كاسبرسكي لاب تسلط الضوء على التهديدات الأمنية للمنطقة خلال 2018

يعمل خبراء شركة كاسبرسكي لاب على مدار الساعة لتحديد التهديدات الإلكترونية حول العالم وتحليلها والتنبؤ بها، في مشهد التهديدات الإلكترونية دائم التغير، الذي لا يبقي هؤلاء الخبراء مشغولين فحسب، وإنما يلهمهم أيضاً إنشاء حلول للأمن الإلكتروني من الجيل التالي تسبق مجرمي الإنترنت بخطوات عديدة، وقد تجاوزت الهجمات غير المسبوقة التي شنت في العام 2018 وعدد البرمجيات الخبيثة أعلى المستويات على الإطلاق.

وقد صدت حلول كاسبرسكي لاب خلال العام 2018 ما يقرب من ملياري هجوم شنت من مصادر في الإنترنت، كما اكتشفت أكثر من 21 مليون مادة خبيثة منفردة في جميع أنحاء العالم، وتشير إحصائيات الشركة إلى أن 30% من أجهزة الحاسوب المستخدمة على مستوى العالم واجهت هجوماً واحداً على الأقل من برمجيات خبيثة عبر الإنترنت خلال السنة الفائتة.

أما في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا، فقد سجلت كاسبرسكي لاب زيادة قدرها 11% في عدد الإصابات بالبرمجيات الخبيثة، التي بلغ معدلها 1.5 مليون هجوم في اليوم، و575 مليوناً في عام واحد، وشهد الخبراء زيادة بنسبة 78% في هجمات التصيد التي تستهدف المنطقة، والتي بلغ مجموعها 20 مليون هجوم في 2018، فيما كانت هجمات طلب الفدية شائعة أيضاً في المنطقة، حيث بلغت 1.2 مليون هجوم، بزيادة قدرها 128% عن العام السابق.

واعتبر فابيو أسوليني، أحد كبار الباحثين الأمنيين لدى كاسبرسكي لاب، أن المدن في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا أضحت “أكثر ذكاءً” نظراً لتبنيها أحدث التقنيات وعملها على تحسين أوضاع سكانها، مضيفاً أن الشركات تواصل كذلك مسيرة تحولها الرقمي لتسهيل أعمالها وزيادة الإنتاجية وتيسير التواصل وتقديم الخدمات عبر الإنترنت.

وقال: “لا شك في أن هذا التحول يمنحنا المزيد من الراحة، ولكن مع تزايد عدد الأجهزة المتصلة بالإنترنت، أصبحنا أكثر عرضة لمواجهة التهديدات الإلكترونية، ومن هذا المنطلق نحث المستخدمين على إيلاء الأمن الإلكتروني مزيداً من الاهتمام، لأنهم في بعض الأحيان قد يكونون هم أنفسهم الحلقة الأضعف”.

وتعاملت تقنيات الكشف من كاسبرسكي لاب، بوجه عام على الصعيد العالمي، مع 340,000 ملف خبيث جديد يومياً في العشرة أشهر الأولى من العام الجاري الذي أوشك على الانقضاء، ويعد هذا مؤشراً يدل على مصالح المجرمين الإلكترونيين المشاركين في إنشاء البرمجيات التخريبية ونشرها، وكانت تقنيات كاسبرسكي لاب كشفت في العام 2011 عن 70 ألف ملف جديد في اليوم، وقد ارتفع هذا الرقم بحلول العام 2017، بمقدار خمسة أضعاف إلى 360,000.

