الصين تصعد من ضغطها على كندا بسبب هواوي

صعدت الصين من ضغوطها على كندا والولايات المتحدة الأمريكية بالتزامن مع جلسات الاستماع الخاصة بأحد كبار المسؤولين التنفيذيين في شركة هواوي الصينية الذي تم إلقاء القبض عليه في فانكوفر بموجب مذكرة اعتقال أمريكية، حيث صعد الإعلام الحكومي الصيني بشكل حاد من لهجته خلال عطلة نهاية الأسبوع لإطلاق سراح المسؤول.

وتم اعتقال منغ وانزهو Meng Wanzhou، المديرة المالية لشركة هواوي وابنة مؤسس الشركة Ren Zhengfei، في الأول من شهر ديسمبر/كانون الأول أثناء سفرها من الصين إلى المكسيك.

وقد طلبت سلطات الولايات المتحدة الأمريكية من كندا تسليمها، بحجة ارتكابها الاحتيال عن طريق الكذب حول روابط بين شركة هواوي وشركة Skycom التابعة لها، والتي كانت تستخدمها لمدة خمس سنوات، بين عامي 2009 و 2014 لبيع معدات الاتصالات إلى إيران في سبيل الالتفاف على عقوبات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على إيران.

وتم تأجيل جلسة الاستماع لمنغ وانزهو من الاثنين حتى الثلاثاء، وكتبت وكالة الأنباء الصينية شينخوا Xinhua “إن افعال كندا السيئة وغير القانونية تسببت في أضرار جسيمة بعلاقاتها مع الصين”، محذرة في الوقت نفسه من “عواقب وخيمة” إذا لم تطلق كندا سراح منغ بسرعة.

وانتقدت صحيفة الشعب الصينية اليومية، وهي الصحيفة الرسمية للحزب الشيوعي الصيني، كندا بسبب تصرفها كدولة تابعة للولايات المتحدة الأمريكية، وحذرت من أنها ستدفع “ثمنًا باهظًا” إذا بقيت منغ في الحجز.

وألغت كندا، وسط التوترات المتزايدة بشأن الاعتقال، مهمة تجارية تتعلق بالغابات كان مخططًا لها الذهاب إلى الصين هذا الأسبوع، وحذر نائب وزير الخارجية الصيني لو يوتشنغ Le Yucheng السفير الكندي في الصين جون ماكالوم John McCallum من أنه ستكون هناك عواقب وخيمة إذا لم تطلق كندا سراح منغ على الفور.

واستدعت وزارة الخارجية الصينية السفير الأمريكي تيري برانستاد Terry Branstad لتقديم “احتجاج قوي” على الاعتقال، ودعت واشنطن إلى سحب مذكرة اعتقالها.

واستمر رد فعل بكين يوم أمس الاثنين، عندما دافع المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية لو كانغ Lu Kang عن شركة هواوي، لكنه امتنع عن رسم صلة مباشرة بين القضية والمفاوضات التجارية المستمرة مع الولايات المتحدة.

وقال المتحدث لصحيفة جلوبال تايمز Global Times الصينية التي تديرها الدولة: “يبدو أن منشأة الاحتجاز الكندية لا تقدم لها الرعاية الصحية اللازمة، ونعتقد أن هذا غير إنساني وينتهك حقوقها الإنسانية”.

وأوضح أن هواوي حافظت بصفتها شركة صينية مستقلة وذات ملكية خاصة على تعاون جيد مع العديد من الدول، وأن الصين لم تسمع حتى الآن عن أي حالة شكلت فيها هواوي تهديدًا لأمن أي دولة.

فيما قالت منغ، في شهادة مؤلفة من 55 صفحة تم الإفراج عنها خلال عطلة نهاية الأسبوع، إنها عولجت في المستشفى بسبب ارتفاع ضغط الدم منذ اعتقالها، وأضافت في الشهادة أنه يجب إطلاق سراحها على الفور بسبب صحتها السيئة.

وقالت: “ما زلت أشعر بوعكة وأنا قلقة من تدهور صحتي بينما أنا مسجونة”، كما شددت على صلاتها مع فانكوفر حيث تناقش المحكمة ما إذا كانت تمثل خطرًا عالي المستوى أم لا، وأضافت في المحكمة يوم الجمعة “بالرغم من أنني مواطنة صينية، وعادة ما أقيم في الصين، إلا أن لدى عائلتي علاقات واسعة مع كندا، وفانكوفر على وجه الخصوص”.

وقدم فريق الدفاع عن منغ عددًا من التنازلات للحصول على كفالة، والتي قد تصل قيمتها إلى 14 مليون دولار، بما في ذلك التتبع عبر نظام تحديد المواقع GPS، وتسليم جوازي سفر ومراقبة بدوام كامل، والتي قال القاضي إنه سوف يراجعها خلال عطلة نهاية الأسبوع.

ووعدت أيضًا بتوفير حقوق ملكية منزلين في فانكوفر كجزء من كفالتها، وطلب محامو الحكومة الكندية من المحكمة رفض الإفراج عنها بكفالة، مستشهدين بمواردها المالية الهائلة وانعدام وجود اتصالات لها بالبلد كأمور تثير القلق.

وتعتبر المشكلة الكبرى التي تواجهها منغ هي أن الدولتين الجارتين في أمريكا الشمالية لديهما سجل حافل من عمليات التسليم الطويلة، وفي حال لم تحصل على الكفالة، فقد تضطر للانتظار وقت طويل قبل أن تقوم الولايات المتحدة بتأمين تسليمها، وتقول وكالة بلومبرغ إن الأمر قد يمتد لسنوات.

وعلى صعيد متصل، فقد انضمت اليابان يوم أمس الاثنين إلى الولايات المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا في منع شركة هواوي من المشاركة في شبكات الجيل الخامس.

وذكرت وكالة كيودو Kyodo للأنباء نقلًا عن مصادر حكومية أن طوكيو قررت استبعاد شركة هواوي وشركة ZTE، وهي شركة صينية تعمل في مجال الاتصالات، من المناقصات العامة اعتبارًا من شهر أبريل/نيسان.

وأضافت الوكالة أن شركات الهاتف المحمول الثلاث الرئيسية في اليابان خططت لاتخاذ إجراءات متضافرة إلى جانب الحكومة، حيث ذكرت مصادر أن الشركات سوف تتوقف عن استخدام المنتجات الصينية في محطات الهواتف المحمولة الحالية وضمن شبكات الجيل القادم المحمولة 5G.