فيسبوك تقول إن وصول الشركات إلى بيانات مستخدميها كان بإذنهم

نفت شركة فيسبوك اليوم الأربعاء أن تكون قد سمحت لبعض الشركات بالوصول إلى بيانات مستخدميها دون إذن منهم، وذلك بعد بضع ساعات من تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز ذكرت فيه أن الشبكة الاجتماعية سمحت لنحو 150 شركة بالوصول إلى بيانات المستخدمين، بما في ذلك الرسائل الخاصة.

وكانت الصحيفة الأمريكية قد أفادت مستشهدةً بوثيقة تعود إلى عام 2017 بأن فيسبوك سمحت لشركة خدمات البث حسب الطلب نتفليكس وشركة خدمات الصوتيات سبوتيفاي بقراءة الرسائل الخاصة للمستخدمين، كما سمحت لمحرك البحث “بينج” Bing التابع لمايكروسوفت برؤية أسماء أصدقاء المستخدمين دون إذنهم، كما سمحت لشركة التجارة الإلكترونية أمازون بالعثور على أسماء المستخدمين ومعلومات التواصل الخاصة بهم عن طريق أصدقائهم.

وقال كونستانتينوس باباميلتياديس، مدير منصات وبرامج مطوري فيسبوك، في منشور على مدونة الشركة: “لم يعطِ أي من هذه الشراكات أو الميزات الشركات حق الوصول إلى المعلومات دون إذن الناس، ولم تُنتهك تسوية عام 2012 مع لجنة التجارة الفيدرالية”.

وأضافت فيسبوك أن ما فعلته كان لمساعدة المستخدمين على الوصول إلى حساباتهم على فيسبوك أو ميزات محددة على أجهزة ومنصات مبنية من قبل شركات أخرى مثل آبل وأمازون وبلاكبيري وياهو، وذلك في إطار ما تسميه الشركة “شركاء التكامل”.

وأكدت الشركة في منشورها على أن وصول الشركات إلى بيانات المستخدمين كان بموافقتهم، لأنهم سجلوا الدخول إلى تلك الخدمات عن طريق فيسبوك بشكل صريح. كما ذكرت أنها أنهت على مدار الأشهر القليلة الماضية كل الشراكات، باستثناء الشراكة مع آبل وأمازون.

يُشار إلى أن فيسبوك لا تزال تحت التمحيص منذ أن كُشف في شهر آذار/مارس الماضي أن شركة كامبريدج أناليتيكا الاستشارية قد أساءت استخدام بيانات مستخدمي فيسبوك في الفترة التي سبقت الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016. ومنذ ذلك الحين، تم استجواب الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، مارك زوكربيرج، أمام الكونغرس والبرلمان الأوروبي للرد على الأسئلة المتعلقة بمعالجة فيسبوك لبيانات المستخدمين.