وتوصي كاسبرسكي لاب المستخدمين بما يلي للحفاظ على الحماية:

  • الانتباه والامتناع عن فتح أية ملفات أو مرفقات مشبوهة يتم تلقيها من مصادر مجهولة.
  • الامتناع عن تنزيل تطبيقات من مصادر مجهولة وتثبيتها.
  • الامتناع على النقر على أية روابط مستلمة من مصادر مجهولة والابتعاد عن الإعلانات المشبوهة عبر الإنترنت.
  • إنشاء كلمات مرور قوية والحرص على تغييرها بانتظام.
  • الحرص على تثبيت التحديثات بانتظام، حيث قد يحتوي بعضها على إصلاحات برمجية مهمة تتعلق بالأمن.
  • تجاهل الرسائل التي تطلب تعطيل أنظمة الأمن لبرمجيات مثل Office أو برمجيات مكافحة الفيروسات.
  • استخدام حل أمني قوي ملائم لنوع النظام والأجهزة مثل Kaspersky Internet Security أو Kaspersky Security Cloud.

أبرز النقاط والحقائق:

البحرين:

  • 140% الارتفاع في هجمات التصيد في 2018.
  • 7.5% الارتفاع في هجمات البرمجيات الخبيثة (من جميع العائلات) في 2018.
  • 55% الارتفاع في هجمات طلب الفدية في 2018.
  • 131% الارتفاع في هجمات التروجانات المصرفية في 2018

يفضل المجرمون الإلكترونيون الذين يستهدفون البحرين هجمات التصيد والتروجانات، التي تسمح بالحصول على المال بسرعة دون بذل الكثير من الجهد.

الكويت:

  • 200% الارتفاع في هجمات التصيد في 2018.
  • 1.26% الانخفاض في هجمات البرمجيات الخبيثة (من جميع العائلات) في 2018.
  • 625% الارتفاع في هجمات طلب الفدية في 2018.
  • 4% الارتفاع في هجمات التروجانات المصرفية في 2018.

ارتفع عدد هجمات طلب الفدية في الكويت سبعة أضعاف في عام واحد، ما يجعل من البلد هدفاً رئيساً لهذا النوع من الهجمات.

المغرب:

  • 137% الارتفاع في هجمات التصيد في 2018.
  • 20% الارتفاع في هجمات البرمجيات الخبيثة (من جميع العائلات) في 2018.
  • 88% الارتفاع في هجمات طلب الفدية في 2018.
  • 51% الارتفاع في هجمات التروجانات المصرفية في 2018.

يفضل المجرمون الإلكترونيون الذين يهاجمون المغرب هجمات التصيد نظراً لسهولة الإعداد لها وانخفاض تكلفتها.

المملكة العربية السعودية:

  • 164% الارتفاع في هجمات التصيد في 2018.
  • +4% الارتفاع في هجمات البرمجيات الخبيثة (من جميع العائلات) في 2018.
  • +378% الارتفاع في هجمات طلب الفدية في 2018.
  • -56% الانخفاض في هجمات التروجانات المصرفية في 2018.

ارتفع عدد هجمات طلب الفدية في المملكة العربية السعودية خمسة أضعاف في عام واحد، وقد تخلى مجرمو الإنترنت عن التروجانات المصرفية التي انخفضت بنسبة 56% من أجل تبني هجمات طلب الفدية.

دولة الإمارات العربية المتحدة:

  • 135% الارتفاع في هجمات التصيد في 2018.
  • 6% الارتفاع في هجمات البرمجيات الخبيثة (من جميع العائلات) في 2018.
  • 12% الارتفاع في هجمات طلب الفدية في 2018.
  • 112% الارتفاع في هجمات التروجانات المصرفية في 2018.

لا تزال التهديدات المالية هي الأكثر شيوعاً في دولة الإمارات العربية المتحدة، مع تضاعف هجمات التصيد والتروجانات المصرفية خلال عام واحد، واحتلت المركز الثامن في عام 2018 ضمن البلدان العشرة الأكثر تعرضاً للهجمات من قبل التهديدات المالية.

أبرز الحقائق للعام 2018

أبرز هجمات التهديدات المستمرة المتقدمة التي تعرضت لها منطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا كانت Slingshot و Operation Parliament و Muddy Water.