شركات صينية تصنع هواتف آيفون تعتزم محاكمة كوالكوم وتنفي وجود محادثات تسوية

قال محامي مجموعة شركات التصنيع الصينية المتعاقدة مع آبل، والتي تسعى للحصول على ما لا يقل عن 9 مليارات دولار أمريكي كتعويض من شركة كوالكوم، أمس الأحد إنها ليست في محادثات تسوية مع الأخيرة، بل إنها تستعد وتتجه نحو المحاكمة في شهر نيسان/أبريل.

ويُعتقد أن هذا الإعلان يأتي في إطار الصراع والمعركة القانونية العالمية الجارية بين شركة آبل ومواطنتها الأمريكية كوالكوم، التي تنتج معالجات وشرائح مودم تساعد الهواتف الذكية على الاتصال بشبكات البيانات اللاسلكية.

كما يأتي هذا الإعلان بعد أيام من الفوز الأولي الذي حققته كوالكوم في دعوى تتعلق ببراءات الاختراع رفعتها في الصين كان من شأنها حظر مبيعات بعض هواتف آيفون في السوق الصيني الضخم. وفي وقت لاحق، قالت آبل إنها ستجري تعديلات على استراتيجيتها في محاولة للالتفاف على الحظر المحتمل لهواتفها.

ولكن كوالكوم عانت أيضًا من نكسة في دعوى قضائية بشأن الاحتكار رفعتها عليها لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية، إذ قال أحد القضاة إنها لن تتمكن من الإشارة إلى أن شركة آبل تخلت عن رقائقب كوالكوم لصالح منافستها إنتل حين تنتقل القضية للمحاكمة الشهر المقبل.

وكانت مجموعة شركات التصنيع المتعاقدة مع آبل، التي تضم شركات: فوكسكون وبيجاترون وويسترون وكومبال إلكترونيكس، متورطة في النزاع بين شركة آبل وشركة كوالكوم في العام الماضي.

يُشار إلى أنه في سلسلة التوريد للإلكترونيات، تشتري شركات التصنيع المتعاقدة شرائح كوالكوم وتدفع رسومًا لقائها عند تصنيع الهواتف، ويتم تعويضها لاحقًا عن طريق شركات مثل آبل. ولكن شركة كوالكوم رفعت العام الماضي دعوى قضائية على تلك الشركات تتهمها بأنها توقفت عن دفع الرسوم المتعلقة بمنتجات آبل، فانضمت الأخيرة للدفاع عن شركات التصنيع.

ومنذ ذلك الحين، رفعت شركات التصنيع المتعاقدة دعاوى خاصة بها على شركة كوالكوم، متهمة الشركة الأمريكية بأنها تتقاضى رسومًا مقابل شراء الرقاقات، ولكنها تطلب أيضًا خفض سعر البيع المعدل للهاتف المحمول، نظرًا لأن مدفوعات براءات الاختراع تشكل ممارسة تجارية غير تنافسية.

والآن تسعى تلك الشركات الصينية للحصول على تعويضات بقيمة 9 مليارات دولار من شركة كوالكوم للحصول على حقوق الملكية التي تزعم أنها غير قانونية. وقد يتضاعف هذا الرقم ثلاث مرات إذا نجحت الشركات المصنعة في مطالباتها الخاصة بمكافحة الاحتكار.

وفي شهر تموز/يوليو الماضي، أخبر ستيف مولينكوبف، الرئيس التنفيذي لشركة كوالكوم، المستثمرين في إطار الإعلان عن النتائج الفصلية للأرباح أن شركتي كوالكوم وآبل تتجهان نحو تسوية القضية.

وفي جلسة استماع في القضية في سان دييجو في 30 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، شكك أحد محاميي شركة آبل في هذه الفكرة قائلًا إنه لم تكن هناك “محادثات منذ عدة أشهر”. لذا فإن الأطراف المتنازعة سوف تضطر للذهاب إلى المحاكمة.