء أصدقاء المستخدمين دون إذنهم، كما سمحت لشركة التجارة الإلكترونية أمازون بالعثور على أسماء المستخدمين ومعلومات التواصل الخاصة بهم عن طريق أصدقائهم.

وعقب تقرير الصحيفة، نفت فيسبوك بأن تكون قد سمحت لبعض الشركات بالوصول إلى بيانات مستخدميها دون إذن منهم، وأضافت فيسبوك أن ما فعلته كان لمساعدة المستخدمين على الوصول إلى حساباتهم على فيسبوك أو ميزات محددة على أجهزة ومنصات مبنية من قبل شركات أخرى مثل آبل وأمازون وبلاكبيري وياهو، وذلك في إطار ما تسميه الشركة “شركاء التكامل”.

وأكدت فيسبوك أن وصول الشركات إلى بيانات المستخدمين كان بموافقتهم، لأنهم سجلوا الدخول إلى تلك الخدمات عن طريق فيسبوك بشكل صريح. كما ذكرت أنها أنهت على مدار الأشهر القليلة الماضية كل الشراكات، باستثناء الشراكة مع آبل وأمازون.

والآن نفى المتحدث الرسمي باسم شركة نتفليكس قراءة رسائل المستخدمين الخاصة بالقول: “قمنا بمرور السنوات بتجربة وسائل مختلفة لجعل شبكتنا منصة اجتماعية أكثر. ومن الأمثلة على ذلك خاصية أطلقناها في عام 2014 سمحت لأعضاء شبكتنا بتقديم توصيات للأفلام والعروض التلفزيونية لأصدقائهم على فيسبوك سواء من خلال برنامج مسنجر أو عبر نتفليكس. ولم تحظ هذه الخاصية بشعبية كبيرة لذلك قمنا بإغلاقها في عام 2015. ولم يحدث أبدًا أن قمنا بالدخول إلى الرسائل الخاصة للناس على فيسبوك أو حتى طلب الإذن بذلك”.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد