‏VMware‏‏ ‏‏تطرح‏‏ حلول‏‏‏‏ جديدة متكاملة مع خدمة أمازون ويب‏

استعرضت شركة في‏‏ ‏‏إم‏‏ ‏‏وير‏‏ VMware‏‏ ‏‏حلين جديدين ‏‏يتيحان للعملاء ‏‏الاستفادة من بنيتها التحتية والتجربة التشغيلية الموحدة والمنسجمة ‏‏عبر كافة ‏‏بيئات الحوسبة السحابية ‏‏التي تقدمهما ‏‏شركة ‏‏في‏‏ ‏‏إم‏‏ ‏‏وير‏‏‏‏ VMware‏‏ وشركة أمازون‏‏، حيث يمكن للعملاء بفضل هذين الحلين تطبيق حل سحابة‏‏ ‏‏في‏‏ ‏‏إم‏‏ ‏‏وير‏‏‏‏ ‏‎VMware Cloud ‎‏ ‏‏على خوادم النقاط‏‏ ‏‏الخارجية‏‏ ‏‏لخدمة أمازون‏‎AWS Outposts ‎‏، بالإضافة إلى الاستفادة من ‏‏خوادم ‏‏الحوسبة‏‏ ‏‏السحابية‏‏ ‏‏من‏‏ ‏‏شركة‏‏ ‏‏أمازون‏‏ ‏‎Amazon EC2‎‏‏‏ وإدارتها بالاعتماد على حل ‏‏‏‏في‏‏ ‏‏إم‏‏ ‏‏وير‏‏‏‎VMware Cloud Foundation ‎‏.

ويتمكن العملاء بهذا الشكل ‏‏من‏‏ ‏‏بناء‏‏ ‏‏ونشر‏‏ ‏‏التطبيقات‏‏ ‏‏ضمن مراكز البيانات التابعة لهم وتبسيط إدارتها كخدمة تمتاز بقدرات غنية ومن فئة المؤسسات الكبرى، و‏‏تعمل هذه الحلول ‏‏على خوادم النقاط‏‏ ‏‏الخارجية‏‏ ‏‏لخدمات‏‏ ‏‏أمازون‏‏ ‏‏ويب ‏‎AWS Outposts‎‏،‏‏ ‏‏وهي‏‏ ‏‏خزائن تحتوي رفوفها على أجهزة خوادم تخزين‏‏ ‏‏وحوسبة‏‏ ‏‏جديدة‏‏ ‏‏صممت بمعدات‏‏ ‏‏خدمات‏‏ ‏‏أمازون‏‏ ‏‏ويب ذاتها،‏‏ ‏‏بالتالي يتمكن العملاء‏‏ ‏‏من‏‏ ‏‏إجراء عمليات الحوسبة‏‏ ‏‏والتخزين‏‏ ‏‏ضمن‏‏ ‏‏المباني‏‏ ‏‏التابعة‏‏ ‏‏لهم،‏‏ ‏‏فضلاً عن القدرة على ربطها بسهولة مع باقي خدمات‏‏ ‏‏أمازون‏‏ ‏‏ويب‏‏ ‏‏السحابية الأخرى.
‏‏ ‏
‏‏وقال‏‏ ‏‏مارك‏‏ ‏‏لوماير Mark Lohmeyer،‏‏ ‏‏نائب‏‏ ‏‏الرئيس‏‏ ‏‏الأول‏‏ ‏‏والمدير‏‏ ‏‏العام‏‏ ‏‏لوحدة‏‏ ‏‏حلول‏‏ ‏‏المنصة‏‏ ‏‏السحابية في‏‏ ‏‏شركة‏‏ ‏‏في‏‏ ‏‏إم‏‏ ‏‏وير VMware‏‏‏‏‏‏:‏‏ ‏‏”‏‏تصب رؤية‏‏ ‏‏شركة ‏‏‏‏في‏‏ ‏‏إم‏‏ ‏‏وير‏‏‏‏ VMware‏‏ ‏‏في‏‏ ‏‏تزويد العملاء ببنية تحتية وتجربة تشغيلية وتطويرية يسودها الانسجام،‏‏ ‏‏حتى يتمكنوا بذلك من‏‏ ‏‏بناء‏‏ ‏‏وتشغيل‏‏ ‏‏أي‏‏ ‏‏تطبيق‏‏ ‏‏في‏‏ ‏‏أي‏‏ ‏‏مكان‏‏ ‏‏تحتاجه الأعمال”.‏
‏‏ ‏
‏‏وأضاف‏‏:‏‏ ‏‏”‏‏نحن‏‏ ‏‏سعداء لرفع التنسيق‏‏ ‏‏مع‏‏ ‏‏خدمات‏‏ ‏‏أمازون‏‏ ‏‏ويب‏‏ ‏‏والقيمة‏‏ ‏‏التي‏‏ ‏‏نقدمها‏‏ ‏‏لعملائنا المشتركين انطلاقًا من استراتيجيتنا الأوسع في حلول السحابة الهجينة، والتي تهدف إلى تقديم بنية تحتية لمراكز بيانات معرفة بالبرمجيات باعتبارها خدمة متكاملة تتوفر عبر أنحاء مراكز البيانات والسحابة وأطراف الشبكة، فضلاً عن تشغيلها على أجهزة رائدة في الصناعة”.‏