فيسبوك تعيد هيكلة مختبرها لتطوير الأجهزة Building 8

أعادت شركة فيسبوك هيكلة مختبر أبحاث الأجهزة السرية المسمى Building 8 للتركيز على جهودها لتطوير العتاد والأجهزة التجريبية وإعطاء مشاريعها الخاصة بالأقمار الاصطناعية مكانًا جديدًا ضمن قسم أبحاث الواقع الافتراضي/الواقع الغامر AR/VR الخاص بها، وبحسب تقرير بيزنس إنسايدر Business Insider، فإن عملية إعادة الهيكلة لم تؤد إلى أي تسريح للموظفين، لكنها شهدت بعض التحولات في الفرق، حيث تم تغيير اسم مجموعة Building 8 القديمة إلى Portal وبعض المشاريع انتقلت إلى مجموعة أبحاث أوكولوس Oculus السابقة المسماة حاليًا Facebook Reality Lab.

وأكد متحدث باسم فيسبوك عملية إعادة الهيكلة، مما يشكل نهاية العلامة التجارية لمختبر Building 8 المخصص لأبحاث فيسبوك فيما يخص الأجهزة الطموحة للغاية، لكن يبدو أن التغيير الكبير هو تحرك فيسبوك نحو تجاربها التي تستحوذ على العناوين الرئيسية بعيداً عن أفكارها الجاهزة للإنتاج.

وكانت ريجينا دوغان Regina Dugan، وهي مديرة سابقة في وكالة مشاريع الأبحاث الدفاعية الحكومية الأمريكية DARPA، قد شاركت منذ ما يقرب من عام ونصف في مؤتمر مطوري فيسبوك F8 لتخبر الحضور أن فيسبوك كانت تعمل على واجهات الدماغ والحاسوب، والتي قد تسمح للمستخدمين يومًا ما بالكتابة من خلال الأفكار.

وشكل ذلك الإعلان خطوة جريئة، حيث ساعد في ذلك الوقت على رسم صورة لفيسبوك كقوة في وادي السليكون الذي تهمين عليه جوجل ومختبر أبحاثها المسمى X lab، وبعد مرور 18 شهرًا، فإن بعض هذه المشاريع لا يزال قيد التنفيذ، لكن الفريق المسؤول عنها لم يعد يسير حسب الاسم المستوحى من DARPA.

وتم الإعلان عن Building 8 في عام 2016 وترأسته ريجينا دوغان، وتشتهر داربا DARPA باتباع نهج ابتكاري جيد للابتكار، حيث أنها تؤمن بالفرق الصغيرة التي تعمل بشكل مكثف على الأفكار الكبيرة خلال فترات زمنية قصيرة نسبياً، وترى أن الفشل ليس بمثابة إحراج بل جانب ضروري للاختراع.

ووفقًا لأندرو بوسورث Andrew Bosworth، المسؤول التنفيذي عن الواقع الافتراضي والواقع الغامر في فيسبوك، فإنه من المضلل وصف عملية إعادة هيكلة Building 8 بأنه قتل للمختبر، وبدلاً من ذلك، فقد تم تقسيم المشروعين الأكثر أهمية ضمن المختبر، مشروع واجهات الدماغ والحاسوب وجهاز الدردشة المرئية المعتمد على الذكاء الاصطناعي والواقع المعزز، بين قسمين.

وأصبح جهاز الدردشة المرئية هو Facebook Portal، بحيث ستكون مجموعة Portal، وفقًا لفيسبوك، مسؤولة عن مشاريع الأجهزة المستقبلية التي تتضمن تقنية كاميرا جديدة ومتطورة، بالإضافة إلى AR و VR، فيما يجري تطوير مشروع واجهات الدماغ والحاسوب ضمن مختبر Facebook Reality Labs الذي تم إنشاؤه في شهر مايو/أيار عندما خضعت الشركة لعملية إعادة تنظيم كبيرة.

وتشير عملية إعادة الهيكلة إلى أن النتيجة الأكثر واقعية هي أن مجموعة Portal تتولى مسؤولية شحن المنتجات الحقيقية، بينما لا يزال بإمكان فيسبوك من خلال أقسام Oculus و Facebook Reality Labs و AR/VR تطوير مشاريعها الطموحة الأخرى مثل واجهات الدماغ والحاسوب والتفكير في كيفية ابتكار مستقبل الحوسبة.