إنتل تكشف النقاب عن معماريتها الجديدة Sunny Cove

إنتل تكشف النقاب عن معماريتها الجديدة Sunny Cove
2٬002

شرحت شركة إنتل يوم أمس الأربعاء بشكل تفصيلي استراتيجيتها لتطوير معالجاتها المستقبلية، إلى جانب خارطة الطريق الأساسية المحدثة للفترة 2019-2021، والتي يدور معظمها حول حول تجزئة العناصر المختلفة لوحدة المعالجة المركزية الحديثة إلى تشيبليتس فردية قابلة للتجميع chiplets، وهو النهج الذي يمثل مجموعة من الدوائر المتكاملة التي تم تصميمها لتعمل معًا كوحدة واحدة، لا سيما أثناء تنفيذ مهمة معينة داخل نظام الحاسب.

ويتمثل هدف إنتل الكبير في أواخر عام 2019 في تقديم منتجات مبنية وفقًا لتكنولوجيا تجميع جديدة ثلاثية الأبعاد تطلق عليها اسم Foveros 3D، والتي تسمح لها بتجميع مكونات المعالجة فوق بعضها البعض داخل الرقاقة، بحيث يشكل هذا الإعلان أول تحديث رئيسي منذ سنوات لمعمارية وحدات المعالجة المركزية، حيث لطالما انتقدت شركة إنتل بسبب إعادة استخدامها للمعماريات القديمة في وحدات المعالجة المركزية الأخيرة.

واعتمدت معالجات Core و Xeon منذ عام 2015 على معمارية Skylake، وكان الهدف الأصلي للشركة هو إطلاق معمارية Skylake المصنعة وفق تقنية 14 نانومتر، ثم متابعة ذلك مع معمارية Cannon Lake المصنعة وفق تقنية 10 نانومتر، لكن التأخير المتعلق بالانتقال إلى تقنية التصنيع 10 نانومتر دفعها إلى اعتماد معماريات Kaby Lake و Coffee Lake و Whiskey Lake.

ولم تتغير بنية معمارية Skylake الأساسية عبر هذه الاختلافات، لكن الشركة أعلنت خلال حدث يوم أمس أيضًا عن معمارية Sunny Cove، والتي سوف تظهر لأول مرة في عام 2019، وقالت الشركة إن معالجاتها الرئيسية Core و Xeon سوف تنتقل إلى تقنية التصنيع 10 نانومتر وفقًا لهذه المعمارية الجديدة، إلى جانب حديثها عن معمارية Willow Cove لعام 2020 ومعمارية Golden Cove لعام 2021.

وأوضحت إنتل أن معمارية Sunny Cove تزيد من كفاءة الأداء بالنسبة للمهام المتخصصة، وذلك عبر إضافة تعليمات جديدة من شأنها تحسين سرعة التشفير والذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، ، وتعهدت الشركة بتحسين زمن الوصول والسماح بتنفيذ المزيد من العمليات بالتوازي (وبالتالي العمل بشكل أكبر مثل وحدة معالجة الرسوميات GPU).

كما قامت إنتل أيضاً بعرض شرح مفصل حول وحدة معالجة الرسوميات المدمجة القادمة Gen11، حيث تعد الشركة بتحسين كبير في أداء وحدات معالجة الرسوميات المدمجة الخاصة بها، إذ يقوم الجيل الجديد G11 بمضاعفة وحدات التنفيذ من 24 إلى 64، ما يؤدي إلى تعزيز الأداء إلى أكثر من تريليون عملية فاصلة عائمة في الثانية الواحدة.

إنتل تكشف النقاب عن معماريتها الجديدة Sunny Cove
إنتل تكشف النقاب عن معماريتها الجديدة Sunny Cove

وتسمح تقنية التجميع الجديدة لمصممي الشركة بتجميع المزيد من الذاكرة وغيرها من العناصر مثل منظم طاقة ومعالج رسوميات ومعالج ذكاء اصطناعي فوق بعضها البعض على شكل صفوف منفصلة، بحيث يساعد هذا النهج إنتل على مواجهة أحد أكبر تحدياتها المتمثل في بناء رقاقات كاملة وفق تقنية التصنيع 10 نانومتر، حيث عانت الشركة المصنعة للرقاقات باستمرار فيما يتعلق بتقنية التصنيع 10 ناومتر.

وأشارت التقارير إلى أنها تواجه تحديات هندسية لا يمكن التغلب عليها في هذا المشروع، حيث أوضح تقرير صادر في أكتوبر/تشرين الأول عن SemiAccurate أن إنتل قد ألغت جميع خططها المتعلقة بتقنية التصنيع 10 نانومتر، وذلك بالرغم من إنكار الشركة هذه الشائعات وقولها إنها تحقق تقدمًا جيدًا في تقنية التصنيع 10 نانومتر، وتقترح إنتل فصل مكونات المعالجات المختلفة إلى تشيبليتس أصغر.

ويمكن تصنيع كل منها باستخدام تقنية تصنيع مختلفة، بحيث يمكن من خلال هذه الطريقة لشركة إنتل توفير وحدات معالجة مركزية بتقنية التصنيع 10 نانومتر، والتي سوف تشتمل على وحدات تشيبليتس مختلفة داخلها مصنعة وفق تقنية 14 و 22 نانومتر، وقامت الشركة في أحد العروض التجريبية بعرض معالج بمعمارية Sunny Cove، والذي يقوم بفك تشفير ملف 7-Zip مشفر باستخدام AES-256.

وتمت العملية بسرعة أكبر بنسبة 75 في المئة بالمقارنة مع معالجات إنتل الحالية، ولكن مع الإشارة إلى العرض التجريبي استخدم نسخة معدلة من 7-Zip للاستفادة من تعليمات معمارية Sunny Cove، حيث تزيد المعمارية الجديدة من دعم الذاكرة بشكل كبير، إذ تصل زيادة الدعم من 64 تيرابايت إلى 4 بيتابايت.

إنتل تكشف النقاب عن معماريتها الجديدة Sunny Cove
إنتل تكشف النقاب عن معماريتها الجديدة Sunny Cove
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد