آبل تتعرض لضربة بعد حظر الصين للعديد من طرازات آيفون

تعرضت شركة آبل لضربة جديدة في الصين بعد أن حظرت محكمة بيع بعض أجهزة هواتف آيفون وسط خلاف حول براءات الاختراع مع شركة الرقاقات الإلكترونية كوالكوم، حيث أصدرت المحكمة الشعبية المتوسطة في مدينة فوتشو أمرين قضائيين ضد فروع آبل في الصين، وهي المحكمة نفسها التي حظرت في وقت سابق من هذا العام استيراد بعض شرائح ميكرون Micron المصنعة للرقائق في الصين.

وكانت كوالكوم قد رفعت القضية في البداية في الصين في أواخر عام 2017، وأمرت المحكمة شركة آبل بوقف الواردات وبيع أجهزة هواتف آيفون ابتداءً من هاتف iPhone 6s الصادر في عام 2015 وصولًا إلى هاتف iPhone X الصادر في العام الماضي، وذلك حسبما قالت شركة كوالكوم.

ولن تتأثر هواتف iPhone XS و XR الصادرة هذا العام بالأمر القضائي، كما أن الأمر القضائي لا يتعلق بتصنيع أو تصدير الأجهزة، لذلك يقتصر التأثير المباشر على السوق الصينية المحلية، لكنه قد يمثل اختلالًا كبيرًا في أعمال شركة آبل، ويمكن أن يجلب الطرفين إلى طاولة المفاوضات في حرب التقاضي الطويلة.

وقللت آبل من شأن هذا القرار قائلة إنه لا ينطبق إلا على الهواتف التي كانت تستخدم إصدارات قديمة من برمجياتها، ونتيجة لذلك ستبقى جميع طرازات آيفون الخاصة بها قابلة للبيع، وقالت إنها تقدمت بطلب لإعادة النظر بالأمر الصادر عن المحكمة، وهي الخطوة الأولى في عملية الطعن بالأمر القضائي الأولي.

وتراجعت أسهم الشركة المصنعة لهواتف آيفون، وقال محللون إن القرار قد يؤدي إلى مزيد من المشاكل للشركة في الصين وسط حرب تجارية متصاعدة.

وكانت شركة كوالكوم، التي تصمم تكنولوجيا شبكة الهاتف المحمول والمعالجات الدقيقة، قد دخلت في معركة قانونية متصاعدة مع شركة آبل منذ أن رفضت الأخيرة دفع مستحقات شركة كوالكوم في العام الماضي.

وتقاضي الشركتان بعضهما البعض في محاكم متعددة حول العالم، بحثاً عن مليارات الدولارات من الأضرار، حيث تدعي آبل أن كوالكوم تطالب الشركات المصنعة بشكل غير قانوني بدفع مبالغ كبيرة مقابل استخدام تكنولوجيا شبكتها، في حين تتهم كوالكوم آبل بخرق براءات الاختراع.

ويتعلق الحكم الصيني، الذي تم إصداره قبل أسبوعين، ببراءات اختراع من كوالكوم حول كيفية تحرير الصور على الهاتف والطريقة التي تدار بها التطبيقات على الهاتف الذكي، ولا يعتقد أنها تنطبق على أحدث إصدار من نظام التشغيل آي أو إس iOS، لذا قد تواصل آبل بيع الهواتف القديمة بشرط أن يتم تحديثها إلى أحدث إصدار من نظامها التشغيلي.

وقال دون روزنبرج Don Rosenberg، المستشار القانوني لشركة كوالكوم: “نحن نقدر بعمق علاقاتنا مع العملاء، ونادراً ما نلجأ إلى المحاكم للحصول على المساعدة، ولكننا نؤمن أيضاً بضرورة حماية حقوق الملكية الفكرية”.

وأضاف “تستمر آبل في الاستفادة من ملكيتنا الفكرية بينما ترفض تعويضنا. وتعد أوامر المحكمة هذه تأكيدًا إضافيًا لقوة محفظة براءات الاختراع الضخمة في كوالكوم”.

بينما قال متحدث باسم شركة آبل: “إن جهود كوالكوم لحظر منتجاتنا هي خطوة يائسة أخرى من قبل شركة تخضع ممارساتها غير القانونية للتحقيق من قبل المنظمين في جميع أنحاء العالم. سوف تظل جميع طرازات آيفون متاحة لعملائنا في الصين”.

وانخفضت أسهم شركة آبل في التعاملات المبكرة بعد قرار الحظر، كما انخفضت أسهم موردي مكونات آبل، وقال دانييل ايفس Daniel Ives، المحلل في شركة Wedbush Securities، إن هذا القرار قد يربك المستثمرين الذين يبحثون عن اصحاب هواتف آيفون الصينية كمصدر مهم للمبيعات في العام المقبل.

وأضاف: “في ظل كون الصين محور النمو بالنسبة لشركة آبل فيما يتعلق بمبيعات أجهزة آيفون، فإن أي انخفاض إضافي في المبيعات لا يتوافق مع ما أرادت شركة آبل أو المستثمرين رؤيته”.

ويأتي القرار ضد إحدى أهم شركات التكنولوجيا الأمريكية وسط تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة والصين، وينظر إلى آبل على أنها معرضة بشكل خاص لحرب تجارية بين البلدين.