جوجل تستثمر مليار دولار ضمن مقر جديد في مدينة نيويورك

أعلنت شركة جوجل اليوم الاثنين عن نيتها استثمار مليار دولار في المقر الجديد بمدينة نيويورك، وأكدت على خططها لإجراء توسع عقاري كبير في مدينة نيويورك، مما يجعلها واحدة من أكبر المستأجرين التجاريين في المدينة، بالإضافة إلى توفيرها للآلاف من فرص العمل في السنوات القادمة، حيث من المفترض أن يضم المقر الجديد المسمى هدسون سكوير Hudson Square، والذي تبلغ مساحته 1.7 مليون قدم مربع، مبنيين يقعان في شارع هدسون ومبنى مكتبي كبير في شارع واشنطن في مانهاتن، لتجعل منه حجر الزاوية في المقر الجديد.

وتمتلك جوجل 7 آلاف موظف حاليًا في مدينة نيويورك، وتخطط لاستثمار مليار دولار في التحسينات المتعلقة بالمقر الجديد، بحيث تهدف هذه الاستراتيجية إلى مضاعفة هذا العدد على مدار السنوات العشر القادمة، وأشارت روث بورات Ruth Porat، المديرة المالية في شركة جوجل إلى أن عملاقة الإنترنت تخطط لمضاعفة قوتها العاملة في نيويورك إلى أكثر من 14 ألف موظف خلال العقد القادم.

وقالت روث: “إن استثماراتنا في نيويورك جزء كبير من التزامنا بالنمو والاستثمار في المرافق والمكاتب والوظائف في الولايات المتحدة. في الواقع، نحن ننمو بشكل أسرع خارج منطقة الخليج، وفتحنا هذا العام مكاتب ومراكز بيانات جديدة في مواقع مثل ديترويت وبولدر ولوس أنجلوس وتينيسي وألاباما”.

ويأتي إعلان اليوم في أعقاب قرار أمازون في الشهر الماضي تقسيم المقر الرئيسي الثانوي الجديد لها بين مدينة نيويورك وضاحية واشنطن العاصمة، ولكن على عكس أمازون، التي تجعل المدن تتنافس ضد بعضها البعض لتوفير حوافز وإعفاءات ضريبية، فقد فضلت جوجل اتباع نهج أكثر هدوءًا للتوسع، قائلة إنها لم تحصل على حوافز من نيويورك.

وتتسابق شركات التكنولوجيا إلى التواجد ضمن مدن خارج المراكز التقليدية لصناعة التكنولوجيا، وقالت جوجل إن قوتها العاملة تنمو بشكل أسرع خارج وادي السليكون من داخله، بينما قالت شركة آبل الأسبوع الماضي إنها تعتزم استثمار مليار دولار لبناء مقر جديد ثان في أوستن بولاية تكساس ليضم 5 آلاف موظف، وإنشاء مواقع جديدة في سياتل وسان دييغو وكولفر سيتي في كاليفورنيا.

وأوضح وليام فلويد William Floyd، مدير السياسة العامة والعلاقات الحكومية في جوجل، أن مقر Hudson Square سوف يصبح مركزًا لعمليات المبيعات العالمية لشركة جوجل، ومن المتوقع أن تشمل ملكية جوجل العقارية في المدينة ما يقرب من 7 ملايين قدم مربع من المساحات المكتبية المملوكة أو المستأجرة، وهو ما يكفي لأكثر من 46 ألف موظف، بناءً على معيار الصناعة الذي يبلغ 150 قدمًا مربعًا لكل موظف.

وكانت جوجل قد افتتحت أول مكتب لها في نيويورك في عام 2000، وانتقلت إلى مبنى كبير في عام 2006، وحافظت تلك المنشأة التي اشترتها جوجل في عام 2010 عبر صفقة بقيمة 1.9 مليار دولار، على كونها المكتب الرئيسي للشركة في المدينة، ومن المفترض أن يبدأ بعض موظفي الشركة العمل في مباني المقر الجديد عند افتتاحه في عام 2020، ويتبعهم المزيد من الموظفين بعد اكتماله في عام 2022، حسبما ذكرت الشركة.